أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نهله الدراجي - الأفكار كالأسلحة














المزيد.....

الأفكار كالأسلحة


نهله الدراجي
إعلاميه - كاتبة صحفيه -عراقية

(Nahla Al Darraji)


الحوار المتمدن-العدد: 7949 - 2024 / 4 / 16 - 02:45
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الأفكار كالأسلحة تتبدل بتبدل الأيام... والذي يريد أن يبقى على رأيه هو كمن يريد أن يحارب سلاح ناري بسلاح عنترة بن شداد

هذا الاقتباس الرائع للدكتور علي الوردي يسلط الضوء على القوة الهائلة للأفكار وتأثيرها القوي في تشكيل وتغيير العالم من حولنا. فعندما ننظر إلى تاريخ البشرية، نجد أن الأفكار كانت ولا تزال تلعب دورًا حاسمًا في تطور المجتمعات والحضارات.

ومن هذا المنطلق والاقتباس الجميل، تعتبر الأفكار أسلحة قوية، فهي تمتلك القدرة على تحريك الجبال وتغيير مسار التاريخ.. و تنشر الإلهام وتدفع الناس للتحرك وتحقيق التغيير، سواء كان ذلك في المجال السياسي أو الاجتماعي أو الفني أو العلمي، و تساهم أيضًا في تشكيل القيم والمبادئ والمعتقدات التي يعيش بها الناس ويتفاعلون مع بيئتهم.

ومع ذلك، علينا أن ندرك أن الأفكار قابلة للتغيير والتطور مع مرور الزمن وتبدل الأيام مع الاحتفاظ والتمسك بالثوابت المبدئية والقيمية. فالمعرفة والتقنية والتطور الاجتماعي يؤديان إلى ظهور أفكار جديدة ومفاهيم مختلفة...و إن التغير الذي يحدث في المجتمعات والعالم يجبرنا على إعادة التفكير وإعادة تقييم الأفكار التي اعتدنا عليها.
ومن هنا تأتي المقارنة المذكورة في الاقتباس بين الرغبة في البقاء على رأي ومحاولة مواجهة سلاح ناري بسلاح عنترة بن شداد. فالرأي الثابت والعناد في عدم تغيير الأفكار يمكن أن يكون مشابهًا لمحاولة التصدي لقوة هائلة بأداة ضعيفة وغير ملائمة.
إن القدرة على تغيير الأفكار وتبني وجهات نظر جديدة هي مؤشر على النضج الفكري والقدرة على التعلم والتطور، والتي تعزز التفاعل الإيجابي مع التغيرات وتسمح لنا بالاستفادة من التقدم والتطور الذي يحدث في العالم.
لذلك، علينا أن نتعلم الاستماع للآراء المختلفة وتقبل التحديات الفكرية، فالتنوع الفكري يثري حياتنا ويساهم في تطوير الأفكار والمجتمعات.

معوقات التطور والتقدم الفكري
إن التفكير النقدي الهدام للأفكار هو أحد العوامل الرئيسية التي تحد من التطور والتقدم. قد يكون العناد والتمسك العميق برأي معين عائقًا أمام استيعاب الأفكار الجديدة والتحولات المجتمعية. إذا تمسك الشخص برأيه دون تقييم مناسب للتغيرات والتطورات، فقد يفقد فرصًا كبيرة للنمو والتعلم.
الحكمة الكامنة
الحكمة تكمن في القدرة على الاحتفاظ بالرؤى والمبادئ الأساسية التي نعتقدها، وفي الوقت نفسه أن نكون مستعدين لاستيعاب الأفكار الجديدة والتحولات التي تحدث في العالم من حولنا. إنها موازنة صعبة، ولكنها ضرورية للنمو الشخصي والتطور الذاتي.

لذا، يجب أن نكون مرنين في تفكيرنا ومستعدين للتغير واستيعاب الأفكار الجديدة. حيث يمكننا تحقيق ذلك من خلال القراءة والتعلم المستمر، والتواصل مع أشخاص آخرين ذوي خلفيات وآراء مختلفة، والاستماع بصدق واحترام لآراءهم. كما يمكننا أيضًا تقييم رؤانا الحالية ومراجعتها بانتظام للتأكد من أنها لا تزال ملائمة ومناسبة للظروف الحالية.
ختاماً، الأفكار هي سلاح قوي يمكن أن يغير العالم، ولكن يجب أن نكون مستعدين لتبني وتغيير الأفكار بتبدل الأيام. إن التغير والتطور هما أمران طبيعيان وحتميان في حياة البشرية، وعلينا أن نتعلم كيفية التأقلم معهما والاستفادة منهما للنجاح والتقدم.



#نهله_الدراجي (هاشتاغ)       Nahla_Al_Darraji#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كوني قوية
- الدوامة الثقافية
- بيت جدي وجدتي
- الكلمةُ نور
- شعب ترك وحيداً
- الحنين....
- الكلمة الحرة....
- القلم
- كتابي، قلمي، وفنجان القهوة ....
- هل يمكن أن يعم السلام في العالم..؟
- رحلة قطار العمر....
- روح الصمود....
- جيل الطيبين....
- شامخات في أرض النخيل....
- القرية النائمة....
- ياصغيرتي....
- كل نهاية هي بداية جديدة....
- تمكين المرأة....
- رسالة إلى وطني....
- صمت الفقر....


المزيد.....




- 5 حقائق مثيرة قد لا تعرفها عن أكبر سرقة فنية في التاريخ
- صاروخ لكوريا الشمالية يتحول إلى كتلة لهب بعد انفجاره في ثاني ...
- في السعودية.. صورة مذهلة توثق التدرجات الساحرة لألوان حيوانا ...
- رئيس وزراء إسبانيا يُعلن موعد الاعتراف رسميا بدولة فلسطينية. ...
- محمد بن زايد يبدأ زيارة رسمية إلى سيول.. ومقاتلات عسكرية ترح ...
- شاهد: سيول تنشر فيديو يظهر انفجار صاروخ كوري شمالي يحمل قمرا ...
- رفح ـ نتنياهو يحقق في -الحادث المأساوي- وبايدن يدعو لحماية ا ...
- إجراءات اعتراف دول أوروبية بدولة فلسطين تدخل حيز التنفيذ
- مجلة أمريكية: الفعالية المتزايدة للحرب الإلكترونية الروسية ت ...
- البرلمان الإيراني يعيد انتخاب قاليباف رئيسا له


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نهله الدراجي - الأفكار كالأسلحة