أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - موت المدن...














المزيد.....

موت المدن...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6383 - 2019 / 10 / 18 - 03:32
المحور: الادب والفن
    


المدينة تموت وهي نائمة...
نهيق الليل يَخْبِطُ قطارامنتصف الزغاريد
والأرصفة ترفع رأسها أعلى...
تناور الغبار
كي يمسح العمش عن الأعمى...
وتكمل نقاشا
بين اللاَّ والنَّعَمْ....



المدن تلملم أعضاءها ....
على العربات والحوانيت
العابرات عمرهن في الشارع العام...
قضمن التفاحة
من كتف الضابط ...
أهدته المراهقة
نيشان الدرجة الخمسين...
لقيلولة
وما فتئ واقفا في ظله....



الدخان لا يموت في حَلْقِ طفلة....
أوقدت طفولتها قَدَّاحَةٌ
ألهبت مفاصل الدراجة ...
فأطلت من قلبها
وصية عاملة نظافة...
تُصَفِّي حسابها
مع الزوايا المظلمة....



في الخلف رجل يقرأ الكف ...
ويمسح الجيوب
بأصابعه...
يهيئك لنوم عميق
في سروالك ...
ثم يتفقد سُبْحَتَهُ
يستغفر ذنبه العظيم....



كمجذوب فاته حفل الزَّارِ...
تلعثم في لِحْيَةِ بائع التنظيف
ينزع من القميص ألوان الغضب...
يصيح على عربته:
جافيل جافيل...
وساني كروا
يطهر أظفار الطريق...



يسأل مَنْ نظف زمن الغبار...
من كثافة الريح...؟
أطلق من الهواء حشيشاً...
ولَمَّعَ قدميه بزئبق
ليسرع النبض...
لا أحد عاين لقطة الحريق
لا أحد فَكَّ أُحْجِيَّةَ الفريق...

فاطمة شاوتي






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تتكلم جثثهم...
- ماذا لو لست أنا...؟
- تلك القصيدة متعبة بي...!
- فكرة مجنونة ....
- لَيْلَكُ الحب...
- حِزَامٌ ناسف....
- الخراب هويتي....
- انتحار قصيدة...
- قصائد الجوع...
- هجر فجائي...
- سؤال النهاية...
- شَيْبُ القصيدة....
- للغياب عينٌ مَفْقُوءَةٌ....
- شُبْهَةٌ...
- صوت الحِياد...
- الروائح تعرفُنَا....
- اعتراف امرأة....
- بريد حزيران...
- ZOOM....
- جمجمة الهواء....


المزيد.....




- عراقجي: للوكالة الدولية للطاقة الذرية رأي في القضايا الفنية ...
- الفنان السعودي السدحان: اعتقد الصينين سارقين الفكرة من صاروخ ...
- بالفيديو- -السدو-.. تراث ثقافي عالمي بجهود كويتية وتوقيع الي ...
- العنصر: - هذه أسباب تراجع نتائجنا في الانتخابات السابقة-
- الذكرى الثامنة عشرة لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمي ...
- القضاء المغربي يحسم الجدل لصالح عرض المسلسل الكوميدي -قهوة ن ...
- فنان سوري يشكر روسيا في عيد النصر بأسلوبه الخاص
- في خطوة نادرة ولـ-أهمية الحدث-.. عرض إحدى حلقات مسلسل -الاخت ...
- نبيلة معن فنانة مغربية تسعى للتجديد والحفاظ على تراث بلادها ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - موت المدن...