أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الخالق الفلاح - الطيبة والتسامح لم تات من فراغ














المزيد.....

الطيبة والتسامح لم تات من فراغ


عبد الخالق الفلاح

الحوار المتمدن-العدد: 7844 - 2024 / 1 / 2 - 16:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عرف الشعب العراقي بتمسكه بالأخلاق والقيم الإنسانية، وهي رصيده الذي يفتخر به بين الأمم، وعرف العراق بانه وطن التسامح والسلام. فالإنسان العراقي ذو سمعة طيبة بين شعوب العالم، أينما ذهب عرف بذلك، وهذه السمعة الطيبة لم تأتِ من فراغ، ولكنها وليدة موروثات القيم الأخلاقية، التي تركها لنا الآباء والأجداد، والتي نستمدها من ثقافتنا العربية والإسلامية وعوامل أخرى، ورغم ما يطفو على السطح أحياناً من ظواهر سلوكية غريبة على مجتمعنا، فذلك نعتبره ناتجاً من الغزو الثقافي الذي تتعرض له كل الدول في العالم، الذي نحن لسنا بمعزل عنه، نتيجة سرعة وتطور وسائل التواصل الاجتماعي والمتغيرات السوسيولوجية في بنية المجتمعات البشرية المعاصرة، ولكن كل ذلك لا يمنعنا من طرح اي ظاهرة غريبة في مجتمعنا أخذت لها حيزاً في السنوات العشرين الأخيرة رغم قلتها، وهي الجرائم والانحرافات السلوكية التي قد تحدث داخل الأسرة الواحدة أو في المجتمع بشكل عام . ولارتباطها بمكانة الأخلاق والقيم التاريخية النقية التي حملتها القرون في اعناق مجتمعنا ، لا بد من مراجعة البرامج والخطط التربوية والاجتماعية والثقافية وغيرها، التي وضعت لبناء شخصية الشباب من الجهات المختصة، خاصة أن القيم الأخلاقية تأتي في أولويات سلم القيم الاجتماعية، لما لها من دور بارز في تحديد معالم شخصية الشاب التي سوف تكون عليه في المستقبل، ان السلوكيات الشاذة تدق ناقوس الخطر مهما كانت أسبابها ودوافعها، وتضع مؤسسات المجتمع التربوية والخاصة بالشباب أمام مسؤولياتها. إن التربية الخلقية أهم ما يعنى المجتمع به لبناء جيل المستقبل لأنها ستنشئ المواطن الصالح لنفسه وبلده، فتجعل منه إنساناً مؤمناً بالله، محسناً في عبادته ومعاملاته، محباً للغير كمحبته لنفسه
و لعل الكثير من الجرائم المميزة التي اقترفتها عصابات البعث المجرمة راسخة في ذاكرة الوطن والمواطن لفترة زمنية لا بل ترسخت في تاريخهما لانها حكمت بالنار والحديد رقاب المجتمع العراقي ، وتختلف مثل هذه الجرائم عن الجرائم العادية التي لا تبقى قياسا مثل تلك الممارسات في ذاكرة الرأي العام إلا أياماً معدودة لانها كانت عرضية او مكررة، وينتهي كل شيء أو قد لا يعطيها المجتمع أية أهمية ونعلم أنه متى ما اهتزت الأخلاق والقيم الإنسانية في المجتمع فإنه يفقد الركن الأساس في تكوينه ويصبح معرضاً لكل المؤثرات الخارجية وفاقداً المناعة ضدها، خاصة في عالمنا المفتوح اليوم،
يقول الشاعر:
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت
عبد الخالق الفلاح. باحث واعلامي



#عبد_الخالق_الفلاح (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- منطقة الشرق الأوسط وحسابات الإصلاح
- حسابات الإصلاح الصعبة في الشرق الاوسط
- جو بايدن ايل للسقوط
- الدولة الوطنية في العراق..كيف تكون
- الربط السككي .. بين الرفض والقبول
- الأمم المتحدة وميزان الطموحات الدولية
- كركوك والتعاطي الطبيعي بين اهلها
- الجوانب المظلمة في الانسان
- الانقلابات الافريقية وتساقط الحكومات
- التحركات الامريكية بين الفشل والمقاومة
- الأمم والإفراط بقيم ومبادئ الأخلاق
- القيم الاخلاقية و الانسانية ونشر المحبة
- الانسانية والشعور بالسعادة
- المنتديات الثقافية والاجتماعية ..نقطة التقاء
- بين الحقيقة والحدس
- الفيليون ..والرؤية المستقبلية
- دور الإعلام في التسخين والتصعيد
- - لكل غادر لواء يوم القيامة -*
- القارة الافريقية ، و ارتفاع وتيرة الانقلابات
- الشواذ والمثليين ورقة الغزو الجديدة


المزيد.....




- تعلقت بسيارة هربًا.. شاهد لحظة إنقاذ قطة عالقة وسط مياه الأم ...
- مسؤول صحي: إصابة 18 في هجمات لحزب الله.. وإسرائيل تعلن قصف م ...
- بايدن يدعو الكونغرس إلى الموافقة على طلبه مساعدة إسرائيل وأو ...
- شاهد: فيضانات كارثية هائلة تجبر آلاف السكان على إخلاء بيوتهم ...
- ما تفاصيل طعن أسقف عراقي الأصل على يد عربي في كنيسة بأسترالي ...
- هل ترتفع تذاكر الطيران بسبب التوترات بين إيران وإسرائيل؟
- المؤتمر الأوروبي لليمين المتطرف يستأنف أعماله في بروكسل غداة ...
- ستولتنبرغ: دول -الناتو- يمكنها إرسال أنظمة دفاع جوي إضافية إ ...
- رئيس الوزراء الهنغاري يصف أوكرانيا بأنها محمية غربية
- الجيش الإسرائيلي يؤكد إصابة 14 جنديا بينهم 6 بحالة خطيرة في ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الخالق الفلاح - الطيبة والتسامح لم تات من فراغ