أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - ونحن نستقبل العام الميلادي الجديد 2024 كيف سيكون مستقبل العالم في ظل تفير المناخ؟














المزيد.....

ونحن نستقبل العام الميلادي الجديد 2024 كيف سيكون مستقبل العالم في ظل تفير المناخ؟


رمضان حمزة محمد
باحث


الحوار المتمدن-العدد: 7843 - 2024 / 1 / 1 - 01:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أنتهى” كوب 28" في دبي – دولة الامارات العربية المتحدة منتصف شهر كانون الأول 2023 ومما يؤسف له بان هذا المؤتمر لم يكن أحسن من المؤتمرات السبعة والعشرون الذي سبقت هذا المؤتمر خلال الثلاثة العقود لسبب بسيط الا وهو بان النقاش والجدال تمحور حول اختيار الكلمات أكثر من أي شيء آخر.
اذا امعنا النظر لماذا تم اختيار مصطلح تغيُّر المناخ‘ Climate Change في البداية لوصف وتفسير الظواهر المناخية وليس التقلب المناخي Climate Fluctuations الذي هو يفسر وضع الظواهر المناخية المتطرفة من جفاف وفيضانات وسيول وارتفاع في درجات الحرارة والعواصف الغبارية وغيرها، لان مصطلح تغير المناخ يشير بوضوح الى تغير بطيء في مناخ الكوكب يمتد لمئات بل آلاف السنيين وليس في فترة زمنية وجيزة لإنقاذ كوكب الأرض، فان المصطلح العلمي الصحيح هو (التقلب المناخي ) وليس (التغير المناخي)، لان التغيرات المناخية تحدث بصورة طبيعية، بينما محور الحديث في جميع مؤتمرات الكوب تشير الى ان تغير المناخ هو ناجم عن النشاط البشري منذ الثورة الصناعية ويشتد اكثراً تلوثا لغاية اليوم ويستمر مستقبلاً.
ولكن الاستمرار باستخدام مصطلح تغير المناخ قد يكون لسلاسة اختصار التعبير باللغة الإنكليزية عندما يتم الإشارة الى تغير المناخ Climate Change بالمختصر CC، وليس CF Climate Fluctuations ولم تجري محاولات جدية لإحلال مصطلح " تقلب المناخ" محله كونه الأكثر علمية لوصف الظواهر المناخية المتطرفة.
ولكي نعرف بان تفسير الكلمات والمصطلحات كانت الهاجس الأساس للمؤتمرين فان حقيقة إغفال ذكر مخاطر الوقود الأحفوري طوال 27 مؤتمرًا سابقًا وضعت مخرجات وتوصيات تلكم المؤتمرات والتي تتحدث عن مخاوف وتداعيات ظاهرة الاحتباس الحراري موضع شك ومحل تساؤل كبير وخاصة لم يتم تحويلها إلى أفعال، لتكون في الطريق الصحيح في مواجهة التقلبات المناخية والتي اسميت بالتغيرات المناخية والتي يزداد تفاقُمها يومًا بعد يوم، مما تبدو خطى معظم المؤتمرات أشبه بالسير إلى الخلف. حيث لم يتم الاتفاق على مصطلح واحد يشير بوضوح الى كيفية التعامل مع الوقود الاحفوري لتحقيق هدف 1.5 درجة مئوية ، سيما وان الدولة المضيفة للمؤتمر- دولة الامارات العربية المتحدة - هي من اكبر الدول المنتجة للوقود الاحفوري، فطرحت عدة مصطلحات منها مصطلح ’التحول بعيدًا عن استخدامات الوقود الأحفوري او ’التخلص التدريجي من الوقود الاحفوري المتسبب الرئيس في الاحتباس الحراري، وهذه المصطلحات قد لا تحمل معاني واضحةً أو صيغة إلزامية؛ إذ تم الإصرار من قِبل الدول المنتجة للوقود الأحفوري في مقدمتها الدولة المضيفة للمؤتمر والمملكة العربية السعودية- بعدم طرح استخدام هذه المصطلحات، على الرغم من ان المصطلح التي كان يأمل أشد المتفائلين استخدامها فهي " التخلص النهائي من الوقود الاحفوري" التي تعني التوقف عن استخدام الوقود الأحفوري بحلول عام 2050م، وهو ما يوصف بالأمر غير القابل للتحقيق اقتصاديًّا، وسياسيًّا.
السؤال الي يطرح دائماً هو في كيفية كيفية تحويل الكلمات إلى أفعال على أرض الواقع، وأفعال ملموسة وقابلة للقياس ، وهل أن إنقاذ كوكب الأرض في ظل توسع دائرة الحروب واستخدام الأسلحة الفتاكة التي تدمر الحرث والنسل لا يزال ممكنًا!



#رمضان_حمزة_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإدارة المستدامة للمياه الجوفية في العراق كمورد غير مرئي وم ...
- ماذا بعد كوب 28... هل كان هناك حلول لازمات المياه ام كانت ال ...
- ملف تمويل المناخ صندوق -الخسائر والأضرار- مثالاً
- ماذا يحتاج العراق من حلول علمية غير مكلفة لتجنب الأزمات الما ...
- دراسة الوضع المائي الراهن والمستقبلي لموارد المياه وهندسة إد ...
- من دروس دبلوماسية المياه وفن التفاوض
- تأهيل بحيرة الثرثار -المشروع المفصلي - في تاريخ العراق الحدي ...
- كيف يتعامل العراق مع نقص المياه المسببة لندرة المياه الناجمة ...
- المياه الجوفية... الثروة المائية المخفية ودورها في الميزان ا ...
- السدود مستقبل للخزين المائي الإستراتيجي للعراق على ضوء الخار ...
- مياه العراق الى أين.؟
- هل سترسم المياه معالم مناطق مختلفة من العالم منها منطقة الشر ...
- متاهة العراق بين تطبيق الإدارة المركزية والإدارة اللامركزية ...
- المياه الوجه الآخر للصراعات العسكرية والنزاعات الإقليمية.؟
- لماذا يصنف العراق من الدول الأكثر هشاشة في العالم..؟
- التفكير خارج الصندوق ...دعوة لتفكير إبداعي للإتيان بحلول مُب ...
- في ظل إشتداد الأزمات المائية لا تزال الحقائق الأساسية حول نه ...
- من تقاسم المياه لتقاسم المنافع ولحماية نهري دجلة والفرات في ...
- الإفلاس المائي ومخاطره على ضمان الأمن المائي وأمن المياه في ...
- العراق وضرورة إستخدام منهجية جديدة لإستدامة مواردها المائية ...


المزيد.....




- اليونان تعتقل 13 شخصا بتهمة إشعال حريق غابات
- الحوثيون يعلنون استهداف سفن بميناء حيفا والبحر المتوسط
- مطالب داخلية وخارجية بخطط واضحة لما بعد حرب غزة
- الجيش الروسي يتسلم دفعة جديدة من مدرعات -بي إم بي – 3- المطو ...
- OnePlus تعلن عن هاتف بمواصفات مميزة وسعر منافس
- على رأسهم السنوار.. تقرير عبري يكشف أسماء قادة -حماس- المتوا ...
- طبيب يقترح عن طريقة غير مألوفة لتناول الكيوي!
- عواقب غير متوقعة للدغات البعوض
- أوكرانيا تعرض على إسرائيل المساعدة في -الحرب على المسيرات-
- أحزاب ألمانية: على الأوكرانيين العمل أو العودة من حيث أتوا


المزيد.....

- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - ونحن نستقبل العام الميلادي الجديد 2024 كيف سيكون مستقبل العالم في ظل تفير المناخ؟