فتوى الصمت

حكيمة الشاوي
الحوار المتمدن - العدد: 999 - 2004 / 10 / 27 - 11:18
المحور: الادب والفن
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

أينما وليت وجهك
فثمة صمت
ينكح صمتا
فيلد صمتا
ويشهر سيفا
ويخنق صدر الكلام
أينما وليت وجهك
فثمة صمت
يولد من القهر
في مخازن الرعب..
صمت شهريار
الذي خان الكلام
فنام
وترك شهرزاد
تحكي
عن أزمة الكلام المباح
حتى الصباح
وصمت شهرزاد
تغمس القلم
في وحل الوطن
وتحكي
عن علامات الصبر
الساكن فيها
طول العمر
تنصت لرعشة القلب
ولزخات المطر
كالنمل تجري
كدموع الفقر
كذبذبات تسري
في روحها
تلثم وجه القمر
فتشعر كأنها من البشر

ماذا سأهديك ؟
أيتها الأنثى الصامتة
يريدون أن يطفئوا
نور عينيك
ويزرعوا الشوك
على شفتيك
لكي لا تنطق فيك
أجمل الكلمات
ماذا سأهديك ؟
أيتها الأنثى المسافرة
في جرحنا العربي
بجواز الصمت
أيتها الأنثى المحكومة
بفتوى الصمت
في محكمة الصمت
وزمن الصمت شاهد
على اغتيالنا
يجثم على خرائطنا الصغيرة
ويمزق خلايا الكلام فينا
ويحصي دقات الخوف
وذرات الموت فينا
وحبات الرمل
على شواطئنا الكبيرة

ماذا سأهديك ؟
عشقا مزمنا
لا يجرؤ على الصمت
لعلنا نهزم به هزائمنا الصغيرة
فتنمو سنابل الكلام فينا
وندخل جناتنا
ونرقص على وليمة
أعشاب البحر
ونغسل الخوف في شراييننا
ونهزم بقايا الزمن المر
الصامت فينا
ونصنع خرائط الأحلام
الحرة
لأجيالنا القادمة
من الزمن الحر.



هدية إلى الحوار المتمدن
كي لا تكمم الأفواه



تعليقات الفيسبوك