أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد كشكولي - فيلم -جمعية الشعراء الموتى-: رحلة الشعر و الإبداع والتحرر















المزيد.....



فيلم -جمعية الشعراء الموتى-: رحلة الشعر و الإبداع والتحرر


حميد كشكولي
(Hamid Kashkoli)


الحوار المتمدن-العدد: 7984 - 2024 / 5 / 21 - 22:48
المحور: الادب والفن
    


جمعية الشعراء الموتى” فيلم درامي أمريكي صدر عام 1989، من إخراج بيتر وير وبطولة روبن ويليامز. يروى الفيلم قصة مدرس للغة الإنجليزية يُدعى جون كيتينغ، يلهم طلابه في أكاديمية ويلتون المحافظة والأرستقراطية في شمال شرق الولايات المتحدة خلال عام 1959، من خلال تعليمهم الشعر. يُظهر الفيلم كيف يُمكن للشعر والأدب أن يُحفز الشباب على التفكير بشكل نقدي والسعي وراء أحلامهم، رغم التقاليد الصارمة والتوقعات الاجتماعية
يُعدّ فيلم "جمعية الشعراء الموتى" تحفة فنية سينمائية تُجسّد قيّمَ التحرّر الفكري والإبداع، وتُلهم أجيالًا من الشباب على السعي وراء أحلامهم. تدور أحداث الفيلم في أكاديمية ويلتون الصارمة، حيث يُلهم المُعلّم جون كيتينغ طلابه من خلال تعليمهم الشعر والأدب، مُحفّزًا إياهم على التفكير النقدي والتعبير عن أنفسهم بحرية. كما يعد فيلمًا خالدًا يُقدّم لنا دروسًا قيّمة عن الحياة والحرية والإبداع. فهو دعوة للشباب لِكسر قيود التقاليد، واكتشاف إمكانياتهم، والعيش حياة مُفعمة بالمعنى والهدف.
يُقدّم لنا الفيلم العديد من الرسائل القوية، أهمّها:
1. التمرّد على التقاليد: يُظهر الفيلم كيف تُقمع التقاليد الصارمة والأعراف المُجتمعية الإبداع والتفكير الحرّ. يُشجّع كيتينغ طلابه على التخلّص من قيود التوقّعات المُجتمعية وخلق مسارهم الخاصّ.
2. البحث عن الصوت الخاص: يُحفّز كيتينغ طلابه على اكتشاف هوياتهم الفردية والتعبير عن أنفسهم من خلال الكتابة والشعر. يُؤكّد على أهمية امتلاك "صوت خاص" يُميّزهم عن الآخرين.
3. أهمية الشعر والأدب: يُسلّط الفيلم الضوء على دور الشعر والأدب في تنمية مهارات التفكير النقدي وتحفيز الإبداع. يُلهم كيتينغ طلابه من خلال أشعار عظيمة، ويُشجّعهم على تحليلها واستكشاف معانيها العميقة.
4. الفردانية والوجودية: يُطرح الفيلم تساؤلات حول معنى الحياة والوجود، ويُحفّز الطلاب على التفكير في هويتهم ومكانهم في العالم. يُواجه الطلاب صراعًا بين رغباتهم الذاتية وتوقّعات عائلاتهم ومجتمعهم.
5. اغتنام الحياة: يُعلّمنا الفيلم أنّ الحياة قصيرة ويجب علينا أن نعيشها بكلّ ما لدينا من طاقة وشغف. يُحفّز كيتينغ طلابه على مُطاردة أحلامهم دون خوف من الفشل.


لقد كان لفيلم "جمعية الشعراء الموتى" دور هام في إلهام أجيال من الشباب حول العالم. فقد حثّهم على التفكير بشكل مستقل، والسعي وراء أحلامهم، والتعبير عن أنفسهم بحرية. كما ساهم الفيلم في تسليط الضوء على أهمية الفن والأدب في تنمية الشخصية وتعزيز الإبداع.




الفردانية في مواجهة السلطة:
يُجسّد فيلم "جمعية الشعراء الموتى" صراعًا عميقًا بين مفهوم الفردانية ورغبة الفرد في التعبير عن ذاته، وبين قيود السلطة المتمثلة في التقاليد والمؤسسات الاجتماعية. تُقدم لنا شخصيات الفيلم، خاصةً طلاب أكاديمية ويلتون، رحلة لاستكشاف هوياتهم الفردية وتحرّرهم من قيود التوقعات المُجتمعية.
مظاهر ما بعد الحداثة في الفيلم:
• رفض المطلقات: يُظهر الفيلم رفضًا صريحًا للأفكار المطلقة والثابتة، سواء كانت تلك المُتعلقة بالتعليم أو القيم أو الأدوار الاجتماعية. يُشجّع كيتينغ طلابه على التشكيك في المعتقدات الراسخة وتكوين آرائهم الخاصة.
• التأكيد على النسبية: تُقدّم لنا الشخصيات وجهات نظر مختلفة حول الحياة والعالم، ممّا يُظهر أنّ الحقيقة ليست مُطلقة، بل نسبيّة وتتغيّر باختلاف الأفراد وثقافاتهم.
• التركيز على الذات: يُحفّز الفيلم على التركيز على الذات الفردية واكتشاف معنى الحياة الشخصي. يُشجّع كيتينغ طلابه على التعبير عن أنفسهم بحرية دون الخوف من الأحكام المُسبقة.
• كسر الحدود: يُظهر الفيلم تمردًا على الحدود المُصطنعة بين التخصصات والمجالات، مثل دمج الشعر مع العلوم والأدب مع الحياة اليومية.

يُجسّد الفيلم صراعًا بين جيلين: جيل قديم يتمسك بالتقاليد والقواعد المُجتمعية، وجيل جديد يسعى للتغيير والتحرّر من قيود الماضي. يُمثّل كيتينغ هذا الجيل الجديد، بينما تُمثّل إدارة المدرسة وأولياء الأمور الجيل القديم.
داخل الكهف، ثمة صراع غير مرئي، هذه المرة صراع على التعبير عن الذات، لفتية يجربون -لأول مرة- الخروج عن "المألوف" لكنهم -حتى في خروجهم عن المألوف- يتبعون شخصياتهم، أسرى جيناتهم، يظل القيادي قياديًا، والخجول خجولًا؛ ليتشكل "المألوف" القديم بأشكال جديدة.
في الواقع؛ يدور الصراع على التعبير عن الذات حول الرغبة في الحصول على القبول والاهتمام من الآخرين، فهل يمكن للإنسان أن يكون متفردًا طالما بقي هشًا ضعيفًا أمام الوحدة التي لا يملك إلا أن يعاني منها؟ حاول "نيل" ضم زملائه إلى مشروعه؛ لأنه لم يتحمل أن يكون وحيدًا فيه؛ لكنه لم يستطع تحقيق الهدف الأساسي من هذا المشروع، وهو أن يتمكن من التعبير عن نفسه في وجه مشاكله.
البشرية مسرح هائل لتناقض كبير، يتمثل في كون البشر جميعًا متشابهين تمامًا ومختلفين تمامًا، جميعهم يشعرون بالوحدة، ويرغبون في الاهتمام، ويبحثون عن رفيق وسند، وجميعهم له ظروفه الخاصة، حياته وأقدراه، جيناته وجوهره الأصيل.
يُقدم فيلم "جمعية الشعراء الموتى" نظرة ثاقبة على صراع التعبير عن الذات، خاصةً بين الشباب. داخل كهف "جمعية الشعراء الموتى"، بعيدًا عن أعين الرقابة المجتمعية، يواجه طلاب أكاديمية ويلتون صراعًا داخليًا عميقًا بين رغباتهم في التعبير عن أنفسهم بحرية وبين قيود التوقعات المُجتمعية.
يُجسّد الفيلم صراعًا بين رغبة الفرد في التعبير عن هويته الفريدة ورغبته في الانتماء إلى الجماعة. يُحاول "نيل" ضم زملائه إلى مشروعه، لكنه يواجه صعوبة في تحقيق هدفه الرئيسي، وهو التعبير عن نفسه بصدق. يُظهر ذلك أنّ رغبة الفرد في القبول قد تُعيق قدرته على التعبير عن ذاته بحرية.
يُشير الفيلم إلى دور الجينات والظروف في تشكيل هوية الفرد. فالشخصيات، حتى في سعيها للخروج عن المألوف، تبقى أسيرة جيناتها وخبراتها. يظل القيادي قياديًا، والخجول خجولًا، حتى في عالم "جمعية الشعراء الموتى" المُتحرّر.
يُقدّم الفيلم نظرة عميقة على طبيعة البشرية. فالبشر، على الرغم من اختلافاتهم، يشتركون جميعًا في رغبة أساسية: التغلب على الشعور بالوحدة والبحث عن المعنى والانتماء.
يُسلّط الفيلم الضوء على تناقض هائل في الوجود الإنساني. فبينما يشترك البشر في العديد من المشاعر والتجارب، يظلون أفرادًا فريدين يمتلكون ظروفهم الخاصة وجيناتهم التي تُكوّن جوهرهم الأصيل.

يلتزم الطلاب بالحصة؛ لكن هذه المرة يأتي الرفض من "تود"، من بين الطلاب جميعًا، يقف هو على مكتبه للتعبير عن امتنانه لمعلمه، الرجل الذي جعل له صوتًا مسموعًا، وأهداه ذاتًا يقدرها؛ يلحق طلبة آخرون بتود؛ لكن الفصل مازال ممتلئا أيضًا بـ"الآخرين" بعضهم يخفض رأسه ربما خجلًا، ويحاول البعض أن يتجاهل ما يحدث. لكن؛ لو لم تعد الأمور إلى ما كانت عليه؛ فهل يستطيع الإنسان أن يهرب من كل أشكال السلطة إلى الأبد؟ هل يستطيع إنسان أن يحقق "فردانية" خالصة أصيلة؛ تنبع من ذاته، وذاته فقط؟

في الواقع؛ حين يطلب المعلم "كيتينج" من طلابه أن ينظروا للحياة نظرة مختلفة بالوقوف على مكتبه؛ فإنه ربما ينقلهم من النظرة السائدة التي لم يختاروها إلى نظرته هو التي لم يختاروها أيضًا. حتى حينما يؤسس الطلبة "مجتمع الشعراء الموتى" ليعبروا عن أنفسهم؛ فإنهم ببساطة يجدون أنفسهم أتباعًا لشخص واحد، زميلهم "تشارلي" صاحب الشخصية القيادية، الذي يقرر أنه المسؤول عن المجتمع، والذي يُحضر فتيات للكهف؛ دون أن يسأل أحدًا منهم عن رأيه، والذي يكتب مقالة في مجلة المدرسة عن الكهف؛ دون أن يعرف أحد منهم بذلك.
يُقدّم مشهد تمرد "تود" على المعلم "كيتينغ" في فيلم "جمعية الشعراء الموتى" تحليلًا عميقًا لصراع الفردانية في مواجهة السلطة. فبينما يُعبّر "تود" عن امتنانه لمعلمه لتقديمه له صوتًا مسموعًا، يُظهر بعض الطلاب الآخرين علامات الرفض أو الخجل.
يُثير المشهد سؤالًا هامًا: هل يمكن للإنسان أن يهرب من كل أشكال السلطة إلى الأبد؟ بينما يُقدّم "كيتينغ" لطلابه فرصة التحرّر من النظرة السائدة، يظهر أنّهم لا يزالون خاضعين لسلطة جديدة، سواء كانت سلطة شخصية قيادية مثل "تشارلي" أو حتى سلطة أفكارهم ومشاعرهم الداخلية.
يُطرح المشهد أيضًا تساؤلاً حول إمكانية تحقيق "فردانية" خالصة أصيلة. فبينما يُحاول الطلاب التعبير عن أنفسهم بحرية داخل "مجتمع الشعراء الموتى"، يقعون تحت تأثير "تشارلي" الذي يُمارس نوعًا آخر من السلطة.

يُعدّ انتحار نيل في فيلم "جمعية الشعراء الموتى" أحد أكثر المشاهد تأثيراً ومأساوية. ففي لحظة يأس وقرار نهائي، يُنهي نيل حياته، تاركًا وراءه أسئلة عميقة حول الفردانية، والحرية، وصراع الأجيال.
تحليل دوافع نيل:
• الصراع مع الأب: يُقدم لنا الفيلم علاقة متوترة بين نيل وأبيه. فالأب، المُتمسك بالتقاليد والقواعد الصارمة، يُعارض بشدة شغف نيل بالشعر ورغبته في التعبير عن ذاته بحرية.
• فقدان الأمل: بعد سلسلة من القرارات المُحبطة من قِبل الأب، يشعر نيل بفقدان الأمل في إمكانية تغيير حياته أو تحقيق أحلامه.
• البحث عن الحرية: يُمثل نيل روحًا حرة مُتمردة على القيود. ويرى في الانتحار وسيلة للهروب من إطار الحياة الضيق الذي فرضه عليه المجتمع والعائلة.
رمزية الانتحار:
• موت الفردانية: يُمثّل انتحار نيل موتًا رمزيًا لروح الفردانية التي حاول "كيتينغ" إحياءها في طلابه.
• قمع الإبداع: يُمكن النظر إلى انتحار نيل كرمز لقمع الإبداع والتفكير الحرّ من قِبل قوى السلطة المُتمثلة في إدارة المدرسة والمجتمع.
• فقدان الأمل في المستقبل: يُجسّد انتحار نيل فقدان الأمل في إمكانية تغيير الواقع المُجتمعي المُتسلط.
تأثير انتحار نيل على الفيلم:
• نقطة تحول: يُمثل انتحار نيل نقطة تحول رئيسية في الفيلم، حيث يُؤدّي إلى طرد "كيتينغ" من المدرسة ويُقضي على آمال التغيير التي تمّ زرعها في نفوس الطلاب.
• إثارة الجدل: يُثير انتحار نيل جدلاً حول مسؤولية "كيتينغ" في ما حدث، كما يُطرح تساؤلات حول حدود تدخل المعلم في حياة الطلاب.
• رسالة قوية: يُقدّم انتحار نيل رسالة قوية حول مخاطر قمع الفردانية والإبداع، وأهمية الحوار والتفاهم بين الأجيال.

يُعدّ انتحار نيل في "جمعية الشعراء الموتى" مأساة تُجسّد صراع الفردانية في مواجهة قوى السلطة المُجتمعية. فهو دعوة للتفكير في أهمية الحرية الفردية، وقيمة الإبداع، وضرورة الحوار والتفاهم بين الأجيال.
يُمكن استخلاص العديد من الرسائل من انتحار نيل في فيلم "جمعية الشعراء الموتى"، بعضها صريح وواضح، والبعض الآخر مُضمن ضمن سياق الفيلم وأحداثه.

1. مخاطر قمع الفردانية:
يُجسّد انتحار نيل مأساة الفردانية المُقهورة. ففي مواجهة قيود العائلة والمجتمع، يشعر نيل باليأس وفقدان الأمل، ممّا يدفعه إلى الانتحار كوسيلة للهروب من إطار الحياة الضيق الذي فرضه عليه الآخرون.
2. أهمية الحرية الفردية:
يُؤكّد الفيلم على أهمية الحرية الفردية وحق الفرد في التعبير عن ذاته بحرية. فموت نيل يُعدّ بمثابة تحذير من مخاطر قمع هذه الحرية، خاصةً في ظلّ القواعد الصارمة والتوقعات المُجتمعية.
3. قيمة الإبداع:
يُسلّط الفيلم الضوء على قيمة الإبداع وأهمية تشجيعه. فشغف نيل بالشعر ورغبته في التعبير عن نفسه يُمثلان روحًا حرة مُتمردة على القيود. ويموت نيل في النهاية مُحبطًا، مما يُشير إلى مخاطر قمع الإبداع والإبداع.
4. ضرورة الحوار والتفاهم بين الأجيال:
يُظهر الفيلم أهمية الحوار والتفاهم بين الأجيال. فالصراع بين نيل وأبيه يُجسّد صراعًا أوسع بين جيل قديم يتمسك بالتقاليد وجيل جديد يسعى للتغيير. ويُمكن أن يُؤدّي سوء الفهم وانعدام الحوار إلى مآسي مثل انتحار نيل.
5. مسؤولية المعلم:
يُثير انتحار نيل تساؤلات حول مسؤولية المعلم في حياة الطلاب. فهل كان "كيتينغ" مسؤولاً عن موت نيل؟ أم أنّ نيل كان ضحية لظروفه الشخصية وصراع الفردانية المُقهورة؟
6. تحذير من مخاطر المجتمع المُتسلط:
يُمكن النظر إلى انتحار نيل كتحذير من مخاطر المجتمع المُتسلط الذي يُقمع الفردانية والإبداع. فموت نيل يُجسّد فشل هذا المجتمع في احتضان التنوع والتعبير الحرّ.
7. دعوة للتغيير:
يُمكن اعتبار انتحار نيل دعوة للتغيير. فهو يُحذّر من مخاطر قمع الفردانية والإبداع، ويُؤكّد على أهمية الحرية والتفاهم بين الأجيال.

يُعدّ انتحار نيل في "جمعية الشعراء الموتى" مشهدًا مُؤثرًا يُثير تساؤلات عميقة حول الفردانية، والحرية، وصراع الأجيال. فهو يُجسّد مأساة الفرد المُقهور، ويُقدّم رسائل قوية حول مخاطر قمع الإبداع والتعبير الحرّ.

مسؤولية "كيتينغ" في انتحار نيل: تحليل معقد
يُثير انتحار نيل في فيلم "جمعية الشعراء الموتى" جدلاً حول مسؤولية المعلم "كيتينغ". فهناك من يرى أنّه يتحمل مسؤولية مباشرة، بينما يرى آخرون أنّ نيل كان ضحية لظروفه الشخصية وصراع الفردانية المُقهورة.
حجج اتّهام "كيتينغ":
• تشجيع التمرد: يُمكن النظر إلى "كيتينغ" كمحرّض لتمرد نيل ضدّ والده وتوقعات المجتمع. فتعليمه عن أهمية الحرية الفردية والتعبير عن الذات قد دفع نيل إلى التمرد بشكل مُفرط، ممّا أدّى إلى مأساة الانتحار.
• التقصير في رعاية نيل: يُمكن اعتبار "كيتينغ" مقصّرًا في رعاية نيل. فبينما كان نيل يعاني من صراع داخلي عميق، لم يُقدّم له "كيتينغ" الدعم النفسي الكافي لفهمه وتوجيهه.
• التأثير على خيارات نيل: يُمكن القول أنّ "كيتينغ" لعب دورًا في تشكيل خيارات نيل. فتعليمه عن الشعر والأدب، بالإضافة إلى تشجيعه على التعبير عن ذاته، قد ساهم في تفاقم صراعه مع والده وتوقعات المجتمع.
حجج براءة "كيتينغ":
• مسؤولية نيل: يتحمل نيل مسؤولية قراره النهائي بالانتحار. فبينما واجه صعوبات وتحديات، كان بإمكانه اتّخاذ خيارات أخرى للتعامل معها.
• ظروف نيل الشخصية: كان نيل يعاني من صراع داخلي عميق، ونشأ في بيئة عائلية مُتسلّطة.
• دور العوامل الخارجية: لعبت العوامل الخارجية، مثل قمع المجتمع وتوقعات العائلة، دورًا هامًا في دفع نيل نحو الانتحار.

لا توجد إجابة سهلة على سؤال مسؤولية "كيتينغ" في انتحار نيل. فالأمر معقد وله أبعاد متعددة. يُعدّ خلق بيئة تُشجّع على التعبير عن الذات والإبداع مسؤولية مشتركة بين المجتمع والمؤسسات التعليمية. فمن خلال التعاون والترابط، يمكننا إتاحة الفرصة للأفراد للتعبير عن أنفسهم بحرية، واكتشاف إبداعهم، والمساهمة في إثراء المجتمع.
دور المجتمع:
• تعزيز القيم الإيجابية: يجب على المجتمع تعزيز القيم الإيجابية مثل التسامح والاحترام والقبول بالاختلاف. ففي بيئة مُتسامحة، يشعر الأفراد بالراحة للتعبير عن أنفسهم دون خوف من الحكم أو الانتقاد.
• تشجيع الفنون والثقافة: يجب على المجتمع دعم الفنون والثقافة، وخلق مساحات آمنة للتعبير الإبداعي. فمن خلال مشاركة الفنون، يمكن للأفراد استكشاف أنفسهم والتواصل مع الآخرين واكتشاف مواهبهم الإبداعية.
• الترويج للحوار والنقاش: يجب على المجتمع تشجيع الحوار والنقاش المفتوح حول مختلف الأفكار والآراء. فمن خلال تبادل الأفكار، يمكن للأفراد توسيع آفاقهم وتحدي معتقداتهم وتطوير تفكيرهم الإبداعي.
دور المؤسسات التعليمية:
• توفير بيئة تعليمية داعمة: يجب على المؤسسات التعليمية توفير بيئة تعليمية داعمة تُشجّع على التعلم النشط والتفكير الإبداعي. ففي بيئة داعمة، يشعر الطلاب بالراحة لطرح الأسئلة، والمشاركة في المناقشات، وتجربة أفكار جديدة.
• تقديم فرص للتعبير الإبداعي: يجب على المؤسسات التعليمية تقديم فرص متنوعة للتعبير الإبداعي، مثل الكتابة والرسم والموسيقى والمسرح. فمن خلال هذه الفرص، يمكن للطلاب استكشاف مواهبهم الإبداعية وتطوير مهاراتهم.
• تعزيز مهارات التفكير النقدي: يجب على المؤسسات التعليمية تعزيز مهارات التفكير النقدي لدى الطلاب. فمن خلال التفكير النقدي، يمكن للطلاب تحليل المعلومات، وتقييم الأفكار، وتطوير وجهات نظرهم الخاصة.
• تشجيع التعاون والعمل الجماعي: يجب على المؤسسات التعليمية تشجيع التعاون والعمل الجماعي بين الطلاب. فمن خلال العمل معًا، يمكن للطلاب تعلم مهارات التواصل، وحلّ المشكلات، وتبادل الأفكار الإبداعية.

إن خلق بيئة تُشجّع على التعبير عن الذات والإبداع مسؤولية مشتركة بين المجتمع والمؤسسات التعليمية. من خلال العمل معًا، يمكننا إتاحة الفرصة للأفراد للتعبير عن أنفسهم بحرية، واكتشاف إبداعهم، والمساهمة في إثراء المجتمع. وعلى الرغم من أهمية خلق بيئة تُشجّع على التعبير عن الذات والإبداع، إلاّ أنّ هذه المهمة تواجه العديد من التحديات، بعضها ناتج عن عوامل اجتماعية وثقافية، والبعض الآخر ناتج عن ممارسات تربوية خاطئة.
التحديات الاجتماعية والثقافية:
• الخوف من النقد: يُخشى العديد من الأفراد من التعبير عن أنفسهم بحرية خوفًا من النقد أو السخرية من قبل الآخرين.
• التوقعات المجتمعية: قد تُعيق التوقعات المجتمعية المتعلقة بالسلوكيات والمظاهر المقبولة قدرة الأفراد على التعبير عن أنفسهم بشكل إبداعي.
• الضغوطات الاجتماعية: قد تُؤدّي الضغوطات الاجتماعية المتعلقة بالدراسة أو العمل أو الحياة الشخصية إلى كبت مشاعر الفرد وإبداعه.
• التمييز: قد يُواجه بعض الأفراد تمييزًا على أساس العرق أو الجنس أو الدين أو أيّة صفة أخرى، ممّا يُعيق قدرتهم على التعبير عن أنفسهم بحرية.
التحديات التربوية:
• التركيز على التقييم: تُركز بعض الأنظمة التعليمية بشكل مبالغ فيه على التقييم ، ممّا يُقلّل من فرص الطلاب للتعبير عن أنفسهم بشكل إبداعي.
• المنهج الدراسي المقيد: قد لا تُتيح المناهج الدراسية التقليدية مساحة كافية للطلاب لاستكشاف اهتماماتهم وتطوير مواهبهم الإبداعية.
• معلمون غير مُؤهّلين: قد لا يمتلك بعض المعلمين المهارات أو الخبرة الكافية لتشجيع التعبير عن الذات والإبداع لدى طلابهم.
• بيئة تعليمية قمعية: قد تُؤدّي البيئة التعليمية القمعية التي تُقمع حرية التعبير إلى كبت إبداع الطلاب.


دور الآباء والأمهات في تشجيع التعبير عن الذات والإبداع لدى أطفالهم:
يلعب الآباء والأمهات دورًا هامًا في تشجيع أطفالهم على التعبير عن أنفسهم بشكل إبداعي. فمن خلال توفير بيئة داعمة وتقديم فرص للتعلم واكتشاف المواهب، يمكن للآباء والأمهات مساعدة أطفالهم على النمو كأفراد واثقين بأنفسهم ومُبدعين.
إليك بعض الطرق التي يمكن للآباء والأمهات من خلالها تشجيع التعبير عن الذات والإبداع لدى أطفالهم:
خلق بيئة داعمة:
• أظهر المحبة والتقدير: عبّر عن حبك وتقديرك لطفلك دون قيد أو شرط، بغض النظر عن إنجازاته أو تصرفاته.
• شجّع على الاستقلالية: امنح طفلك مساحة كافية للتعبير عن نفسه واتخاذ قراراته الخاصة.
• استمع باهتمام: خصص وقتًا للاستماع إلى طفلك باهتمام وفهم دون مقاطعة أو إصدار أحكام.
• كن مُتسامحًا: تقبّل أخطاء طفلك وتعلم منه.
• احترم مشاعره: ساعد طفلك على فهم مشاعره والتعبير عنها بطريقة صحية.
تقديم فرص للتعلم واكتشاف المواهب:
• وفّر مساحة للإبداع: خصص مساحة في المنزل للعب والرسم والكتابة والموسيقى وغيرها من الأنشطة الإبداعية.
• شجّع على استكشاف اهتمامات جديدة: ساعد طفلك على تجربة أنشطة وخبرات جديدة لاكتشاف مواهبه.
• قدّم أدوات وموارد إبداعية: وفر لطفلك أدوات ومواد مناسبة لإبداعه، مثل الألوان والكتب والأدوات الموسيقية.
• اصطحب طفلك إلى المتاحف والمعارض الفنية:
• كن قدوة حسنة: عبّر عن إبداعك الخاص أمام طفلك وشجعه على المشاركة في أنشطة إبداعية معك.


دور وسائل الإعلام في تشكيل أفكار وسلوكيات الأفراد:
لوسائل الإعلام دور مهم ومؤثر في تشكيل أفكار وسلوكيات الأفراد، وذلك من خلال:
1. تقديم المعلومات والأفكار:
• تُعدّ وسائل الإعلام المصدر الرئيس للأخبار والمعلومات بالنسبة لمعظم الناس.
• تؤثّر نوعية المعلومات المقدمة وطريقة عرضها على فهم الأفراد للعالم وتكوين آرائهم حول مختلف القضايا.
• يمكن لوسائل الإعلام أن تُساهم في نشر الوعي والمعرفة، أو أن تُروّج لأفكار ومعتقدات خاطئة.
2. التأثير على القيم والمعايير:
• تُقدم وسائل الإعلام صورًا نمطية وسلوكيات معينة قد تُؤثّر على قيم ومعايير الأفراد، خاصةً الشباب.
• قد تُروّج بعض وسائل الإعلام للقيم المادية والعنف والسلوكيات الاستهلاكية، بينما قد تُشجّع وسائل إعلام أخرى على القيم الأخلاقية والمسؤولية الاجتماعية.
3. تشكيل الهوية الشخصية:
• تُساهم وسائل الإعلام في تشكيل الهوية الشخصية للأفراد من خلال عرض صور نمطية وسلوكيات محددة.
• قد يُحاول بعض الأفراد تقليد الشخصيات أو السلوكيات التي يتم عرضها في وسائل الإعلام، ممّا قد يُؤثّر على شعورهم بالثقة بالنفس وتقدير الذات.
4. التأثير على السلوكيات:
• تُمكن وسائل الإعلام من التأثير على سلوكيات الأفراد من خلال الإعلانات والتسويق.
• قد تُشجّع بعض الإعلانات على شراء منتجات معينة أو تجربة أنشطة محددة، بينما قد تُحذّر إعلانات أخرى من مخاطر سلوكيات معينة.
5. الترويج للثقافة والاستهلاك:
• تُساهم وسائل الإعلام في نشر ثقافات واستهلاك معينة، ممّا قد يُؤثّر على عادات وتقاليد المجتمعات.
• قد تُروّج بعض وسائل الإعلام للثقافة الغربية أو ثقافات محددة، بينما قد تُهمل ثقافات أخرى.
ويجب أخذ الملاحظات التالية بنظر الاعتبار:
• يُعدّ تأثير وسائل الإعلام على الأفراد معقدًا ومتعدد الأوجه.
• يختلف تأثير وسائل الإعلام على الأفراد اعتمادًا على عوامل متعددة، مثل العمر والجنس والتعليم والثقافة.
• من المهم أن يكون الأفراد على دراية بتأثير وسائل الإعلام على أفكارهم وسلوكياتهم، وأن يتعاملوا مع المعلومات المقدمة من خلال التفكير النقدي.
يُعدّ قياس تأثير الجهود المبذولة لخلق بيئة تُشجّع على التعبير عن الذات والإبداع مهمة صعبة، وذلك لوجود العديد من العوامل المُتغيرة التي تُؤثّر على سلوك الأفراد.
ومع ذلك، هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها تقييم هذه الجهود:
1. قياس مستوى مشاركة الأفراد:
• عدد الأفراد الذين يُشاركون في الأنشطة الإبداعية: يُمكن قياس عدد الأفراد الذين يُشاركون في الأنشطة الإبداعية، مثل الرسم والكتابة والموسيقى، قبل وبعد تنفيذ الجهود.
• نوعية المشاركة: يُمكن تقييم نوعية المشاركة في الأنشطة الإبداعية من خلال تحليل محتوى الأعمال الإبداعية، مثل مستوى الإبداع والأصالة والجودة.
2. قياس مستوى الرضا:
• إجراء استطلاعات الرأي: يُمكن إجراء استطلاعات الرأي لقياس مستوى رضا الأفراد عن البيئة المُشجّعة على التعبير عن الذات والإبداع.
• المقابلات الشخصية: يُمكن إجراء مقابلات شخصية مع الأفراد لفهم تجاربهم وآرائهم حول البيئة المُشجّعة على التعبير عن الذات والإبداع.
3. قياس مستوى الثقة بالنفس:
• استخدام أدوات تقييم الثقة بالنفس: يُمكن استخدام أدوات تقييم الثقة بالنفس لقياس مستوى ثقة الأفراد بأنفسهم قبل وبعد تنفيذ الجهود.
• تحليل السلوكيات: يُمكن تحليل سلوكيات الأفراد لتقييم مستوى ثقتهم بأنفسهم، مثل مستوى مشاركتهم في الأنشطة والفعاليات، ومستوى قدرتهم على التعبير عن آرائهم وأفكارهم.
4. قياس مستوى الإنجاز:
• تحليل الإنجازات الفردية: يُمكن تحليل الإنجازات الفردية في مختلف المجالات، مثل الفنون والعلوم والتكنولوجيا، لتقييم تأثير البيئة المُشجّعة على التعبير عن الذات والإبداع.
• تحليل الإنجازات الجماعية: يُمكن تحليل الإنجازات الجماعية، مثل نجاح المشاريع أو حلّ المشكلات، لتقييم تأثير البيئة المُشجّعة على التعبير عن الذات والإبداع على التعاون والعمل الجماعي.
5. قياس مستوى التنوع:
• تحليل تنوع المشاركات الإبداعية: يُمكن تحليل تنوع المشاركات الإبداعية من حيث الأفكار والموضوعات والأساليب لتقييم مستوى شمولية البيئة المُشجّعة على التعبير عن الذات والإبداع.
• تحليل تنوع المشاركين: يُمكن تحليل تنوع المشاركين في الأنشطة الإبداعية من حيث الجنس والعرق والخلفيات الاجتماعية لتقييم مستوى الإنصاف والعدالة في البيئة المُشجّعة على التعبير عن الذات والإبداع.



يُجسّد الفيلم قصة "تود أندرسون" الطالب الخجول الذي يلتحق بأكاديمية "ويلتون" المرموقة، حيث يواجه صراعات داخلية بسبب توقعات والده المُتسلّطة.
يُصبح "تود" صديقًا لـ "نيل بيري" الطالب المُتميّز، وينضمان معًا إلى "جمعية الشعراء الموتى" السرية التي يُديرها المُعلم المُلهِم "جون كيتينغ".
يُشجّع "كيتينغ" طلابه على التفكير النقدي والتعبير عن أنفسهم بحرية، ممّا يُلهم "تود" و"نيل" للتمرّد ضدّ التوقعات المُجتمعية والتعبير عن إبداعهما.
يُواجه "كيتينغ" معارضة من إدارة المدرسة بسبب أساليبه المُبتكرة، ممّا يُؤدّي إلى سلسلة من الأحداث المُأساوية التي تُغيّر حياة "تود" و"نيل" إلى الأبد.
الشخصيات الرئيسية:
• تود أندرسون: الطالب الخجول الذي يُكافح من أجل التعبير عن ذاته.
• نيل بيري: الطالب المُتميّز الذي يعاني من ضغوطات والده.
• جون كيتينغ: المُعلم المُلهِم الذي يُشجّع طلابه على التفكير النقدي والتعبير عن أنفسهم بحرية.
• السيد أندرسون: والد "تود" المُتسلّط الذي يُتوقّع من ابنه اتّباع مسارًا محددًا في الحياة.
• السيدة بيري: والدة "نيل" الداعمة التي تُؤمن بقدرة ابنها على تحقيق أحلامه.

ملاحظات:
• لعب روبن ويليامز دور "جون كيتينغ" المُعلم المُلهِم الذي يُشجّع طلابه على التفكير النقدي والتعبير عن أنفسهم بحرية.
• لعب إيثان هوك دور "تود أندرسون" الطالب الخجول الذي يُكافح من أجل التعبير عن ذاته.
• لعب روبرت شون ليونارد دور "نيل بيري" الطالب المُتميّز الذي يعاني من ضغوطات والده.
• ضمّ طاقم الممثلين أيضًا ممثلين بارزين آخرين مثل Gale Sensenig و Alexandra Ripley و جوش تشارلز و جيلي هانسن و ديلان كوسمان و كريس ماكنيل و جيمس ووترستون و كيرت فولر و ميريام كولتر.
حقائق إضافية:
• نال روبن ويليامز جائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد عن دوره في الفيلم.
• تمّ ترشيح الفيلم لأربع جوائز أوسكار أخرى، بما في ذلك جائزة أفضل فيلم.
• يُعدّ الفيلم من كلاسيكيات السينما التي تركت أثرًا عميقًا في الثقافة الشعبية.



#حميد_كشكولي (هاشتاغ)       Hamid_Kashkoli#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدين والشعراء والسلطان
- ماركس والنقد الديني
- -قلب الظلام- صراعات النفس البشرية في مواجهة الشرّ
- إعادة تشكيل الذات بين سارتر وماركس
- المديرون التنفيذيون في السويد نبلاء العصر البرجوازي
- بروين اعتصامي - ملكة الشعراء
- ماذا بقي من الاشتراكية الديمقراطية؟
- سمكة القمر
- -أنا- الإنسان: ثنائية معقدة
- رواية -المسخ- علامة فارقة في تاريخ الأدب العالمي
- علم الجمال الماركسي، ما تبقى منه، وتطوره
- النقد الأدبي الماركسي لم يزل منهجا تحليليا مهما، ولكن...
- تراجع الديمقراطية وحقوق الإنسان: تحديات عالمية
- كيف يمكن لحل الدولة الواحدة للإسرائيليين والفلسطينيين أن يشف ...
- تريد شي تعوف شي
- الصراع على أوكرانيا وتأثيره على العلاقات الدولية
- أهمية الطبقة الاجتماعية كفئة قوة إلى جانب العرق والجنس لفهم ...
- امبراطورية أمريكا وابتداء الانحدار
- هل حقاً يفتقر عصرنا إلى مفكرين عظماء؟
- ما بين ماركس ونيتشه


المزيد.....




- بعد صفعه أحد المعجبين.. -الضحية- يطالب الفنان عمرو دياب بتعو ...
- بالفيديو.. نشطاء حقوق الحيوان يلصقون شخصية من فيلم كرتوني بر ...
- -ثقافة جنسية شاملة-.. مهندسون في -سبيس أكس- يقاضون ماسك
- فتح معبر رأس جدير بين ليبيا وتونس للحالات الإنسانية اعتبارا ...
- مصر.. محامي الشاب صاحب واقعة الصفع من قبل عمرو دياب يطلب ملي ...
- الحلقة الجديدة نزلت الآن.. شاهد مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 16 ...
- رهانات الحظ العاثر في -مقامرة على شرف الليدي ميتسي-
- تضم ثلة من المشاهير.. محكمة كويتية تبت في قرار منع مسرحية أث ...
- نجم مصري يتقمص دور -سفاح التجمع- (صور)
- -لا دليل على إساءتها لأخلاق المجتمع-.. محكمة كويتية تلغي منع ...


المزيد.....

- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد
- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين
- صغار لكن.. / سليمان جبران


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد كشكولي - فيلم -جمعية الشعراء الموتى-: رحلة الشعر و الإبداع والتحرر