أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صبري الفرحان - المقاومة شتات لو كان لها محور لرينا فعاله














المزيد.....

المقاومة شتات لو كان لها محور لرينا فعاله


صبري الفرحان
(Sabri Hmaidy)


الحوار المتمدن-العدد: 7810 - 2023 / 11 / 29 - 10:52
المحور: القضية الفلسطينية
    


محور المقاومة
التعريف الاول ينسب الى ايران: محور المقاومة (أيضاً محور المقاومة والممانعة) يشير إلى تحالف عسكري سياسي غير رسمي مناهض للغرب وإسرائيل ومناهض للسعودية بين إيران وفلسطين وسوريا وحزب الله اللبناني. كذلك وبعض الفصائل المسلحه الموالية للحكومة السورية، وبعض الفصائل المسلحه العراقية التي هي جزء من الحشد الشعبي الذي تسمح به الحكومة العراقية، وحركة أنصار الله اليمنية (الحوثيون)
ووصف علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الأعلى علي خامنئي، إمارة أفغانستان الإسلامية التابعة لحركة طالبان بأنها جزء من محور المقاومة، كما بدأت الصحيفة اليومية البارزة في إيران، كيهان، بالإشارة إلى إمارة أفغانستان الإسلامية كعضو في محور المقاومة (1).
كما اعتبرت إيران روسيا والصين جزءًا من التحالف، بسبب موقفهما السياسي المناهض للغرب وعلاقاتهما الإيجابية مع إيران وسوريا، وتلحق بهما كوريا الشمالية.
التعريف الثاني ينسب الى ايران ايضا: وهو تحالف من الدول التي تسعى إلى المقاومة والاستقلال والحرية(2)
التعريف الثالث ينسب الى ليبيا: مصطلح محور المقاومة في رد مباشر على خطاب الرئيس الاميركي جورج بوش الذي وصف إيران والعراق وكوريا الشمالية بمحور الشر، في مقال 2002 بعنوان محور الشر أو محور المقاومة أن القاسم المشترك الوحيد بين إيران والعراق وكوريا الشمالية هو مقاومتهم للهيمنة الأمريكية (3)
التعريف الرابع ينسب الى فلسطين: عام 2006، استخدم وزير الداخلية الفلسطيني سعيد صيام خلال مقابلة مع قناة العالم الأخبارية هذا المصطلح للإشارة إلى الأهداف السياسية المشتركة بين العرب أمام أهداف إسرائيل أو الولايات المتحدة، وهو اشار إلى العدد الكبير من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، قائلا ان سوريا هي دولة عربية اسلامية التي يستهدفها الاميركيون والصهاينة، وبالتالي نرى في سوريا وإيران وحزب الله وحماس محور المقاومة.
وخلاصة من التعاريف وتحليلها نقول
# تخرج روسيا والصين، وتلحق بهما كوريا الشمالية، لانها دول مستقله واكثر من هذا ان ايديولوجية روسيا والصين الشيوعيه التي تغلي الدين جملة وتفصيلا، فهي اكثر خطرا من الأيديولوجية امريكا والغرب ضمن الفكر الراسمالي الديمقراطي التي تعتبر الدين تراث وعلاقه شخصيه بين العبد وربه مكفلوله ضمن الحرية الشخصيه واحيانا تقبل باسلام غير مقاوم.
وروسيا والصين دول عظمى تدخل مع امريكا بمعادلات سياسية معقده، لا كايران التي ما زالت كاي تجربة من تجارب العالم الثالث بل حاكت تجربة البعث حذو القذة بالقذه وان سقطت تجربة البعث بالعراق وهي ما زالت تحمل عوامل النجاح والرقي
# ويخرج ولبنان واليمن العراق لان ليست الدوله ككل مع المقاومه
# وتخرج سوريا لان وايديولوجية سوريا القومية العلمانية الراسمالية(4) تختلف عن ايديولوجية ايران الاسلامية والاسلام كفكر لا كدين يتقاطع مع القومية كايديولوجيه
وبهذا تبقى فقط ايران هي المقاوم الحقيقي واذرعتها في لبنان والعراق
اما اليمن وفقط الحوثيين فهم لا يشكلون ذراع الى ايران بل متوافقون معها وكذا بعض الفصائل المقاومه في فلسطين مثل حماس
وعليه المقاومه ليس محور بل شتات
ايران المقاومه(5)
والحوثيين وبالاحرى الزيديه في اليمن المقاومه(6)
وبعض الفصائل الفلسطنية المقاومه(7)
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههامش
1- الموسوعة الحرة ويكيبيديا
2- قناة جوهره إيران
3- صحيفة الزحف الأخضر الليبية
4- حزب البعث العربي الاشتراكي بدا حزبا عربيا يصنف ضمن اليسار في الاتجاهات الفكرية للحركة القومية العربية، الا ان مشيل عفلق صادره لصالح بريطانيا ومن بعدها امريكا فبات حزب البعث راسماليا لا اشتراكيا
5- ايران من عام 1979 وبعد انتصار الثورة الاسلامية بضوء اخضر من امريكا وفق نظرية برنجسكي المسماة الحزام الاخضر استطاع قائدها تخليص ايران من الهيمنة الامريكية وبات ايران المقاومة
6- الزيديين والحوثين جزء منهم لم يستطع اي استعمار الهيمنه عليهم سواء تركيا او بريطانيا ومن ثَم امريكا بل اعطوا حكم ذاتي
7- وبدأ الشعب الفلسطيني المقاومة من عام 1948 عندما قرر اليهود الاستيطان بفلسطين بعد ان اختاروها من بين 10 دول مثل اوغنده والمملكة المغربية كانت خيارات اوربا لاخراج اليهود منها وتوطينهم في بلاد خارج قارتهم



#صبري_الفرحان (هاشتاغ)       Sabri_Hmaidy#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مابين المغنية جولي وشذى وتطلعات الشعوب
- ظواهر سلبية في المجتمع العراقي ح4
- هل تستعين امريكا بالبعث
- المثليين وأصنافهم
- ظاهرة تدخل الاباء في اختيار شريك حياة اولادهم
- في ذكرى 14 تموز والحراك العربي المصادر
- ظاهرة انحراف الطبقى الوسطى في العراق
- حزب الدعوة الاسلامية بعد 2003
- ضياع الهوية العراقية كريف الاسماء مؤشر سلبي
- الطلاقات عند البيوت الشرقية في بلاد الغرب ح1 تحقيق الذات
- عيد الحب وتصديره
- ازمة منظر اسلامي
- مع الكوراني في رسالته الى دولة رئيس الوزراء العراقي ح1
- مع الكاتب ابو علي الحسيني في اكذوبته
- السجادة الحمراء وسعادة الرئيس
- الدولة المدنية التي يتطلع لها العراقيون
- فعل الامة او ارادت الشعب ح1
- ايران في الثقافة العراقية
- شيوخ العشائر والبيانات السياسيةح1
- معرض بغداد ح5 السلطان والدرهم


المزيد.....




- -البنتاغون-: القوات الأمريكية والبريطانية قصفت 18 هدفا للحوث ...
- ترامب يتوعد معارضيه -الكاذبين- بالحساب بعد فوزه في الانتخابا ...
- ليبيا.. الدبيبة يدعو حميدتي لزيارة طرابلس
- شاهد: مظاهرة في بيت لاهيا للمطالبة بإدخال المساعدات لشمال غز ...
- شاهد: زيلينسكي يضع إكليلًا من الزهور على نصب تذكاري في كييف ...
- شاهد: فلاحون فرنسيون غاضبون يقتحمون معرضاً زراعياً في باريس ...
- جاسوس إسرائيلي أمريكي سابق يريد الانضمام إلى بن غفير في الكن ...
- إسرائيل تشير إلى تقدم في محادثات الهدنة في غزة والفلسطينيون ...
- سجن فتاة إسرائيلية رفضت الخدمة بالجيش والحرب على غزة
- مشهد مؤلم.. وفاة رضيع بمستشفى الشفاء بسبب نفاد الحليب


المزيد.....

- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ
- أهم الأحداث في تاريخ البشرية عموماً والأحداث التي تخص فلسطين ... / غازي الصوراني
- العدد 73 من «كراسات ملف»: إجتماع الأمناء العامين .. العلمين، ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صبري الفرحان - المقاومة شتات لو كان لها محور لرينا فعاله