أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رحاب حسين الصائغ - الوزير والتجليات














المزيد.....

الوزير والتجليات


رحاب حسين الصائغ

الحوار المتمدن-العدد: 1996 - 2007 / 8 / 3 - 09:00
المحور: الادب والفن
    



المرأة أكثر عمقاً في كتابة الشعر
رغم أننا في شهر تموز، السماء ترعد وتبرق، تناثرت حباة مطرٍ تائهة مع ما أرسلته السماء من غبار يزكم الانوف ويشتت البصر، في ظل هذا المناخ، اخذت أقرأ ما وردني من الشاعرة إيمان الوزير، قصيدتها
" تجليات إلى عينيه" كلمات القصيدة تنزف دم القلب، الشاعرة إيمان رسمت بريشتها على أغصان القضية، ضياء النهار، تتوسم حلاً عينيه، اللتان يحمل شدوهما تساؤلات كبيرة...
نجد الشاعرة إيمان الوزير في قصيدتها، تحاكي القضية من خلال شاب قدم نفسه ثمناً،، وما اغلاه من ثمن!!!، حين يقدم الانسان حياته مقابل الخلاص، تكمن جمالية القصيدة في كلمة ( متهرئ) بها تفضح موقف
الحدث، وتعني أنَّ ما يحدث بفعل فاعل حيث تقول:
كلما أضاءت لحظات الوجوم
سقط غصن مروي من دمنا
على شفا جرف
متهرئ
القصيدة يسودها شيء من التشاؤم، تعالج فيه الشاعرة، قضية مصيرية، تتنازعها أطراف عدة، ما أجده في قصيدة إيمان الوزير، تفسير وكشف فالشاعرة فلسطينية المولد، وهذا يعطينا صورة عن معاناة الشعب الفلسطيني، بقولها:
يسربلنا هذيان الضجيج
يلوح الحزن فينا
فلا نعرف أهو بؤس أم قمطرير؟
القصيدة تحمل مدلول لغوي على الصعيد الخارجي، لما تعايشه من تجربة، بقولها،
تحت خرائب تبعثرها الشظايا
يجترها الطمي
ثم تتابع:
تحملني جبهتك
فأهمس في قلبك
لا زال القهر يلف خاصرتي

هنا تعمل على تعري الموقف الانساني، لأنَّ البحث عن الخلاص أصبح متشعب، والخوض فيه جزء من الخوف حيث تقول:
بسلاسل صنعوها
من فك فرقدة
الشاعرة هنا شاهدة، على تاريخ يتضمن الاستجابة لعين الذاكرة،، فهي تذكر أنه لم ينحني أو ينقاد ، لكنه علاَّ وتسامى بقولها:
لم تترنح جبهتك لصدى تصفيقهم
ولم تبالي
ادراك فعلي لحجم المعاناة، يضعها على شفير الألم المصاحب للإكراهات اليومية، التي لم ترحم حتى من ترك خلفه بقولها:
نحن يا سيدي المسجى في أسرِكَ
نقبع تحت سقف وسقف
يلبسنا ... ويلبسنا
فلا نرى عنان السماء
تحكي الظلم الذي وصل الشمس، والصامتون عنه يسنون نبال الآديولوجيات، غير آبهين لمن يقتل ومن يغتصب!!!، وهناك عدو معلوم ومستهزء، بكل العالم وصمته، مع أن دليل الجريمة موجود بقولها:
ذاك الغراب يلعق الظلم ويضحك
على جسدك المصلوب
أنَّ الشاعرة إيمان مستوحية مضمون قصيدتها من قوة وعزم الابطال، وخطاهم الثابته في كسب القضية، رغم قسوة الجميع وصم آذانهم عن فعل يستوجب الحركة والعمل على جمع الاكف في وجه الاجرام، لأن صاحب القضية مستبسل ومتقدم حياته كي يبقى مرفوع الجبين، بقولها:
فتضحك روحك التي عانقت قرص الشمس
ولم تبالي

الشاعرة أيمان الوزير أعطت تكنيك لقصيدتها في العنوان لجر القارئ نحوها، وهي تعني التمسك بقضيتها والاصرار على توحيد الاكفن من أجل حالة اقتضت التعاون من قبل الجميع لأن صوت واحد لا يكفب لإيجاد حل لهذا الصراع.

كاتبة وشاعرة من العراق





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,085,122
- هي لا ينعشها التصفيق
- يوميات صحفية محترقة إلى النصف (5)
- الشاعر منير مزيد وقصائد عن المرأة
- (4) يوميات صحفية محترقة إلى النصف
- مجموعة شعرية (الكتابة بقلم الرصاص)
- ( يوميات صحفية محترقة إلى النصف (3
- ولادة تفكك فلسفي جديد في لغة الشعر
- يوميات صحفية محترقة إلى النصف 2
- يوميات صحفية محترقة إلى النصف
- الكتابة بقلم الرصاص
- المرأة إمتداد للرؤية
- قصص في ظل الحرب
- سؤر البنات والجواهري
- نقوش من نار
- السفر في أغوار بغداد
- الطبيعة ترفض التكرار
- الشعر واشراق الحقيقة
- المدينة المتأركلة
- السياب وعاصفة التغيير
- العولمة والمصطلح


المزيد.....




- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا
- حوار.. المالكي يكشف رؤيته للخطاب الملكي ومستقبل العلاقة بين ...
- بالفيديو... فتيات وموسيقى صاخبة في سجن يتحول إلى -ملهى ليلي- ...
- رحيل الفنان الكوميدي الليبي صالح الأبيض
- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رحاب حسين الصائغ - الوزير والتجليات