أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد ناجي - بوتين على نهج هتلر ومن سبقه !














المزيد.....

بوتين على نهج هتلر ومن سبقه !


محمد ناجي
(Muhammed Naji)


الحوار المتمدن-العدد: 8033 - 2024 / 7 / 9 - 17:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تابعت ما يدعيه بوتين وتردده ماكينته الدعائية واتباعه عن تخلي الغرب عن وعوده بعدم توسع الناتو ، فلم أعثر فيما كتبه المختصون ، الذين اطلعت على ما كتبوه حول الموضوع ، ما يشير إلى وجود (وثيقة رسمية) غير كلمات متبادلة بين سياسيين ، وفي لقاءات تتعلق تحديدا بقضية (ألمانيا الشرقية) والاتفاق على توحيد الألمانيتين الشرقية والغربية .

وهنا من الواضح لكل قارئ ومتابع لموضوع (الاستبداد والدكتاتورية … ) ، وكما نشرت من قبل ، فان بوتين ونهجه يتبع من سبقه من المستبدين والدكتاتوريين على مر التاريخ - وابرزهم هتلر وموسوليني … ولذا نستطيع التأكيد بأنه إذا كان الناتو سيئ وعدواني ، فبوتين أكثر سوءاً وعدوانية ، وهو لا يمكن أن يكون ، ولا يمثل البديل للناتو ، كما يرى ويتوهم البعض ، ممن تنطلي عليهم اكاذيبه وماكينته الدعائية… وهنا فهم كالمستجير من الرمضاء بالنار !

وإذا بقينا في قضية الادعاء ، فهناك سؤال يفرض نفسه في هذا الادعاء (الأكذوبة) :
لماذا لا يثبت بوتين وماكينته الدعائية ويدعم صحة الادعاء بابراز (وثيقة رسمية) من أرشيف الدولة (الاتحاد السوفييتي - الذي وقع الاتفاقية في معاهدة بين الألمانيتين من جهة وبين ما يسمى بالقوى الأربعة المحتلة وهي (فرنسا المملكة المتحدة وأمريكا والاتحاد السوفياتي) سميت بمعاهدة الاثنين + الأربعة وقعت في 12 سبتمبر من عام 1990 في موسكو ؟!

هذا المقال هو نموذج (مختصر) مما كُتب في الموضوع ، وهو لأستاذة جامعية وكاتبة متخصصة ، وهناك غيرها ممن كتب في الموضوع .
***********************************
وعد لم يتم الوفاء به ؟

ما الذي قاله الغرب حقاً لموسكو بشأن توسع الناتو

ترجمة/ محمد ناجي

سيجتمع قادة الدول الأعضاء في حلف الناتو لحضور قمة الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيس الحلف في واشنطن العاصمة (9-11 تموز/يوليو) . وفي مقال نشر مؤخراً في مجلة الشؤون الخارجية (فورين أفيرز) ، كتب الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الصيني شي جين بينغ "يكرهان الحلف لأنه يمتلك ما لا يملكونه : قوة عظيمة في وحدة 32 دولة حليفة" . ولكن بوتين يمكن أن يضمر الضغائن أيضاً . ففي مقال نشر عام 2014 ، ذكرت المؤرخة ماري اليز ساروت إن بوتين يكره الناتو بسبب "ما يراه وعد الغرب الذي لم يتم الوفاء به بشأن توسع الناتو". وفي هذا الأسبوع ، نقدم رأيها حول ما وعدت به واشنطن موسكو حقًا في الأيام الأخيرة من الحرب الباردة بشأن الناتو .

كان العام 1990 ، وكان عدد أعضاء الناتو 16 عضواً فقط . وكان جدار برلين قد سقط ، وكانت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وألمانيا الغربية "منخرطين في مفاوضات مصيرية بشأن انسحاب القوات السوفيتية وإعادة توحيد ألمانيا" . يزعم المسؤولون الروس أن واشنطن وعدت الاتحاد السوفيتي رسمياً بأن حلف الناتو لن يتوسع شرقاً كجزء من صفقة إعادة توحيد ألمانيا - ثم خانت هذا الوعد بإضافة أكثر من 12 دولة أخرى من دول أوروبا الشرقية في العقود التالية .

كتبت ساروت أن الوثائق السرية من عامي 1989 و1990 ألقت ضوءاً جديداً على هذا الجدل . "ببساطة ، لم يكن هناك أبداً اتفاق رسمي ، كما تدعي روسيا - ولكن المسؤولين الأمريكيين والألمان الغربيين ألمحوا لفترة وجيزة إلى أن مثل هذا الاتفاق قد يكون مطروحاً على الطاولة ، وفي المقابل تم إعطاؤهم "الضوء الأخضر" لبدء عملية إعادة توحيد ألمانيا . أكد مستشار ألمانيا الغربية هلموت كول للزعيم السوفيتي ميخائيل جورباتشوف أن حدود الناتو لن تتغير . "ولكن لم يظهر أي اتفاق مكتوب" .

وكتبت ساروت : "لقد أدى الخلاف حول مسار الأحداث هذا إلى تشويه العلاقات بين واشنطن وموسكو منذ ذلك الحين" . "من خلال الخطة ، تُركت روسيا على هامش أوروبا ما بعد الحرب الباردة" - وسيعود ضابط KGB الشاب المتمركز في ألمانيا الشرقية إلى موسكو "مليئا بالمرارة" عند تفكك الاتحاد السوفيتي . كتبت ساروت : "كان اسمه فلاديمير بوتين ، وسيكون لديه يوما ما القدرة على التصرف بناء على هذه المرارة" .

ماري إليز ساروت - أستاذة التاريخ في جامعة جنوب كاليفورنيا ، وأستاذة زائرة في جامعة هارفارد ، ومؤلفة كتاب "الانهيار : الافتتاح العرضي لجدار برلين" . هذا المقال مقتبس من الكلمة الختامية للطبعة المحدثة من كتابها 1989 : النضال من أجل إنشاء أوروبا ما بعد الحرب الباردة (مطبعة جامعة برينستون، 2014) .

من المترجم :
https://x.com/dw_politics/status/1491792548376895496
هورست تيلتشيك مستشار المستشار الألماني السابق هيلموت كول



#محمد_ناجي (هاشتاغ)       Muhammed_Naji#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مناهضون للحرب يخدعون المسؤولين الروس بترجمة الشعر النازي*
- روسيا على طريق الفاشية
- الكرملين : بوتين كان يشخر خلال مناظرة بايدن الكارثية
- اتجاه جديد ؟ إرسال المهاجرين إلى بلدان ثالثة
- لا تقعوا في فخ الشعبوية المزيفة ل -فريق ميلودي-
- مقامرة ماكرون : كيف وصلت فرنسا إلى هذا الحال ؟
- نهاية هتلر : دراسة في الخلل الوظيفي للرجل القوي
- ذكرى سقوط موسوليني : قوة المقاومة وعواقب العجز الاستبدادي
- الدكتاتور يغير مظهره في العصر الجديد
- ثورة في السياسة الخارجية الأمريكية - استبدال الجشع والنزعة ا ...
- القادة الاستبداديين يجبرون الديمقراطيات على التراجع
- أعظم نجاح لترامب : عبادة شخصيته
- الفاشية باقية … وتتمدد !
- الفاشية 105 عام 1919-2024
- -مادونا الفوضوية- تدعى أنيتا غاربين ألونسو
- على الأحزاب الأوروبية الرئيسية أن ترفض الشعبويين المتطرفين
- الحركات المتطرفة تركب موجة مشتركة
- الأديان السياسية والفاشية
- عندما يتم استبدال سيادة القانون بسيادة الخارجين عن القانون
- الدعاية السينمائية في ايطاليا الفاشية


المزيد.....




- محامية وتنحدر من أصول هندية.. من هي زوجة جي دي فانس وكيف يمك ...
- محاولة اغتيال ترامب.. فيديو يرصد نوابًا جمهوريين يلاحقون مدي ...
- فرنسا: مقتل سبعة أشخاص إثر اندلاع حريق بمبنى سكني في مدينة ن ...
- الإمارات.. محمد بن زايد يعلن اليوم 18 يوليو مناسبة وطنية
- -الأمريكيون يحتاجون دائما إلى تهديد وجودي.. لكن هذه المرة، ه ...
- -ناتو شرق أوسطي-.. من العدو وهل يضم إسرائيل؟
- أطعمة لمكافحة التعب ومنح الطاقة وأخرى ذات تأثير عكسي
- لماذا يثير افتتاح مكتب اتصال للناتو في الأردن كل هذا الجدل؟ ...
- سفير روسيا بدمشق: نحن متقاربون جدا روحيا ونفسيا مع الشعب الس ...
- -ساعة سعيدة- مع جاسوسة لكوريا الجنوبية في الولايات المتحدة ( ...


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد ناجي - بوتين على نهج هتلر ومن سبقه !