أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف يوسف - مهزلة وطنية حول قبول المسيحيين بالنوادي الرياضية في مصر














المزيد.....

مهزلة وطنية حول قبول المسيحيين بالنوادي الرياضية في مصر


يوسف يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 7976 - 2024 / 5 / 13 - 18:55
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الموضوع :
نشرت مواقع التواصل الاجتماعي في يوم 10.05.2024 الخبر التالي ( توجيهات الخطيب بقبول المسيحيين بالقلعة الحمراء .. بعد توجيهات الكابتن محمود الخطيب / رئيس النادى الاهلى ، صورة له مع كيرلس اول لاعب مسيحى فى النادى الاهلى منذ ان لعب له هانى رمزى . وبعد تخصص اكرامىً ومختار مختار وعبد الحفيظ فى رفض قبول المسيحيين في القلعة الحمراء .. شكرا كابتن الخطيب وبالتوفيق لكيرلس ) .

القراءة :
* الخبر يشعرنا / أو يؤشر لنا ، بأن أقباط مصر لا زالوا مواطنين من الدرجة الثالثة ، بل ممكن القائمين على النوادي ، ومن يساندهم في الخفاء ، يعتبرون الأقباط " أهل ذمة " / وهم أهل مصر الأصليين .. وأعتقد أن الكثير من العرب وغير العرب ، لأيعرفون ، بأن النوادي المصرية الكبيرة ، مقفلة على المسلمين فقط ، أما الأقباط ، فلا مكان لهم فيها ، لأنهم وفق العقيدة الأسلامية ، كفرة ! ، ومن الممكن قد ينجسون كرة القدم ! .
* ومن موقع / الأقباط سوليدتري : أنقل بعض أسماء اللاعبين المسيحيين من العقود الماضية : رزق الله حنين (١٩٣٠) ، كامل أندراوس (١٩٣٧) ، الأخوان صليب وفهمي رزق ، رمزي برسوم (١٩٤١) ، حليم تالوت (١٩٥٣) .. وأخرهم هانى رمزى .. الأشهر والأنجح (٢٠١٨) .. أذن يوجد لاعبين مسيحيين سابقا ، والأن لا يسمح لللاعبين المسيحيين بالأنتماء للنوادي الكبيرة ! . أذن سابقا كان الأختيار على المهارة الفنية ، أما الأن ، يجب أن يلحق بالمهارة الأنتماء الديني ! .
* حالات كثيرة قد حدثت الأن في مصر - حول رفض اللاعبين المسيحيين ، وأنقل بعضا منها : من موقع / مصراوي - تحقيق عبدالله قدري ، أنقل التالي ( تعطلت مسيرة مواهب في كرة القدم ، لأسباب دينية ، حرمت لاعبين مسيحيين من مواصلة مشوارهم الكروي أو الانضمام إلى فريق كبير ، فأنتهى بهم الحال إلى حصرهم في اللعب لأندية صغيرة أو التدريب داخل أروقة الكنائس . منذ أسابيع قليلة مضت ؛ أثار رفض اللاعب " توني عاطف " من استكمال اختبارات الناشئين في النادي الأهلي جدلا ، حيث رفض أحد المدربين في قطاع الناشئين بالأهلي ، استكمال توني للاختبارات بسبب ديانته ، وذلك رغم الإشادة بأداء الطفل ، قبل التعرف على ديانته ، ولكن سرعان ما احتوى النادي الأهلي الأمر ، وقرر استكمال اللاعب للاختبارات. " المدرب بيكون قاعد بيقيم اللاعبين الناشئين ولما بيعجبه لاعب بينادي عليه وبيسأله عن اسمه ، لو كان اسمه مينا أو أبانوب أو بيتر أو جرجس ، بيقولوا له تمام هنبقى نتصل بك، والاتصال طبعًا لا يتم أبدًا." ) .
ومن موقع / VICE أنقل التالي ( هكذا يبدأ مينا البنداري ، 26 عاماً ، حديثه مع VICE عربية واصفاً تجربته وتجارب أخرى لأصدقاء مسيحيين تم تجاهل مواهبهم في كرة القدم بسبب ديانتهم . البنداري - هو أصغر مدرب كرة قدم في مصر كما يصف نفسه . اعتزل لعب كرة القدم بعد تعرضه للتمييز بسبب ديانته ، وقام بتأسيس أكاديمية Je Suis( أنا أكون ) لتدريب كرة القدم بالإسكندرية ) .

شعلة صماء :
المدهش والمستغرب ، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي - حامي الدستور ، والذي أنهى حكم الأخوان المسلمين / الرئيس محمد مرسي العياط ، علاقته ب بابا الأقباط تواضروس أعلاميا / ظاهريا ، جيدة .. زيارات وتهاني ومجاملات ، ولكن كل المؤشرات ، تدلل على وجود ، تفرقة دينية ، فلا قادة عسكريين ولا ضباط شرطة كبار ولا محافظين ولا قضاة ولا رؤوساء جامعات .. من الأقباط " وهذا ما أكده أيضا د . وسيم السيسي / وهو مسيحي قبطي ، في مقابلة تلفزيونية مع الأعلامي محمود سعد في برنامج باب الخلق " .. مما سبق يؤكد لنا ، على أن بابا الأقباط ، يقبل أو متقبل أو مجبر على هذا الوضع
، لضعف تأثيره السياسي والأجتماعي ، علما أن عدد أقباط مصر بالملايين - ولكن دون حقوق مقارنة بنسبتهم السكانية ، ووفق موقع / درج ، أورد لمحة عن عدد المسيحيين في جمهورية مصر ( أما البابا تواضروس ، فقدر أعداد الأقباط في حوار صحافي عام 2018 مع جريدة سعودية ، بحوالى 15 مليون نسمة في الداخل ومليونين في الخارج ، وعاد وكرر الرقم ذاته في لقائه مع صحافيي الملف القبطي ، وبرر الرقم بأنه استناداً إلى استمارات المعمودية وشهادات الزواج ) ، هذا عام 2018 ، عجبا كم بلغ عددهم الن 2024 ! .

شعلة لم تشعل :
رجوعا الى الخبر أعلاه ، حول قبول رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب للاعب مسيحي - كيرليس ، أنا أراه أكبر أدانة للوضع الأجتماعي والسياسي في مصر ، وأن نشر الخبر يعتبر ضربة موجهة / وتحت الحزام .. للحكومة والرئيس السيسي وللأزهر/ الذي يدعي الوسطية !! . وقبل هذا وذاك يدلل على مدى ضعف وهوان المؤسسة الكنسية في مصر !! . نقطة رأس السطر .



#يوسف_يوسف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءة للآية 176 من سورة النساء .. مع أضاءة للفتاوى
- ما روي في الموروث الأسلامي عن مدة الحمل عند المرأة
- قراءة لحديث - شق صدر رسول الأسلام -
- قراءة في واقعة - محاربة الملائكة مع محمد في معركة بدر -
- بطانة السلطة بين العدالة وبين الظُّلْم
- وجهة نظر مغايرة .. للناسخ والمنسوخ
- قراءة نقدية للآية { بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ / 195 سورة ا ...
- قراءة في - مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ -
- كلمة حول .. هجوم موسكو - كروكوس سيتي -
- بين ضرورة تطور المعتقدات وبين جمودها .. الأسلام كمثال
- قراءة : مكانة المرأة في الأسلام .. بين الحقيقة وبين الرواية
- قراءة للآية 56 من سورة القصص
- قراءة في حديث الرسول ( أَيُّمَا عَبْدٍ أَبَقَ مِنْ مَوَالِيه ...
- أضاءة .. للمطحنة البشرية في غزة
- قراءة للآية 219 من سورة البقرة
- تساؤلات .. هل نهب أرث الرسول !
- بين غلو التفاسير والمذاهب وبين عصرنة المعتقد
- قراءة للأسلام كأيدولوجية .. وجهة نظر
- قراءة لحديث - طواف الرسول على نسائه .. -
- أضاءة في موضوعة - الأحاديث النبوية -


المزيد.....




- بابا الفاتيكان: الديكتاتوريات لا تعترف بالتعددية
- استقبل Toyor AlJanna تردد قناة طيور الجنة نايل سات 2024 لمتا ...
- قوات الاحتلال تستولي على مضخة باطون غرب سلفيت
- الإسلاميون بنوا عشًا في ولاية شمال الراين- وستفاليا
- فرح طفلك..  وثبت تردد قناة طيور الجنة نايل سات الجديد 2024
- سبيربنك يعلن عن نمو عملاء الخدمات المصرفية الإسلامية في روسي ...
- -اليهودي المقدَّس-.. قصة فلسطيني اعتنق اليهودية وقتلته نيران ...
- أغاني البيبي تفرح وتسعد طفلك..حدث تردد قناة طيور الجنة بيبي ...
- رأي.. بشار جرار يكتب عن مستقبل -الإخوان- في الكويت والأردن: ...
- 3 أحفاد يهود.. هل تؤثر روابط بايدن العائلية على دعمه لإسرائي ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف يوسف - مهزلة وطنية حول قبول المسيحيين بالنوادي الرياضية في مصر