أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جودت شاكر محمود - عجلة الهامستر














المزيد.....

عجلة الهامستر


جودت شاكر محمود
()


الحوار المتمدن-العدد: 7806 - 2023 / 11 / 25 - 20:19
المحور: الادب والفن
    


أحاول الفكاك من عجلة الهامستر
الهروب من الأفعال غير المنطقية
والنهايات غير السعيدة
عن أنصاف النوايا
والرغبات المتسرعة والمكرهة
عن عتمة خيالٍ مرضي
ينزلق بي لعالمٍ من الكثبان الشائكة
والهموم المتراقصة
مُجبر على الخضوعِ
للنهاياتِ المفزعة
وقبل أن تبدأ الحياة بالدوران
تسلبك رتابتها رؤية الجمال
في العالم من حولك
أو في أعماق الذات
لتحرمك تذوق شهدها
حيث تتداخل اللحظات
لتنهمر جارية من مصدرها اللامتناهي
ببراعة نبضات الإيقاع المتتالي
لحركة دواليب عجلة هامستر
لحياتنا اليومية
التي تضفي شعورا بالرتابة والملل
لذا.... أحاول التفلّت من الكلمات القديمة
أن أختلق مقولات جديدة
وحش بدائي يستيقظ داخلي
شعور لذيذ بالقشعريرة
سيل من الذبذبات الحسية تصل الدماغ
صوتٌ يؤجج لظى مشاعري العميقة
كموجات متدفقة
من المتزامنات اللمسية
والهمس الخافت، وإيماءات اليد، والأصوات الجسدية
والتي تحاول التعبير عن التجارب الإدراكية غير النمطية
لتهمس بي:
كل ما تريده هو هناك
على الجانب الآخر من الخوف
لذا عليك ارتداء ترس الجرأة
لتفوز بلذائذ جنتها الخفية

البصرة/ الاحد: 12/11/2023



#جودت_شاكر_محمود (هاشتاغ)       #          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- غَزَّةُ والأَصنام
- أنا والعالم
- اعتراف
- توجه لكسر الجمود
- صورة من بغداد
- دواخلي
- تجربة مفترضة
- حين تدنو مني
- التغير الدائم
- حديث جرئ
- أسقاطات مؤجلة
- شعور غريب بالوحدة
- عالم معادي
- استنجاد
- وأنتِ معي!!!
- مجرد رحلة
- أمنية
- تجوال
- الزيارة
- حديث آخر الليل


المزيد.....




- تونس خامس دولة في العالم معرضة لمخاطر التغير المناخي
- تحويل مسلسل -الحشاشين- إلى فيلم سينمائي عالمي
- تردد القنوات الناقلة لمسلسل قيامة عثمان الحلقة 156 Kurulus O ...
- ناجٍ من الهجوم على حفل نوفا في 7 أكتوبر يكشف أمام الكنيست: 5 ...
- افتتاح أسبوع السينما الروسية في بكين
- -لحظة التجلي-.. مخرج -تاج- يتحدث عن أسرار المشهد الأخير المؤ ...
- تونس تحتضن فعاليات منتدى Terra Rusistica لمعلمي اللغة والآدا ...
- فنانون يتدربون لحفل إيقاد شعلة أولمبياد باريس 2024
- الحبس 18 شهرا للمشرفة على الأسلحة في فيلم أليك بالدوين -راست ...
- من هي إيتيل عدنان التي يحتفل بها محرك البحث غوغل؟


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جودت شاكر محمود - عجلة الهامستر