أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - صبيحة شبر - بتحالف قيم اجعل حيات افضل















المزيد.....

بتحالف قيم اجعل حيات افضل


صبيحة شبر

الحوار المتمدن-العدد: 7809 - 2023 / 11 / 28 - 09:05
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


بتحالف قيم اجعل حياتك افضل
اجرت الحوار صبيحة شبر
تحالف قيم الذي يضم عددا من المجموعات ذات التوجه المدني الديمقراطي والتي تسعى إلى إصلاح النظام والتخفيف من الفساد والمحاصصة الطائفية والتعصب القومي .توجهنا بأسئلتنا إلى شخصية نسائية معروفة بنصالها من أجل مصلحة الجماهير الشعبية وهي عضوة في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي وهي الرفيقة بشرى ابو العيس بهذه الأسئلة والتي احابت عنها مشكورة
الاسئلة
1-انت في اللجنة المركزية لحزب جماهيري يهتم بمصالح الشعب ويدافع عن القضايا العراقية في التعليم والصحة والزراعة والصناعة وكل جوانب الحياة ، فما هي مواقفك في هذه الجوانب؟ وهل صادفتك بعض المواقف السلبية من بعض الاشخاص او المواقف الايجابية ، حدثينا عنها

اجابت المرشحة عن السؤال الاول بقولها :ا
١ ان اكون في قيادة حزب جماهيري بتاريخ نضالي طويل يوازي تقريبا تاريخ تاسيس الدولة العراقية الحديثة هو مسؤولية بذاتها كبيرة ومشرفة وان اكون من عائلة شيوعية مناضلة قدمت أبنائها فداء للعراق مسؤولية اكبر .. لذا جاءت مواقفي عكس لسياسة الحزب والتي دائما هي تصطف مع مصالح ومطالب شعبنا وشاركت بالحركة الاحتجاجية منذ نسختها الاولى ٢٠١١ مؤيدة مطالب ومصالح شعبنا مرورا بكل سنوات الاحتجاج إلى انتفاضة تشرين الباسلة و لليوم ..
نادرا ما صادفت مواقف سلبية جلها من خصوم على اساس فكري ..
امًا المواقف الإيجابية فكثيرة وداعمة لعملي السياسي ولمشاركتي في الحركة النسوية العراقية .. اقرب مثال لذلك نزولي مع رفاق حزبي بأكثر من ٣٥ منطقة في بغداد ضمن فرق جوالة تعكس سياسة حزبنا وخطابه واصطفافه مع مطالب شعبنا لم أواجه اي رفض شعبي ، بل واجهنا الترحيب بنا كشيوعيين وإشادة لنا بالنزاهة والتاريخ الوطني
وعن السؤال الثاني عن مهنة الرفيقة بشرى اجابت قائلة :.[
- أنا اعمل منذ اكثر من ٣٠ عام في وزارة الثقافة دائرة السينما والمسرح ضمن الوسط الفني والثقافي هذا الوسط اضاف لي الكثير وخاصة في مجال التعامل مع الجمهور ومزاجه الفني والثقافي واضاف لي هذا خبرة بالتواصل الجماهيري ..

- انشط في الجانب الثقافي لأنه مجال عملي اما الجانب الصحي فنشاطي به جاء جماهيريا مع مطالب الناس وشخصيا بعد ان مررت بمعاناة مرضى السرطان وحاجنهم الكبيرة للأدوية والمعدات الحديثة التي تواجه تحديات كبيرة أمام تدهور واقع القطاع الصحي.
واضافت الرفيقة مجيبة عن السؤال الثالث موضحة رأيها في عدم انتصار انتفاضة تشرين قائلة : ..

- انتفاضة تشرين حققت الكثير على مستوى الجماهيري والسياسي والاجتماعي اهم نقاط ضعف الانتفاضة هو عدم وجود تنظيم على مستوى عملها الجماهيري و مستوى من تصدوا من أبنائها لمسؤولية قيادتها ورفضهم من خلال شعارتها في اول انطلاقها لأي شكل من أشكال التنظيم وخاصة الأحزاب ..
بينما اليوم اشرنا توجه شباب وشابات الانتفاضة إلى تنظيم انفسهم باطر تنظيمية واضحة المعالم وحتى احزاب رسمية و شاركوا برفع شعار التغيير الشامل وممارسة كافه آليات التغيير الديمقراطية بالإضافة إلى استمرار كافة قوى الاحتجاج من احزاب وناشطين ولجان وتنسيقيات برؤية ضرورة استمرار الحراك الاحتجاجي والضغط الجماهيري لترسيخ مطالب الانتفاضة التي مازالت قائمة وتتبني كل مطالب طبقات وشرائح شعبنا والتي تنطلق من حاجاتهم غير الملباة او من سوء ادارة البلاد بسبب بنية النظام السياسي المحاصصاتي.
وعن عدم ايمان بعض القوى التقدمية بجدوى الانتخابات قالت الرفيقة :..

- لطالما الجهات التقدمية ترفع شعار التغيير وتؤمن به فعليها ان تؤمن بان آليات التغيير اما حراك جماهيري واسع يتدرج وصولا للثورة والتغيير الشامل لبنية الأنظمة السياسية او من خلال خوض معارك انتخابية والعمل بين الأوساط الشعبية لتكون مشاركة واسعة مع عمل القوى التقدمية بشكل ضاغط سياسيا وجماهيريا باتجاه منظومة انتخابية رصينة على مستوى قانون الانتخابات يحقق مشاركة سياسية واسعة او مفوضية مستقلة تحكم عملها النزاهة لذا فالموقف من العملية الانتخابية ليس موقفا خاضعا لرغبة مؤقتة ، بل يتحكم بالموقف دور القوى التقدمية الديمقراطية ومسيرة خطابها وتحليلها للواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي وماهي المعالجات التي تطرحها على وفق معطيات الواقع والتي تتجسد جميعها بشعارالتغيير :..

-
وحول البرنامج الانتخابي اجابت الرفيقة بصورة مفصلة لكل الجوانب :
تحالف قيم المدني 203، بغداد تسلسل 1
الجانب الرقابي:1. 1-تفعيل الدور الرقابي لمجلس المحافظة في متابعة المشاريع التي تنفذ في بغداد، ومساءلة المسؤولين عن المشاريع المتلكئة والمتأخرة وفق الإجراءات الرقابية لمجلس المحافظات .2.
مراقبة أداء الدوائر الرسمية واستقبال شكاوى واستفسارات المواطنين والعمل على متابعتها عبر مكتب متخصص لمتابعة شؤون المواطنين.
3. العمل على تشكيل مركز خاص في المجالس المحلية لمتابعة شؤون النساء والأطفال وتقديم الدعم القانوني والاجتماعي لهن بالمجان.
4. إعطاء الأولوية للمشاريع التي تمس حياة المواطنين في الخدمات مثل الصحة والتعليم والعمل وان يقوم مجلس المحافظة على تخصيص الموارد المالية المناسبة لها.
5. العمل على مكافحة الفساد وسوء استخدام الأموال والمحسوبية والوساطة، عبر الرقابة والاستجواب ومتابعة فريق قانوني يعمل على التوجه الى القضاء لمحاسبة الفاسدين بالتعاون مع المواطنين.
6. السعي الى حل إشكالية التضارب والتداخل بين الصلاحيات في بغداد ووضع اليات عمل مشتركة بين جميع الجهات.
الجانب الخدمي:
1. متابعة أداء المسؤولين عن الخدمات في بغداد، خصوصاً ملف المياه الصالحة للاستخدام، وملف المولدات، والجانب الصحي والعمل على تحسينها عبر المشاريع الملائمة التي نقترحها في مجلس المحافظة ومتابعة إنجازها وفق شروط ومعايير الجودة.
2. الاهتمام بقطاع التربية والتعليم ومتابعة واقع الأبنية المدرسية والسعي لزيادة عديدها من خلال التخصيصات المناسبة، ومتابعة ملف رياض الأطفال والحضانات وتوفيرها قريبا من سكن المواطنين وخصوصا في المناطق التي تفتقر اليها ، وذلك عبر مشاريع المحافظة.
3. متابعة ملف الطرق والمواصلات مع الجهات المعنية، والاهتمام بملف الكراجات وان تكون أسعارها مناسبة للمواطنين، عبر الترويج لمشاريع خدمية في هذا الجانب والعمل على تنفيذها والرقابة على ذلك .

جانب البيئة والتغير المناخي:
1. سيكون ملف التلوث البيئي من الأولويات والعمل على انشاء حزام اخضر لبغداد والحد من عملية قطع الأشجار.
2. اقتراح سياسات وتعليمات للحد من اثار التغيير المناخي على بغداد والتي تمثلت مؤخرا بالعواصف الترابية والجفاف وغيرهما.
3. دراسة الأثر البيئي للمشاريع والعمل على ضمان استخدام مواد ومعدات صديقة للبيئة.



#صبيحة_شبر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مفهوم للمساواة جديد: قصة قصيرة
- ان كنت تريد التغيير فاختر تحالف قيم
- الذاكرة المعطوبة : قصة قصيرة
- زهايمر : قصة قصيرة
- الجمال المتهم : قصة قصيرة
- مستقبل نظريات الاتصال
- الخدعة : قصة قصيرة
- اصرار : قصة قصيرة
- اتهام: فصة قصيرة
- حلم ينبثق : قصة قصيرة
- افشوا السلام : قصة قصيرة
- الاعمى : قصة قصيرة
- السفر : قصة قصيرة
- الرحيل : قصة قصيرة
- هل الفقر قدر ؟
- انفصام : قصة قصيرة
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثالث والاخير
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني
- العزيمة : قصة قصيرة
- مدارسنا بين الامس واليوم


المزيد.....




- نيويورك.. الناجون من حصار لينينغراد يدينون توجه واشنطن لإحيا ...
- محتجون في كينيا يدعون لاتخاذ إجراءات بشأن تغير المناخ
- التنظيمات الليبراليةَّ على ضوء موقفها من تعديل مدونة الأسرة ...
- غايات الدولة في تعديل مدونة الاسرة بالمغرب
- الرفيق حنا غريب الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني في حوار ...
- يونس سراج ضيف برنامج “شباب في الواجهة” – حلقة 16 أبريل 2024 ...
- مسيرة وطنية للمتصرفين، صباح السبت 20 أبريل 2024 انطلاقا من ب ...
- فاتح ماي 2024 تحت شعار: “تحصين المكتسبات والحقوق والتصدي للم ...
- بلاغ الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع إثر اجتماع ...
- صدور أسبوعية المناضل-ة عدد 18 أبريل 2024


المزيد.....

- مَشْرُوع تَلْفَزِة يَسَارِيَة مُشْتَرَكَة / عبد الرحمان النوضة
- الحوكمة بين الفساد والاصلاح الاداري في الشركات الدولية رؤية ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- عندما لا تعمل السلطات على محاصرة الفساد الانتخابي تساهم في إ ... / محمد الحنفي
- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - صبيحة شبر - بتحالف قيم اجعل حيات افضل