أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صبري الفرحان - مابين المغنية جولي وشذى وتطلعات الشعوب














المزيد.....

مابين المغنية جولي وشذى وتطلعات الشعوب


صبري الفرحان
(Sabri Hmaidy)


الحوار المتمدن-العدد: 7758 - 2023 / 10 / 8 - 10:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جولي بلاك المغنية الكندية غنت النشيد الوطني الكندي(1) في مهرجان رياضي شباط 2023 وتصرفت في كلماته وبالدقه غيرت جمله واحده فقط بل كلمه واحده
من and الى on
من
Our home and native land
الى
Our home on native land
من
بيتنا والسكان المحليين
الى
بيتنا على ارض السكان المحليين
فهو اعتراف بالسكان المحليين بانهم الاصل
هذا التغير لاقى انتقادات وبنفس الوقت لاقى موافقات ومنها جعلته عمدة احد المدن الكندية مطلبا واخيرا كرمت المغنية في العاصمة الكندية اوتاوا
و شذى حسون المغنية العراقية غنت النشيد الوطني العراقي(2) في المهرجان الوطني للعراق المستجد تشرين الاول 2023 وتصرفت في كلماته على قدر الفوضى السياسية في العراق
في النشيد الاصل

مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي الجلال والْجـَمَال والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ
فـــي رُبَــاكْ فــي رُبَـــاكْ والْحَـياةُ والنـَّجاةُ والْهَـنَاءُ والرَّجَـاءُ
فــي هـــواكْ فــي هـــواكْ هـــــلْ أراكْ هـــــلْ أراكْ
سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَغَانِماً مُكَرَّمًا سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَغانِماً مُكَرَّمًا هـــــلْ أراكْ فـي عُـــلاكْ
فانشدته
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي الجلال والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ والثناء
فـــي رُبَــاكْ فــي رُبَـــاكْ والْحَـياةُ والنـَّجاةُ والْهَـنَاءُ والرَّجَـاءُ
فــي هـــواكْ فــي هـــواكْ هـــــلْ أراكْ هـــــلْ أراكْ
ناعما مُـنَـعَّـماً و سـالِماً مُكَرَّمًا هـــــلْ أراكْ فـي عُـــلاكْ
فبدل سالما قالت ناعما وحذفت كلمة غانما وقالت بدلا عنها سالما
انتقد الكل المغنية واعتبروها اخلت بادائها سهوا ترى كيف نصدق ذلك الم يصفق لها الحضور وهي ختمت انشادها بقولها
شكرا لشبكة الاعلام العراقية

الا يجب
ان يطلب من الحضور قراءة النشيد الوطني بدلا عنها
ان يوقف ادائها واعتذار الشبكه مثلا عذرا لهذا الخلل الفني
واعتذار رسمي من الشبكة والمشرفين على المهرجان
ويرفع بحقها القضاء العراقي مذكرة حجز واستجوابها على اقل التقادير
كل ما حدث انتقادات لاذعه وقسم منها مخجل واشترك بذلك الاخوه العرب ولو اخبرنا شاعر الجنوب الذي وقف امام صدام حيث صادر ثورة العشرين لصالحه وعرضوا فلم المسالة الكبرى لقال
لون طوگان يردي انباگت الدره
چان شگ التراب وطلع من گبره

وعليه قراءتنا الى ما فعلته شذى حسون هو رساله للشعب العراقي وللعالم بان التغير قادم ولكن هل بيد عراقيه لا والف لا بل باراده امريكية ايضا ليكون العراق مصر الثانيه حيث سحب البساط من تحت الاسلاميين المتمثل بالاخوان المسلمين وان كان في البرنامج السياسي الامريكي في العراق عدة بدائل على قدر استجابة الشعب لها
# ان يصادر حزب الدعوة لصالح امريكا فيكون العراق تركيا الثانية
# ان يسحب البساط من تحت الاسلاميين ويحكم العلمانيون فيكون العراق مصر الثانية
# ان يمانع الاسلاميون فتتعزز الطائفيه فيكون العراق لبنان الثانية
# ان يسالم امريكا الشعب العراقي ويترك الثورة ضدها فيكون العراق الامارات الثانية
والذي نثبته
شذى صرخ اعلان حرب على الاسلاميين
وليس خطا منها بحفظ النشيد الوطني فهي جولي بلاك العراق مع الفارق
ههههههههههههههههههههامش
1- كلمات النشيد الكندي المعتمد مترجمة للعربية
يا كندا
يا وطننا وأرضنا الأم
حب وطني حقيقي فينا
بقلوب متوهجة نراك ترتفعين
الشمال الحقيقي قوي وحر
من كل حدب وصوب
يا كندا نقف متأهبين لأجلك
فاحفظ يا الله بلادنا مجيدة وحرة
يا كندا نقف متأهبين لأجلك
2- مَوطِني
النشيد الوطني
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي الجلال والْجـَمَال والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ
فـــي رُبَــاكْ فــي رُبَـــاكْ والْحَـياةُ والنـَّجاةُ والْهَـنَاءُ والرَّجَـاءُ
فــي هـــواكْ فــي هـــواكْ هـــــلْ أراكْ هـــــلْ أراكْ
سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَغَانِماً مُكَرَّمًا سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَغانِماً مُكَرَّمًا هـــــلْ أراكْ فـي عُـــلاكْ
تبـلُـغُ السِّـمَـاكْ تبـلـغُ السِّـمَاكْ مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي الشبابُ لنْ يكِلَّ هَمُّهُ أنْ تستَقِـلَّ أو يَبيدْ
نَستقي منَ الـرَّدَى ولنْ نكونَ للعِــدَى كالعَـبـيـــــدْ كالعَـبـيـــــدْ
لا نُريــــــدْ لا نُريــــــدْ ذُلَّـنَـا المُـؤَبَّـدا وعَيشَـنَا المُنَكَّـدا
ذُلَّـنَـا المُـؤَبَّـدا وعَيشَـنَا المُنَكَّـدا لا نُريــــــدْ بـلْ نُعيــــدْ
مَـجـدَنا التّـليـدْ مَـجـدَنا التّليـدْ مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي الحُسَامُ واليَـرَاعُ لا الكـلامُ والنزاعُ
رَمْــــــزُنا رَمْــــــزُنا مَـجدُنا وعـهدُنا وواجـبٌ منَ الوَفا
يهُــــــزُّنا يهُــــــزُّنا عِـــــــزُّنا عِـــــــزُّنا
غايةٌ تُـشَــرِّفُ ورايـةٌ ترَفـرِفُ يا هَـــنَــاكْ فـي عُـــلاكْ
قاهِراً عِـــداكْ قاهِـراً عِــداكْ مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي



#صبري_الفرحان (هاشتاغ)       Sabri_Hmaidy#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ظواهر سلبية في المجتمع العراقي ح4
- هل تستعين امريكا بالبعث
- المثليين وأصنافهم
- ظاهرة تدخل الاباء في اختيار شريك حياة اولادهم
- في ذكرى 14 تموز والحراك العربي المصادر
- ظاهرة انحراف الطبقى الوسطى في العراق
- حزب الدعوة الاسلامية بعد 2003
- ضياع الهوية العراقية كريف الاسماء مؤشر سلبي
- الطلاقات عند البيوت الشرقية في بلاد الغرب ح1 تحقيق الذات
- عيد الحب وتصديره
- ازمة منظر اسلامي
- مع الكوراني في رسالته الى دولة رئيس الوزراء العراقي ح1
- مع الكاتب ابو علي الحسيني في اكذوبته
- السجادة الحمراء وسعادة الرئيس
- الدولة المدنية التي يتطلع لها العراقيون
- فعل الامة او ارادت الشعب ح1
- ايران في الثقافة العراقية
- شيوخ العشائر والبيانات السياسيةح1
- معرض بغداد ح5 السلطان والدرهم
- معرض بغداد 2022 ح4


المزيد.....




- سقط سرواله فجأة.. عمدة مدينة كولومبية يتعرض لموقف محرج أثناء ...
- -الركوب على النيازك-.. فرضية لطريقة تنقّل الكائنات الفضائية ...
- انتقادات واسعة لرئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بسبب تصريح ...
- عقوبات أمريكية جديدة على إيران ضد منفذي هجمات سيبرانية
- اتحاد الجزائر يطالب الـ-كاف- باعتباره فائزا أمام نهضة بركان ...
- الاتحاد الأوروبي يوافق على إنشاء قوة رد سريع مشتركة
- موقع عبري: إسرائيل لم تحقق الأهداف الأساسية بعد 200 يوم من ا ...
- رئيسي يهدد إسرائيل بأن لن يبقى منها شيء إذا ارتكبت خطأ آخر ض ...
- بريطانيا.. الاستماع لدعوى مؤسستين حقوقيتين بوقف تزويد إسرائي ...
- البنتاغون: الحزمة الجديدة من المساعدات لأوكرانيا ستغطي احتيا ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صبري الفرحان - مابين المغنية جولي وشذى وتطلعات الشعوب