أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - هل نحن على ابواب حرب عالمية ثالثة من نوع جديد؟














المزيد.....

هل نحن على ابواب حرب عالمية ثالثة من نوع جديد؟


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 7793 - 2023 / 11 / 12 - 14:32
المحور: القضية الفلسطينية
    


أكرر أن الحرب الدائرة على غزة تحمل في طياتها تأثيرات محلية وإقليمية ودولية في نتائجها المحققة في النهاية .
وأكرر ان مجموعة الدول الغربية بقيادة أمريكا ومعهم اتباعهم من الحكام الرجعيين العرب كلهم في الحرب الدائرة على غزة والتي تستهدف قتل غزة واقتلاعها وترك اسرائيل لتفعل كل ما تريد من أجل تحقبق هذه الأهداف . وتقديم كل اشكال الدعم المالي واللوجستي وكل اشكال الاسلحة اللازمة بالإضافة إلى الدعم السياسي والدبلوماس وتكتيل الأساطيل في البحر المتوسط وجاهزيتها بالاستعراض والتهديد للدخول في أي معركة قد تتطلبها المتغيرات وصيرورة الحرب على غزة .
وقد بدأت كرة الثلج بالتدحرج من خلال مشاركة حزب الله والحوثيين والحشد العراقي بما يزيد الأمر توتيرا.
ربما أكثر من مئة ألف مستوطن صهيوني تمكنوا من مغادرة أرض فلسطين وبعضهم جاهز للمغادرة في ظل هذه الاجواء الساخنة . وخاصة بعد معرفتهم بأن حزب الله يمتلك قدرات تدميرية هائلة وأنه ربما يدخل الحرب ويبدأ القصف بمدايات أوسع في المستقبل القريب .
في الطرف الآخر تتربص إيران وحزب الله ويرفعون جاهزيتهم للاحتمالات القادمة وذلك بالضبط لسببين حاليا :
التهديد من الحلف المعاديي ، وتطورات الحرب على غزة .
وإذا ما أخذنا بالاعتبار نهج ومخططات السياسة الغربية التي تستهدف إيران وحزب الله من الأساس والرغبة باستكمال مشروعها في سوريا .
بعد هذا فإن احتمالات توسع الحرب وعلى أكثر من جبهة أمر وارد في الأيام والأسابيع القادمة .
وهذا ما أكده خبراء عسكريون غربيون وعرب عموما ومن لبنان خصوصا .
ولذلك يرفع قادة الكيان مستوى تهديداتهم ويقولون انهم سيفعلوا في لبنان ما فعلوه ويفعلوه في قطاع غزة ويرفعون عقيرتهم بالتهديد بتدمير لبنان بل قال بعضهم اذا تورط حزب الله فلن يكون هناك لبنان .
أي ان المعادلة : يفنى الجميع وتبقى دولة الكيان . وأنه لن يستطيع أحد حماية لبنان كما هو الحال في العجز عن حماية قطاع غزة وارواح الفلسطينيين هناك.
ما موقف روسيا والصين وكوريا الشمالية وبقية الدول المعادية للحلف الغربي؟
تأزيم المنطقة هو جزء من الأزمة العالمية السياسية والاقتصادية المتصاعدة والتي تجد تجلياتها في اوكرانيا وفلسطين وتايوان ومنطقة المحيط الهندي وافريقيا وغيرها .
أما الحديث عن تراجع شعبية بايدن وتهاوي وضع نتنياهو وما شابه ، والحديث عن فشل جيش العدو في تحقيق انتصارات ، فهذا ليس له تأثير بتاتا على سير الحرب على غزة ، بل أن الحلف المعادي لا زال متماسكا صفا واحدا لتحقيق أهداف الحرب على قطاع غزة الفلسطيني ودون توقف . وحتى انهم لم ينفذوا حتى الآن " ساعات رفع منع التجول " التي هي بداهة جزء من الإجراء المعادي . فلم يعطوا سكان القطاع ساعة تنفس واحدة .
إذن هي حرب عالمية من حلف واحد ولم يتشكل قبالتها حلف مقابل ليردع أو يضغط أو حتى مجرد يفرض هيبته . هم استغلوا فجوة في الواقع السياسي الدولي والنظام العالمي القائم يتفرج في واقع الحال ، مما يعطي الحلف المعادي فرصة لإعادة تشكيل الشرق الأوسط بشكل جديد كما يعلنوا .
أين المخرج من عنق الزجاجة :
لا بد أن يكون هناك مشروع قبالة مشروع ودون تقاطع وفي مواجهة تناحرية لا تقبل بأي شكل بسياسة المشروع الغربي الإستعماري وأهدافه في المنطقة وفي العالم .
وغزة بالرغم من كل شيء أصبحت جزءا من اصطفاف عالمي يجابه الإمبريالية ولكنها تمثل هذا الإصطفاف في الحرب الدائرة وحيدة في الميدان ويجب أن لا تترك هكذا .
وإذا كان بمقدور حزب الله والمقاومة العراقية وسوريا واليمن الإنضمام لغزة في الحرب بشكل واسع واوسع مما هو قائم حاليا فلا بد من موقف معلن من قبل روسيا والصين يدعم محور المقاومة ويحميه عند اللزوم وإلا سيدفع جميع الاطراف ثمنا لا شفاء منه .
ملاحظة : الشارع الفلسطيني ينتظر صواريخ حزب الله على أحر من الجمر وربما أنا منهم . ولكني أرى الدمار الهائل في غزة وأفترض أن حزب الله سيطلق حممه بعد أن يجد حماية وبعد أن يعالج تعقيدات الوضع في لبنان خشية أن يكون مجرد هدف آخر لقصف العدوان الغربي .



#محمود_فنون (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المؤتمر الفاشل للقمة العربية والاسلامية في الرياض
- بين الفشل والنجاح في الحرب الامبريالية على غزة
- موجز عن خطاب نصرالله
- الحرب وزيارة بلينكن وخطاب نصر الله
- سننتصر
- الانطلاقة الجديدة للثورة الفلسطينية الجديدة
- الرجل الابيض الامريكي يبيد الهنود الحمر في غزة
- ثنائية الموت والموت وثنائية الموت والحياة في فلسطين
- عودة الى التشخيص العلمي ورفضا لتجويف اللغة
- تأخير الهجوم البري له أسباب أخرى
- حرب عالمية على قطاع غزة
- من هم قادة الشعب الفلسطيني الآن
- خطاب بايدن في تل ابيب
- التهديدات الايرانية هي مفاوضات
- المقاومة هي الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني
- جولات وزير الخارجية الامريكية وغزة
- البصر والبصيرة في المعارك الكبيرة
- شكرا لجماهير الامة العربية المتضامنة مع فلسطين ولكن
- الحرب على غزة والاستقطاب الدولي
- نقاش في الخطاب الفلسطيني


المزيد.....




- ترمب يحضر أولى جلسات محاكمته وفريق دفاعه يؤكد عدم ارتكابه جر ...
- -حزب الله- يعلن استهداف مقر قيادة إسرائيلي بـ -الكاتيوشا- رد ...
- الاتحاد الأوروبي يمنح تأشيرة متعددة لمواطني الخليج
- سوناك يعتزم تقديم أكبر حزمة مساعدات عسكرية لأوكرانيا
- مقتل جندي إسباني خلال مناورات -الناتو- في بولندا
- تاكر كارلسون يصف القرار الأمريكي بشأن الأصول الروسية بأنه سر ...
- -بيد واحدة-.. جندي روسي يستعرض مهارته في التعامل مع رشاش -كل ...
- وفاة العلامة اليمني الشيخ عبد المجيد الزنداني في تركيا
- الهند.. العثور على بقايا ثعبان عملاق يعود إلى ما قبل التاريخ ...
- -أم التنانين- في طريقها نحو الشمس.. فيديو يخطف الأنفاس


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - هل نحن على ابواب حرب عالمية ثالثة من نوع جديد؟