جُبْنُ العُرْبان ،، يغتال -رَنان- ..


حكيمة الشاوي
الحوار المتمدن - العدد: 3914 - 2012 / 11 / 17 - 22:41
المحور: الادب والفن
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     


كيف ينام العالم
فوق كوكب الآلام ؟
و"رَنان" لا تنام
تنتظر صدى صرختها
تصطك لها الجدران
هذا أحمد ، وهذه "رنان"
طفلان ، يكتبان صك الغفران
وببراءة يسألان :
يا حُرْقة غزة الآن
وهي تحرق
صمت الحكام
يا حرقة غزة الآن
وهذا وباء الجُبْن
يغتال العربان
يا حرقة غزة الآن
هل يصرخ العالم
ويتكلم , ولا يخجل ؟
يا حرقة غزة الآن
و"رنان" لا تنام
تظل تراقب الفجر الآتي
من الموت
وتقدم قلبها المتفحمَ
لغزة قربانا ..
***
يا حكام الطغيان
يا توابع ، ويا زوابع
الصَّهْيوكان
أكبادكم
تمشي على خط النار
وشعوبكم
يتيمة ، في الميدان
وأنتم تختبئون في بطونكم
كالجرذان ..
***
غزة الآن
سيدة الآلام
تعشق موتها
تفجر شريانها
وتشعل الشمعدان
وأحمد العربي
ما يزال يحمل
شارة العصيان
وسلام الشجعان
وأنتم أيها العربان
انهارت كراسيكم
واحترقت فيكم
خلايا الكلام ..
يا حرقة غزة الآن
يا فرحة غزة الآن ..



تعليقات الفيسبوك