أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهدي عقبائي - إيران على شفير الهاوية: أزمة عميقة تهز أركان نظام الملالي














المزيد.....

إيران على شفير الهاوية: أزمة عميقة تهز أركان نظام الملالي


مهدي عقبائي

الحوار المتمدن-العدد: 8004 - 2024 / 6 / 10 - 00:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تُواجه إيران أزمة عميقة تهز أركان نظام الملالي، بعد مقتل الرئيس إبراهيم رئيسي.
فقد تفاقمت التوترات الداخلية بشكلٍ ملحوظ، واشتد الصراع على السلطة بين مختلف الفصائل، لاسيما الفصيل المهيمن المُوالي لخامنئي.
وتشير العديد من المؤشرات إلى أن هذه الأزمة تتجاوز مسألة الانتخابات المُرتقبة، لتُصبح خطرًا وجوديًا على النظام.
أدى مقتل رئيسي إلى صراعٍ محتدم على خلافته، ممّا يُظهر هشاشة التوازن الداخلي للنظام.
فقد عبّر محمد حسين ساعي، عضو "مجلس الثورة الثقافية"، عن قلق الفصيل المهيمن من عدم وجود شخصيةٍ قادرة على ملء فراغ رئيسي وتحقيق التوازن السياسي.
ويُحذر ساعي من "لحظة تاريخية حرجة" و"مقطع خطير" يُهدد النظام، مُشيرًا إلى مخاطر الانقسامات الداخلية.
مخاوف من انتفاضات شعبية:
يُحذر الخبير الاقتصادي حسين راغفر من احتمالية اندلاع احتجاجات واسعة النطاق، مُشيرًا إلى "عدم المساواة" التي يُطالب بها الجيل الشاب. ويُضيف راغفر صراحةً أن النظام يواجه خيارًا صعبًا: البقاء أو السقوط.
حتى خامنئي نفسه يُظهر قلقًا عميقًا من الوضع. فقد عبّر عن شعوره بـ "خسارة فادحة" لا تعويض لها، ممّا يُشير إلى إدراكه لخطورة الأزمة.
يحاول النظام ربط مقتل رئيسي بأحداث عام 1981، عندما توفي قاسم سليماني. ويُشير موقع خامنئي الإلكتروني إلى أن النظام "خرج بفخر" من تلك الأزمات.
لكن هذا المقارنة تُظهر عمق قلق النظام من تكرار سيناريو 2019، عندما أدت احتجاجات واسعة النطاق إلى زعزعة استقراره.
عوامل تُفاقم الأزمة:
فقدان شخصية مركزية: يُمثل مقتل رئيسي خسارة كبيرة للنظام، حيث كان يُعد شخصية محورية في الحفاظ على التوازن الداخلي.
تفاقم الصراعات الداخلية: أدى غياب رئيسي إلى تفاقم الصراعات بين مختلف الفصائل، لاسيما الفصيل المهيمن المُوالي لخامنئي.
الغضب الشعبي المتزايد: يُعاني الشعب الإيراني من أوضاع اقتصادية واجتماعية صعبة، ممّا يُغذّي الغضب الشعبي ضد النظام.
عدم وجود حلول واضحة: لا يملك النظام حلولًا واضحة للخروج من هذه الأزمة، ممّا يُزيد من احتمالية تفاقمها.
تأثيرات محتملة للأزمة:
فوضى سياسية: قد تُؤدي الأزمة إلى المزيد من الفوضى السياسية داخل إيران.
احتجاجات شعبية: قد تُشجع الأزمة الجماهير الإيرانية على الخروج في احتجاجات واسعة النطاق.
تغيير في موازين القوى: قد تُؤدي الأزمة إلى تغيير في موازين القوى داخل النظام.
تُمثل مقتل رئيسي ضربة قوية لنظام الملالي، مما أدى إلى تفاقم التوترات الداخلية وزيادة احتمالية اندلاع انتفاضات شعبية.
ويُظهر قلق قادة النظام، مثل خامنئي، عمق الأزمة وخطر إسقاط النظام.



#مهدي_عقبائي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خامنئي واستغلال القضية الفلسطينية لتثبيت سلطته
- حان الوقت للحسم: إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإره ...
- آثار هلاك إبراهيم رئيسي على الوضع السياسي في إيران
- مقتل إبراهيم رئيسي واضطراب خامنئي: هل ينذر بإنتفاضة إيران؟
- مقتل إبراهيم رئيسي وآفاق التطورات المستقبلية في إيران
- صرخة الرفض: 92% يرفضون النظام في الجولة الثانية من الانتخابا ...
- طهران تُشعل ثورة ضد النظام بزيادة أجرة المواصلات
- بمناسبة اليوم العالمي للعامل وبطالة العمال الإيرانيين: فقر و ...
- العام الايراني الجديد وخوف النظام من مجاهدي خلق والانتفاضات ...
- الثلاثاء الاخير من العام الايراني (جهار شنبه سوري ) احتفالات ...
- النفط الإيراني في يد قوات الحرس بالإضافة لقمع الانتفاضة
- بمناسبة ذكرى ثورة عام 1979 في إيران
- خلفيات الانتفاضة في إيران وإلى أين تسير؟
- 1000 معقل للعصيان - ضمان استمرارية انتصار الانتفاضة
- خامنئي يذعن بشكل غير مسبوق ببديل نظامه


المزيد.....




- مياه زرقاء وخضراء لجزيرة استوائية تظهر فجأة في أمريكا.. ما ا ...
- وسط موجة حر شديدة.. ركاب علقوا لساعات على طائرة الخطوط الجوي ...
- قصة الحملات البريطانية ضد القواسم في الخليج
- إجلاء طاقم سفينة تعرضت لهجوم وتدمير رادارات للحوثيين باليمن ...
- فولودين: نواب في البرلمان الأوكراني باشروا بمناقشة مقترحات ب ...
- تقديرات مسؤولين أمريكيين: الهجمات الإسرائيلية في عمق لبنان ت ...
- موجة حارة تؤثر على الدول العربية و-العقبة- تسجل أعلى درجة حر ...
- الإكوادور.. مشرعون يمنعون توجيه الاتهام لنائبة الرئيس
- -أبو عبيدة- يصدر بيانا جديدا
- لوكاشينكو: بيلاروس تنوي التصدي لثلاثة مصادر للشر عبر منظمة ش ...


المزيد.....

- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهدي عقبائي - إيران على شفير الهاوية: أزمة عميقة تهز أركان نظام الملالي