أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبد الإله بسكمار - بيان إلى الرأي العام الوطني : الفساد قي قطاع الصحة بركة في بحر الفساد العام















المزيد.....

بيان إلى الرأي العام الوطني : الفساد قي قطاع الصحة بركة في بحر الفساد العام


عبد الإله بسكمار

الحوار المتمدن-العدد: 7812 - 2023 / 12 / 1 - 20:47
المحور: المجتمع المدني
    


الائتلاف المدني بتازة في 30 نونبر 2023
تازة
إن الائتلاف المدني التازي باعتباره إطارا مستقلا لجمعيات المجتمع المدني العاملة في مجالات مختلفة تهم المواطنين على صعيد إقليم تازة من تعليم وصحة وبنيات تحتية وخدماتية وأوضاع اقتصادية واجتماعية، وبعد اطلاعه على فضيحة بيع الممتلكات العمومية لفائدة حفنة من مسؤولي قطاع الصحة بإقليم تازة وهي الفضيحة التي غطاها الإعلام الوطني والمحلي الشريف وأصبحت قضية رأي عام والتي يتابع فيها لحد الآن اثنا عشر متهما وعلى رأسهم مدير مستشفى ابن باجة وهي الواقعة التي نرى بأنها مجرد شجرة تخفي غابة التجاوزات الكبيرة المتشعبة، التي يعرفها إقليم تازة ويؤدي ثمنها المواطنون البسطاء وذوو الدخل المحدود، وعلى أثر اجتماع لجنة الصحة والقطاعات الاجتماعية بالائتلاف مساء يومه 29 نونبر 2023 نعلن ما يلي :
- إننا سبق أن حذرنا مرارا وتكرارا من التجاوزات ومظاهر الفساد التي تعم ليس فقط قطاع الصحة وإنما مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية والخدماتية والبنيات التحتية على صعيد مدينة تازة وإقليمها، وفيما يخص قطاع الصحة فقد انخرطنا منذ البداية إلى جانب فعاليات أخرى للمجتمع المدني في عدة وقفات احتجاجية أمام مستشفى ابن باجة، كما واكبنا إعلاميا مختلف التجاوزات ومظاهر الفساد التي يعرفها القطاع محليا وإقليميا ونتيجة، لذلك حلت في وقت سابق بتازة لجنة للافتحاص في نفس المؤسسة وعلى ضوء تقاريرها، تمت عملية الاعتقال من طرف الفرقتين الوطنية والجهوية وبدء التحقيقات التي نتمنى أن تأخذ مجراها القانوني الطبيعي، وأن تتم متابعة كل من يتاجر في آلام المواطنين وأحوالهم الصحية .
- لقد استبشر الرأي العام الوطني والمحلي بالإجراءات المتخذة في حق كل من ثبت ضلوعه في جرائم تفويت واقتناء التجهيزات الطبية والمختبرية والدوائية والصدلية والوسائل التي رصدتها الدولة من الاعتمادات العمومية ودافعي الضرائب، لفائدة المواطنين المرضى، غيرأن معاقبة كل المشتبه فيهم رغم طابعها الرادع فإن الفساد قد عم كل مجالات تازة الاقتصادية والاجتماعية وبشكل عطل جميع سبل التنمية بهذا الإقليم المجاهد، فيجب فتح ملفات أخرى للتحقيق والمحاسبة وعلى رأسها ملف صفقات التجهيزات التحتية والمشاريع المعطلة منذ مدة كالمحطة الطرقية وسوق الجملة للأسماك والسوق الأسبوعي وخاصة الحي الصناعي الذي اكتفى أصحابنا بتوزيع تجزئاته بينهم، وحولها بعضهم إلى مناطق سكنية تذر عليه مداخيل إضافية، دون أن يخرج الحي الصناعي إلى النور خاصة وأن مدينة تازة تعرف رقما مهولا للبطالة وانتشارا فظيعا للباعة المتجولين، وقد كان من شأن إنعاش الشطر الأول وتهيئة الشطر الثاني منه أن يخففا من حدة تلك البطالة الرهيبة .
- إن التفويت الخطير وبيع ممتلكات الدولة للأفراد وأصحاب المصحات الخصوصية رغم طابعه الإجرامي، فإن قطاع الصحة بتازة يشكو من مظاهر فساد أخرى نذكر منها الأخطاء الطبية الفظيعة كما حدث بالنسبة لحالات متعددة، كانت موضوع شكايات إلى الجهات المعنية يضاف إلى ذلك غياب ستة أقسام من ثمانية BLOC ) ) بما فيها قسم الأشعة حيث يطلب دائما من المرضى التوجه لفاس، كما أن أجهزة ووسائل التعميد تقتصر على مراكز معينة ( بارا فارماسي Parapharmacies (وبأثمنة غير معقولة بالنسبة للمرضى، تضاف إلى الاختلالات المسجلة على مستوى الموارد البشرية كالتغيبات غير المبررة لبعض الأطباء ورجال الصحة، دون حسيب أو رقيب .
- إن قلة المراكز الصحية بتازة ووجود مستشفى إقليمي وحيد يعود إلى سنة 1927، أمر يبعث على الخجل في القرن الواحد والعشرين بعد أن كان هناك مستشفيان إقليميان إلى حدود نهاية القرن الماضي هما مستشفيا: ابن باجة بتازة السفلى وابن رشد بتازة العليا، ولا زالت الساكنة تنتظر انتهاء أشغال إصلاح وترميم مستشفى ابن رشد الذي طال عليه الأمد، علما بأنه المستشفى الوحيد الذي كان موجودا لفائدة حوالي 80 ألف نسمة، يضاف إلى ذلك غياب تخصصات أساسية، ولذا نطالب مرة أخرى بإتمام الإصلاح والتعجيل بفتح هذا المرفق الصحي الهام أمام مرضى مدينة تازة العتيقة مع تجهيزه ومده بالوسائل البشرية واللوجيستيكية الضرورية، وتهيئة قسم للمستعجلات به .
- نطالب مرة أخرى بوضع جميع المواد الصيدلية والدوائية خاصة بمستشفى ابن باجة تحت المراقبة والمساءلة، ونتساءل عن مصيرصيدلية المستشفى خاصة وأن أغلب المرضى يقتنون الأدوية من خارج المستشفى ذاته، كما يجب وضع حد للانتقائية في مجالي التحاليل والفحص بالأشعة، وجدير بالذكر أن عددا كبيرا من المواطنين كانوا مضطرين للانتظار أشهرا بل سنوات من أجل بعض العمليات الجراحية، علما بأن هناك أرواح بريئة راحت فقط ضحية التماطل والإهمال والتسويف على صعيد إقليم تازة .
- سبق لفرع الهيئة الوطنية لحماية المال العام العضو بالائتلاف أن راسل كل الجهات المعنية ووضع شكايات أمام القضاء فيما يخص اختلالات مستشفى ابن باجة وغيرها لم يتم تفعيل المساطر بشأنها لحد الآن .
- اعتبارا لخطورة الملف الحالي، يعتزم الائتلاف المدني التازي الانتصاب كطرف مدني في الملف الراهن المعروض أمام أنظار القضاء والمتعلق بتفويت وبيع الممتلكات والتجهيزات العمومية، وذلك عن طريق جمعية عضو بالائتلاف .
وإن الائتلاف تبعا للحق البديهي في الصحة والمنصوص عليه عبر مختلف النصوص والتشريعات الوطنية والدولية ينبه الجميع إلى خطورة الإفلات من العقاب فيما يتعلق بالتجاوزات التي يعرفها هذا القطاع بتازة، وهو الإفلات الذي نعتقد أنه العامل الأساس في استفحال مظاهر الفساد والاختلالات المتعددة التي يؤدي ثمنها المواطن التازي بالدرجة الأولى، لأن الملف الحالي ما هو إلا بركة واحدة من بحرالتعفن والذي تراكمت عناصره منذ ثمانينات القرن الماضي حتى وصلت إلى ما وصلت إليه، ونعلن استعداد المجتمع المدني للتعاون من موقعه ( إعلاميا - وكقوة اقتراحية ) مع كل الجهات رسمية أو أهلية من أجل التصدي لهذه الظواهر التي أزكمت الأنوف، علما بأن للقضاء وحده صفة توقيع الجزاءات على كل متلاعب بصحة المواطنين .



#عبد_الإله_بسكمار (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- معركة غزة ضمن مسار صراع تاريخي
- الزلازل في المغرب بين التفسيرالقدري والبعد المأساوي
- جوانب من تاريخ مكناسة تازة
- في سبيل الرقي بالعمل الثقافي لجماعة مكناسة الغربية / تازة
- الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تحتج على فساد وانهيار المنظوم ...
- من إشكالات المجتمع المدني بتازة
- معرض دولي للكتاب أم بهرجة ثقافية ؟
- تخريب إجرامي يهدد البيئة الطبيعية والتضاريسية بتازة
- ما معنى موسم تقطير الزهر وما قيمته ؟
- بين تردي الوضع الثقافي بتازة والآمال المعقودة على - العهد ال ...
- من أنشطة ثقافية وازنة إلى مهازل حقيقية
- بعد تفويت القطاعات الحيوية جاء دور المآثر التاريخية / نموذج ...
- نماذج لبؤس البحث العلمي والتاريخي
- عمل جماعي هزيل لا يليق بحاضرة عريقة
- من كوارث مديرية الثقافة بتازة وما يتبعها
- من تخبطات تدبير ملف المآثر التاريخية
- المشردون ومن لا مأوى لهم تحت وطأة البرد والصقيع
- بعد عقدين من انطلاقها الكلية متعددة التخصصات بتازة : حصيلة ه ...
- من صحافة الكلمة الحرة إلى صحافة التبنديق والارتزاق
- الريع وهدر المال العام في محطات وبهرجات فاشلة بتازة


المزيد.....




- موسكو تجدد تأكيد دعمها لعضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحد ...
- ممثلية ايران في جنيف: نلتزم بمبادئ ميثاق الأمم المتحدة
- بعثة إيران بالأمم المتحدة: العمل العسكري ضد الكيان الصهيوني ...
- العمل العسكري ضد الكيان الصهيوني يستند للمادة 51 من ميثاق ال ...
- بعثة إيران لدى الأمم المتحدة: العمل العسكري الإيراني كان ردا ...
- الآلاف يتظاهرون في النيجر للمطالبة برحيل القوات الأميركية
- لندن.. الآلاف يتظاهرون نصرة لغزة
- مظاهرات في إسرائيل تطالب بانتخابات مبكرة وتبادل الأسرى في غز ...
- كيف أنقذت نبتة الخبيزة الغزيين في الشمال من المجاعة؟
- هيئة التفاوض السورية تدعو لحماية اللاجئين السوريين في لبنان ...


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبد الإله بسكمار - بيان إلى الرأي العام الوطني : الفساد قي قطاع الصحة بركة في بحر الفساد العام