أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تيسير عبدالجبار الآلوسي - بمناسبة اليوم العالمي للإبداع والابتكار العراق والحاجة لاهتمام مضاعف يمكنه النهوض بالبلاد من كبوتها














المزيد.....

بمناسبة اليوم العالمي للإبداع والابتكار العراق والحاجة لاهتمام مضاعف يمكنه النهوض بالبلاد من كبوتها


تيسير عبدالجبار الآلوسي
(Tayseer A. Al Alousi)


الحوار المتمدن-العدد: 7955 - 2024 / 4 / 22 - 12:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نشرت طريق الشعب الصفحة الثقافية معالجة لموضوعة الإبداع والابتكار بمناسبة يومه العالكي الذي يصادف اليوم 21 نيسان أبريل اهتماما بوسائل معالجة التراجع والمشكلات التي يعاني منها العراق ودول المنطقة ولعل أبرز وسائل المعالجة يمكن أن تمر من بوابة الاهتمام بالإبداع والابتكار الأمر الذي يتطلب أعمق بيئة ثقافية وقوى مادية لنمو المهمة في البلاد والعالم.. تحية لطريق الشعب وجهودها التنويرية وتحايا متجددة للمسؤول عن القسم الثقافي بالجريدة ودوره الفاعل في متابعة المستجدات أولا بأول تحية للمبدع والصحافي الأستاذ حسب الله يحيى ولأدائه النوعي بميدان الثقافة وبناء الشخصية المعرفية المثقفة التي توفر بيئة التجديد والتغيير,, نضع المادة بموقع ألواح سومرية معاصرة تعزيزا للفائدة


بمناسبة اليوم العالمي للإبداع والابتكار أعود للتذكير بأنّ العراق اليوم يبقى بحاجة ماسة لمضاعفة الاهتمام بمؤشراته في هذا الميدان إذا ما رغبنا في تحقيق النهوض بالبلاد من كبوتها.. فلقد سجّل العراق موقعا متلكئا أو متأخرا عندما جاء في آخر بلدان العربية بعد كل من موريتانيا واليمن وعلى وفق الـ(WIPO) فقد جاء العراق بالمرتبة (131) في ضوء تقرير الملكية الفكرية ومؤشر الابتكار أي قبل دولة واحدة فقط في ذيل التسلسل العالمي..

ونظرا لمجمل قراءة المشهد العراقي من جهة ظروفه الاقتصادية الاجتماعية والسياسية فإن حجم الاهتمام بهذا الميدان قد اهمل إمكاناته المهولة في مجال الابتكار والتنمية، بخاصة مع وقوعه بين الدول الأقرب للغنية بموارده.. إذ تم تصنيف العراق بالمؤشرات العالمية ضمن مجموعة متوسط الدخل الاعلى بين الدول..

وإذا ما أمعنا التبصر في واقع الاقتصاد الريعي للبلاد فإن أهمية الاشتغال على تفعيل عوامل الإبداع والابتكار ستكون مركبة مضاعفة لتجاوز المعضلات والتحول للاستثمار والإنتاج. وما يثير القلق أن الجامعات والمراكز البحثية لا تحظى بموازنات كافية أو أولوية مطلوبة دع عنك أنها لا تمتلك الاستراتيجية في الاهتمام بالبحوث وما قد يكون طفا من مظاهر اهتمام ربما جاء شكلي الأداء مفرغا من القيمة الأدائية الملموسة وبعيد عن الارتباط بالواقع المجتمعي..

إنّ المشكلة ليست في التمويل حصرا، ولكنها ناجمة عما تجمع منها من قبيل: ضعف تكنولوجيا المعلومات وهزال خدمة الاتصالات وشبكة العنكبوتية والبنى التحتية المطلوبة بجانب تخلف و-أو تعطل الصناعات المحلية وما يجابهه القطاع الاستثماري الخاص وكل هذه بجانب ما أشرنا إليه بشأن التمويل وبصورة أساس الانفاق على التعليم بمستوياته وتوفير فرص منهجية جديدة تركز على إبراز شخصية بحثية فاعلة ومنتجة..

إننا لا نتحدث عن أمور كمالية فائضة، ولكننا نتحدث عن معالجات جدية مسؤولة يمكنها أن تنقذ البلاد من فترة ركود جاوزت العقود، وبات لزاما استعادة مكانتها في التعليم والصحة وميادين بناء الشخصية المنتجة بأسس إبداعية خلاقة. والأمر لا يقف بحدود تجاوز أحمال الماضي القريب والبعيد ولا صنع الحاضر بحدوده ولكننا بواسطة الإبداع والابتكار سنجد أنفسنا قادرين على التحقق أيضاً من مستقبل كل منتج أو خدمة أو نشاط وعلاقته بغد المؤسسة أو المجتمع ومطالبه ومن ثمّ النهوض بمهمة تسخير العلم والتكنولوجيا و حتما آلية الابتكار في خدمة أغراض التنمية والتقدم.. أما كيف سنمضي في تحديد أطر الابتكار فلربما كان علينا توكيد الحقائق الآتية ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

1. أن نرسم خارطة طريق استراتيجية توائم بين الأهداف وميادين التركيز والاهتمام بابتكاراتنا..
2. خلق بيئة داعمة للإبداع والابتكار من قبيل دعم آلية التفكير عبر ندوات وجلسات بآليات مثلما آلية التعليم القائم على الجدلية وإنتاج الأفكار والمعالجات الخلاقة القادرة على التحقق بالبحث والاستقصاء لا الإملاء السلبي وحشو الذهنية ما يعني بالضرورة وجود ثقافة لمثل تلك البيئة المنتجة.
3. إجراء دراسات جدوى وتقييم للأفكار والمشروعات على وفق معايير إطارية غير جامدة.
4. توظيف آلية التجريب واستطلاع الرأي والتفاعل بين الرؤى إيجاباً.
5. إدامة التعليم والتعلم من الأداء وأفعاله ومخرجاته ومقارنة المنتج باحتمالاته في ضوء مستقبل الطلب ومحدداته.
إيجاد وسائل قياس ومراجعة في بيئة من قبول المخاطرة والاستعداد لتلافي ما قد لا يلبي الهدف بإعادة دراسة الأسباب وتجنبها في الأداء التالي.
الاهتمام بالمستهلك المتلقي وبحاجاته وبتسهيل حصوله على أفضل خدمة وأجودها الأمر الذي يقع في مهام الابتكار وليس الجمود والتكرار في مخرجات العمل..
إن الاشتغال بنهج يتبنى مبادئ الإبداع والابتكار ليس طريقا شائكا بل أسلوب معالجة واكتشاف للحلول الأنجع للمشكلات ولعل من دول المنطقة يمكنني الإشارة إلى نجاح دول الخليج العربي بترتيب مميز وكبير فالإمارات العربية التي احتلت المرتبة 31 عالميا، والسعودية بالمرتبة 51، وقطر بالمرتبة 52، والكويت بالمرتبة 62، والبحرين بالمرتبة 72.

والعراق له فرصه وقدراته إذا ما توافرت الإرادة السياسية والمجتمعية على تجاوز ما فرضت ظروف استثنائية تقوقعه فيها والذهاب نحو أفضل إمكانات بخاصة إذا ما اختصر دروب التنمية والبناء يوم يضبط نهج العقل العلمي طريقا لأداء مؤمل وسيكون الاحتفال باليوم العالمي للإبداع والابتكار ليس احتفالا شكليا بل ومشاركة فعلية بالمنجز الملموس في سقف منظور بفضل انتفاض علمائه ومنتجي خيراته على ما استقر لعقدين خاليين..

وكل عام وعلماء الوطن وقوى التنوير تحظى ببيئة ثقافية خضراء لحراك إنتاجي بعقل علمي بهي..



#تيسير_عبدالجبار_الآلوسي (هاشتاغ)       Tayseer_A._Al_Alousi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإبداع والابتكار بين الإهمال وفقدان الاستراتيجية وبين ضرورة ...
- تهنئة إلى اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق وجميع أعضائه ...
- مسرح المقاومة بين الجمالية والمحمولات الاجتماعية السياسية
- كارثة دهس أطفال مدرسة ابتدائية في البصرة، يقرع نواقيس الموت ...
- في اليوم العالمي للمسرح تُنار أضواء صالات العروض احتفالاً وت ...
- أوقفوا جرائم تقييد الناس واستعبادها بادعاء أن ذلك باسم المقد ...
- رسالتي في اليوم العالمي للمسرح 2024 من وحي ما يجابه الإنسان ...
- أخطر أسباب فساد التعليم ما بات يتفشى وسط كثير من المكلفين به
- تسعون وردة حمراء في طريق التقدم باتجاه الانتصار للوطن والناس
- كل عام ونوروزكم الأبهى والأسعد والأعلى شعلة تنوير وسلام وحري ...
- التمييز وأشكاله بين مرتكبي جرائمه والمكافحين لكبحها ولوضع ال ...
- السعادة وارتداداتها بين شعوب العالم ولدى الإنسان فردياً جمعي ...
- رمضان كريم وكل عام وكل أطياف شعوبنا بتنوعات وجودها وإيمانها ...
- في اليوم العالمي للمرأة عيد يحل محملا بجملة من الآلام لانتها ...
- أسمى التهاني وأغلى الأماني بيوم المسرح العراقي عيدا لفن المس ...
- عَلمنة الحياة طريق البشرية ونهجها لاحترام الإنسان وإنسانيته
- اليوم الدولي للتعليم وإمكانات إنهاء خطاب الخرافة وتمكين خطاب ...
- حركة عدم الانحياز انطلاقة جديدة لكنها محاطة بأزمات عالمية مس ...
- هل يمكن تحقيق وحدة الموقف وسط دول مجموعة الـ77 بمواجهة الدول ...
- العدالة في التعبير عن مكونات الشعب بين خطل تبني التوازن الكم ...


المزيد.....




- بين رفح وتل السلطان وغيرهما.. مقتل 6 أشخاص على الأقل بقصف إس ...
- كيف اكتشف المتحف البريطاني بعد عامين سرقة مجوهرات وبيعها على ...
- شاهد: بعد -مجزرة الخيام-.. مستشفى ميداني في رفح يستقبل عشرات ...
- برامج الأحزاب الألمانية في انتخابات البرلمان الأوروبي
- كوارث في أفريقيا بسبب الطهي بطاقة غير نظيفة – فما الحل؟
- فلكي سعودي يكشف عن ظاهرة فريدة اليوم: كل العالم سيكون مواجها ...
- للمرة الرابعة في 6 أشهر.. رئيس الأرجنتين يزور الولايات المتح ...
- تداول فيديو لغرق الرصيف الأمريكي المؤقت قبالة سواحل غزة
- محمد بن زايد آل نهيان يصل إلى كوريا الجنوبية في زيارة دولة
- حتى لا تقطع حديثها.. مذيعة أمريكية تبتلع ذبابة على المباشر! ...


المزيد.....

- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تيسير عبدالجبار الآلوسي - بمناسبة اليوم العالمي للإبداع والابتكار العراق والحاجة لاهتمام مضاعف يمكنه النهوض بالبلاد من كبوتها