رسالة اليسار تدق الخزان


حكيمة الشاوي
الحوار المتمدن - العدد: 5307 - 2016 / 10 / 7 - 21:12
المحور: الادب والفن
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

كم تعبنا أيها الألم
وتعب منا الكلام
وأتعبنا جسد هدا الوطن

في كل قيامة
يَعْبُرُ فوقنا الصراطُ
يرتفع وينزل السياطُ
ويشتد السعير

في كل قيامة
يسرق المهرولون ما تبقى من أنين
يوزعون صكوك الموت الرحيم
ويغرقون الأحلام
مرة في البحر الاسود
ومرة في البحر الميت
ومرة في البحر الصامت

كم تعبنا أيها الدمار
ولم يتعب فينا الأمل
ظل يحمل المطرقة ويطرق السندان
السابقون قدموا النور قربانا للظلام
فاحترقوا بضوء النهار
واللاحقون يحرثون ثروات الوطن
بأدوات الجار والمجرور
ويزرعون بذور الاوهام

كم تعبنا أيها الوطن
ولم يتعب قلبك الثابت في اليسار
ظل شامخا كالأشجار
يشهد اغتيال مرزوق
ينزع الغمام وعمى الالوان
عن عيون الامل

كم تعبنا أيها الوطن
ولم يتعب فيك اليسار
لا زال نابضا يطرق الخزان ...



تعليقات الفيسبوك