أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - موسيقى وأفكار














المزيد.....

موسيقى وأفكار


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 1955 - 2007 / 6 / 23 - 06:28
المحور: الادب والفن
    


مَلاكاً جئتَ ام قد جئتَ أُنسِيّا ؟
وهَبْني قد أثِمتُ
ألستَ وحدكَ يا نزيفُ شهادتي ؟
ام انتَ مِثلي حالَما أفنى ستفنى ؟
لا أخالُ ,
فمِثْلُكم يبقى بقاءَ الحَيِّ حَيّا !
ولكني عقدتُ العزمَ أنْ أمضي
ولو حُرَّيتي بأواخرِ الأرضِ
وحتى لو وشى بعضي على بعضي !
وإنْ نبتتْ على دربي مغارةُ أفعوانْ
وإنْ كانت وراءَ البحر أُبحرُ
قائلاً : لا فرقَ ,
موجُ البحرِ بَرٌّ
والفنارُ ليَ العصا والصولجانْ
وأرضى بالتبعْثُرِ حيثُ دمعي شاكرٌ سُحُبَ المَآقْ
وكيفَ يفوتُني ميعادُ أطيارٍ
تُعِبُّ رفيفَها الغاباتُ مِن قَبْلِ التَّلاقْ ؟!
كذلكَ مِن خَوافيها ومني اقتَصَّتِ الأشواقْ !
وأرضى باصطداماتِ العواصفِ لا السكونْ
وبالأعرافِ يردَعُها أتونْ
ومَن مِثْلي يفاخرُ باندحار الأمسِ
حَدَّ الزيزفونْ !؟
وأرضى بالهوى دونَ الهواءْ !
وكيفَ يفوتني موتٌ ؟
ومَن ذا يُغْضِبُ الشعراءْ !؟
على كتفي أُربِّتُ او على كتف الفؤاد , فإنهُ سِيّانْ
قد اشتبكتْ خيوطي
كاشتباكِ الجانْ !
ولي نَفْسٌ تُراهنُ أنْ ستبقى في رِحابِ الظُلْمِ
ما بقيَ الثرى والوحْشُ والإنسانْ !
ولي فكرٌ تسامى حازماً
إذْ ليس يعنيه ابتعادي عن خياراتِ الـ ( هنا والآنْ )
بَلى , فهناك الفُ ( هنا ) تُرى في قاع روحي حُرَّةً
وهناك عشتُ تحَرُّرَ الأزمانْ
فماذا سوف يحملُ لي حنيني لبعضِ موسيقى ؟
وبعضِ الإلتفاتِ الى غيومِ الأفقِ ترتيباً وتفريقا ؟

******

*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
كولونيا







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,219,349,825
- على صهوةِ دَيناصور
- هل انهارَ الإتحاد السوفيتي ؟!
- حوارات فكرية وسياسية واقتصادية مع الدكتور كاظم حبيب
- أبكيكَ كي تزعلْ !
- مباهج انضباط الحارثية
- الشخصية المحمدية
- الألوية
- المانيا من الشوفينية الى التَحَدُّث باللغة الأجنبية !
- الجواهر فيما ينطقهُ عدنان الظاهر !
- السياسة بين الجِينات والجِنِّيات !
- مَقامة مُوَقَّعة
- نوافذي تنوء بالآفاق
- الغرباء وملكة الصعاليك
- رحلةٌ مع حكمةِ الأيزيديِّ
- غيضٌ من غيض
- بين يَدَيْ الحُمّى
- الأحلام بوصفها هاوية !
- أتدلّى مِن كنوزي
- فضحُ المتطفِّلين من حين الى حين !
- مِن ثَدْيَيَّ أُرْضِعُ الوحوش


المزيد.....




- معرض الكتاب بالدار البيضاء.. إشعاع ثقافي تلاحقه انتقادات
- بعد إحيائه حفلا غنائيا.. كاظم الساهر يتجول بين طبيعة وآثار ا ...
- لمحبي أفلام الكرتون.. مغامرات جديدة لـ -يا ويلك يا أرنب- في ...
- الأرمن والسيسي.. هل لجؤوا إلى مصر أم هربوا منها؟
- علماء يكشفون سر قلعة فيبورغ الروسية
- ألمانيا: الفيلم الإسرائيلي -مرادفات- يتوج بجائزة الدب الذهبي ...
- حكاية من جنوبنا اغنية (الافندي الافندي عيوني الافندي )
- أفلام من السودان عرضت في -برلين-.. إليكم أبرزها
- إصدار نسخة باللغة الإنجليزية من كتاب -قصتى-
- الدب الذهبي لفيلم إسرائيلي


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - موسيقى وأفكار