أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد بطراوي - الفخ














المزيد.....

الفخ


خالد بطراوي

الحوار المتمدن-العدد: 7797 - 2023 / 11 / 16 - 20:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إذا أرادت الامبريالية الايقاع بك فإنها تغالي في قدراتك، ومن الواضح اننا لم نستفد من التاريخ ومن دروس الماضي.
ضخّمت الامبريالية من قدرات طالبان في افغانستان وهيأت الرأي العام العالمي ودافعي الضرائب كي تقوم بشن عدوان على افغانستان وضرب طالبان وتنصيب كرزاي رئيسا للبلاد، وثبت فيما بعد أن حركة طالبان هي صنيع الامبريالية وعندما انتهى دورها جرى تحييدها بطريقة أو باخرى وتحييد فاعليتها في الميدان رغم بقائها في افغانستان.
وكذلك فعلت الامبريالية باسامه بن لادن فقامت بتضخيم قدراته وأفعاله ومناصريه وعتاده واصطنعت حادثة البرجين في الحادي عشر من أيلول 2001 لتعلن أمريكا لاحقا عن مقتل بن لادن عام 2011 والقاء جثته في بحر العرب.
وقبله بسنوات، جرى إيهام العالم بأن العراق يملك أسلحة الدمار الشامل ليتم إحتلالها وملاحقة الرئيس العراقي صدام حسين وإخراجه بطريقة مهينة من عنق حفره قيل أنه كان يختبىء بها ومن ثم إعدامه شنقا في أول يوم لعيد الاضحى المبارك وفي ذلك إهانه مقصودة للمسلمين كافة.
أما الزعيم الليبي معمر القذافي صاحب المقولات المشهورة "زنقة ... زنقة" و " من أنتم... من أنتم؟" ويقصد أنه سيلاحق ثوار ما يسمى " بالربيع العربي" في كل حي وحارة في ليبيا مستفسرا عن هويتهم متهما اياهم بالعمالة للغرب، الذي تركه وحده مع مرافقيه محاولا الهروب من البلاد وجرى إستهداف موكبه الذي ترجل منه والاختباء في إحدى عبارات الصرف الصحي الكبيرة لتلتقطه جماهير الشعب الليبي وتضربه بالأحذية وتقوم بتصفيته وكل ذلك بعد أن "نفخته" الامبريالية واوهمته أنه فعلا ملك ملوك القارة الافريقية والعرب.
اما تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا "داعش" وهو من صنيع الغرب بامتياز، وبعد أن انتهى دوره في ارتكاب المجازر والاعمال البربرية جرى تصفيته مع بقاء اسم "داعش" "كفزاعة" ذات وقع لاستخدامه كلما تطلب الأمر، كما يجري وصف المقاومة حاليا في قطاع غزّة على أنهم من "الدواعش"بغية تأليب الرأي العام الغربي ضدهم.
وما زلنا نحن في عالمنا العربي نتغنى بهذه " الايقونات" التي خدمت الغرب أكثر من خدمتها لشعوبها، ونتغنى بالماضي التليد.
الأولى لك، إن كنت مناضلا حقيقيا وصلبا ضد الامبريالية أن تدرك ذلك كله، فأنت من دون أدنى شك أدرى أكثر من الدوائر الغربية في قدراتك وإمكانياتك، إن جرى تضخيمها من قبل غيرك فإن ذلك هو "فخ" ومكيدة بغية تشريع عملية تصفيتك والإيقاع بك ما يستوجب أخذ الحيطة والحذر، لا أن تتولد القناعة لديك بأن الدوائر الغربية تخشاك وأنك تلعب على البعد النفسي داخلهم، بل على العكس فقد نجحوا – في حال قبولك وتماهيك مع هذا التضخيم- بأن يزرعوا في داخلك "جنون العظمة" وتلك هي المقدمة للطريق التي تؤدي بك الى " لحدك".
ألا تنتبهوا يا أولي الألباب؟



#خالد_بطراوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- للي إيدو بالمي مش زي اللي إيدو بالنار
- للي إيدو بالمي مش زي اللي إيدو بالنار
- حقائق ميدانية
- الجنازة ... حامية
- الاعلام البديل
- بيت العنكبوت
- بعض حقائق حرب ما يسمى بغلاف غزة
- كل شىء يحمل في داخله .... ضده
- أكلت يوم أكل الثور الأبيض
- شهاب الدين ... أسوأ من أخيه
- مجموعة إيكواس تداعب مجموعة بريكس
- -غزاوي- - جديد جمال زقوت
- ضياع
- مع نعيم ناصر ودراسته حول-الموريسكيون- والموروث الإسباني.
- عندما تجتمع المأساة مع المهزلة
- المرتزقة
- حروب الاستنزاف
- كفانا بكاء على الآثار
- الكاتب المستقرىء
- العلم الفلسطيني


المزيد.....




- بالأرقام.. حصة كل دولة بحزمة المساعدات الأمريكية لإسرائيل وأ ...
- مصر تستعيد رأس تمثال عمره 3400 عام للملك رمسيس الثاني
- شابة تصادف -وحيد قرن البحر- شديد الندرة في المالديف
- -عقبة أمام حل الدولتين-.. بيلوسي تدعو نتنياهو للاستقالة
- من يقف وراء الاحتجاجات المناهضة لإسرائيل في الجامعات الأمريك ...
- فلسطينيون يستهدفون قوات إسرائيلية في نابلس وقلقيلية ومستوطنو ...
- نتيجة صواريخ -حزب الله-.. انقطاع التيار الكهربائي عن مستوطنت ...
- ماهي منظومة -إس – 500- التي أعلن وزير الدفاع الروسي عن دخوله ...
- مستشار أمريكي سابق: المساعدة الجديدة من واشنطن ستطيل أمد إرا ...
- حزب الله: -استهدفنا مستوطنة -شوميرا- بعشرات صواريخ ‌‏الكاتيو ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد بطراوي - الفخ