أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سرسبيندار السندي - ** جدلية وجود ألله ... في ضوء علم الرياضيات **














المزيد.....

** جدلية وجود ألله ... في ضوء علم الرياضيات **


سرسبيندار السندي

الحوار المتمدن-العدد: 7929 - 2024 / 3 / 27 - 00:33
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


* المقدّمة
يقول أينشتاين
مثلنا إزاء العالم مثل رجل أتى بكتاب لا يعرف عنه شيئاً البتة ، فلما أخذ في مطالعته وجد فيه الكثير من أوجه التناسق الفكري ، فأدرك أن وراء كلمات هذا الكتاب شئ غامض لم يصل لكنهه ، وهذا الشئ الغامض الذي عجز عن الوصول اليه هو عقل مؤلفه ، وبعد تأمله فيه جيداً أدرك أنه ثمرة عقل إنسان عبقري ، فكذالك نحن إزاء وجود هذا الكون إذ نشعر بأن وراء نظامه شئ غامض لا تصل إليه مداركنا ولا تستوعبه عُقولنا وهذا الشئ بكل بساطة هو ألله ؟

* المَدْخَل والمَوضُوع
من وجهة نظري المتواضعة أجد أن مقولة ألله واحد أحد ليس بصحيحة ، فكل الأرقام من 1-9 هى وحدة واحدة ، وتفقد وحدانيتها فقط عندما يشاركها أي رقم أخر ؟

فألله بالحقيقة ليس واحداً بل صفراً موجود منذ الاول رغم أن الكثيرين لا يشعرون به إلا عندما يحتاجونه ، بدليل أنه لا يؤثر على أي رقم (انسان) إلا إذا وضع إلى يساره ، مثل (10، 100) ؟
بينما الأرقام تتاثر بأي رقم يوضع سواء الى يساره أو يمينه وهنا تكمن معجزته ؟

* يقول العالم الانكليزي السير جيمس جينز ؟
إن صيغة المعادلات التي توحد الْكَوْن هى ألانا التي تشترك فيها كل الموجودات وهى ثابة ومتجانسة مع طبيعة الكون ، بدليل ترابط الكثير من أحداثه سواء المفسرة منها أو الغير مفسرة ، وهذا الترابط يدلل على الطبيعة الرياضية الموجودة في الاشياء ؟
ومن أجل هذا لا مندوحة إلا أن نبحث عن عقل رياضي يتقن لغة الرياضات التي يرجع اليها سبب وجود هذا الكون ، وهذا العقل الرياضي الجبار الذي نلمس أثاره بوضوح في هذا الكون هو ألله ؟

* الجَدليةَِ
يقال بأن أول قوانين الطبيعة هو أن المادة لا تفنى ولا تستحدث بل تتحول من حالة لأخرى (علم) ؟

ويقال بأن أول تعريف للخلق هو إحداث شئ من العدم (دين) ؟

والحقيقة أوقعا في نفسي هذين التعريفين إذ وجدت أن المادة موجودة رغم القانون القائل بعدم إستحداثها (وهكذا ألله) ؟

فلا يسألني أحد من الذي أوجده إلا إذا أجابني من يؤمنون بأن المادَّة لا تفنى ولا تستحدث من الذي أوجدها ؟

وعجزهم عن الإجابة لدليل على وجود ألله الذي يؤثر ولا يتاثر كما الشمس التي تشرق على الاشرار والأخيار ، وهو بالتأكيد فوق مدارك الكثيرينَ حتى العلماء منهم كما الكثير من الأشياء رغم تطور العلوم والتقنيات وزيادة المعرفة ؟

فصراع المؤمنين مع غير المؤمنين ليست وليدة اليوم أو ألامس ، وهى مسألة طبيعية لا تستوجب التكفير أو فناء بَعضُنَا البعض ، والسبب لأننا بشر مختلفو الطباع والصفاة والقناعات وذالك لاختلاف المعارف والمدارك والضروف والمفاهيم ؟

لذا فألله ليست فقط حاجة إنسانية فطرية بل هو أعظم إكتشاف عرفته البشرية من خلال العقل والتأمل ؟

* لربما يقول قائل بأن هنالك الملايين من البشر ليسوا بحاجة إلى ألله ولا يحسون حتى بِه (منطق) ؟

كلامه هذا صحيحاً وَلَكِن لماذا فقط ألأبر الممغنطة تتجه نحو القطب المغناطيسي بينما الابر الخاملة والخامدة لا تتجه نحوه ولا تحس حتى به ، فهل نلقي اللوم على ألابر الخاملة والخامدة أم على القطب المغناطيسي ؟

* وأخيراً ...؟
يستذكرني قول شاعر النيل حافظ إبراهيم (1872-1932) {إنما الشكوك أولى مراحل اليقين} ؟
فكما كان الشك عند توما وهو أحد حواري السيد المسيح قبل الفي عام المفتاح السحري الذي فتح به الهند والسند والصين واليابان بعد شكه في قيامة وظهوره للتلاميذ ، فكان أن ظهر له مع التلاميذ قائلاً له ؟
هات أصبعك إلى هاهنا وأبصر يدي ، وهات يدك وضعها في جنبي ، ولا تكن غير مؤمن بل مؤمناً فطوبى لمن أمن ولم يرى} يوحنا (20--27) ؟
..
أحبتي فالشك ليس بحد ذاته كفراً بل الكفر أن نبي قناعاتنا وايماننا على أقوال وهرطقات ألاخرين دون برهان أو بحث تحليل أو دليل ، والاخطر تصديق من أتونا بالعنعنات ممن لم يرو أو يسمعوا ، والمصيبة ألاكبر ختمها ب (الله أعلم) سلام ؟


سرسبيندار السندي
Mar/ 24 / 2024



#سرسبيندار_السندي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ** كَيْف رتّبت أل C I A لقاء الصحفي تايكر ... مَع بوتين ولما ...
- ** لِماذا الرئيس بايدن ... يَستحق السجن أو ألاعدام **
- ** هل سينجوا ملالي إيران بفروة رؤوسهم ... بعد مجزرة طوفان ال ...
- ** مِحنة العقلَ في الاسلام ومعضلة القرأن ... بالدليل والبرها ...
- ** لِماذا قصف نظام الملالي ألأرعن ... مدينة أربيل ألأن **
- ** مَن يُحاسب قادة حماس ... علَى جرائمهم بحق غزة وأهلها **
- ** قصّة مِيلادِ السيّد المَسِيح ... الفريدة والعجيبة وقصيدة ...
- ** أيا عُبَّاد الِهلالِ ... لنا لَكُم سُؤال **
- ** من أكاذيب المسلمين ... التي تتحدى المنطق والعقل الرصين **
- ** بَعْد الَذِي جرى بَيْن بريغوجين وبوتين ... مَن سَيْطْبْخ ...
- ** قصف قباب الكرملين ... من مسرحيات بوتين اليائسة **
- ** إلى مَتَى يبقى شيْخ ألأزهر ... يكذب ويضحك على ملايين المس ...
- ** لِماذا يكرّه بايدن وأوباما ترامب ... لأنه سُني وهم شيعه * ...
- ** دمار تركيا ... بين نبؤة الراهب إييسيوس ورؤى السيدة غ العر ...
- ** بَعْد عامً علَى الحَرْب اللعينة ... هل ستكون نهاية بوتين ...
- ** عامً علَى حرب بوتين ... وبايدن لم يزل يراقص الدب الروسي و ...
- ** صدّق أو لا تُصَدِق ... سدود المُلا أردوغان وراء كارثة الز ...
- ** كذبة الوحْي ... بالدليل والبرهان ومن القرأن **
- ** تساؤلات ضرورية ومنطقية ... لكشف حقيقة محمد والديانة الاسل ...
- ** مجزرة عبدألله المؤمن پوتين ... والرد الاوكراني الصاعق وال ...


المزيد.....




- مناسك الحج والتكبيرات مباشر.. تردد قناة لبيك اللهم لبيك 2024 ...
- باقري يؤكد ضرورة اتخاذ البلدان الاسلامية اجراء فعليا لوقف جر ...
- فيديو.. المقاومة الإسلامية تستهدف المقر المُستَحدث للفرقة 14 ...
- مئات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى
- فتح: حماس تقدم نفسها كحركة إسلامية وهذا حكم إعدام على فلسطين ...
- سوريا: مقتل 16 عسكريا على الأقل في انفجار ألغام واشتباكات مع ...
- الهيئة الإسلامية العليا تكرم القنصل التركي العام في القدس
- لأول مرة في مصر.. مؤشر بسوق المال للشريعة الإسلامية ورئيس ال ...
- رئيس القضاء: لاتخاذ الدول الاسلامية اجراءات اكثر اتساقا لتخف ...
- نيجيريا: لماذا تزايدت هجمات تنظيم -الدولة الإسلامية- وجماعة ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سرسبيندار السندي - ** جدلية وجود ألله ... في ضوء علم الرياضيات **