أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - المؤتمر الفاشل للقمة العربية والاسلامية في الرياض














المزيد.....

المؤتمر الفاشل للقمة العربية والاسلامية في الرياض


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 7793 - 2023 / 11 / 12 - 14:31
المحور: القضية الفلسطينية
    


لم أسمع من فضائية واحدة موقف واضح وصريح يقول أن القمة العربية والإسلامية فشلت تماما في اتخاذ موقف قد يوقف القتل والتدمير والتهجير عن قطاع غزة .
هناك لف ودوران وبعض النقد. فسبعة وخمسين دولة ذات وزن اقتصادي وسكاني كبير أجتمعت في اليوم السادس والثلاثين من القتل والدمار وتحت عنوان قمة طارئة بسبب العدوان على قطاع غزة الفلسطيني ، وعاد المؤتمرون إلى بلادهم وكل شيء في قطاع غزة على حاله والقتل والتدمير والتهجير مستمر بدون توقف .هم ليسوا مع وقف المجرة في غزة.
هل قادة الدول العربية ونظم حكمهم مع غزة ؟
الجواب : يمكن التصنيف بوضوح أن حكام الخليج والاردن ومصر والمغرب هم متواطئون بحكم واقعهم مع الحلف الغربي ، وبالتالي متواطئون مع العدو الصهيوني في ضرب غزة – قتلا وتدميرا وتهجيرا .
وكذلك تركيا الناتو .
وبإمكان أي قاريء لبيان القمم المذكورة أعلاه أن يستمع لأي مراسل صحفي أو معلق على الفضائيات ليسمع صيغة البيان ومنذ بداية القصف وحتى الآن :مطالبة بوقف القصف ووقف إطلاق النار ورفع الحصار وإدخال مواد الأغاثة المختلفة وأن الصراع أعم وأشمل ويجب معالجة حالة الصراع وأسبابه .
كل المنظمات الدولية الإنسانية دعت بجميع عناصر بيان القمة كل حسب اختصاصه وربما تجاوز بعضهم اختصاصه .
إذن هو مؤتمر لم يسند غزة ولم يفتح الباب لرفع القصف والتوغل البري عنها . لم يؤسس لمنع إعادة نشر الجيش العدو في غزة بعد الدمار .
لم تتجرأ القمة على التصريح أو التلميح بامكانية وقف ضخ النفط والغاز عن أوروبا وأمريكا والدول المشاركة في العدوان . أو قطع علاقات معها أو أي شيء يلحق بها الضرر بل أنها رفضت اتخاذ مثل هذه القرارات بعد طلبها من الرئيس السوري .
والفضائيات والمحللون يذكرون هذه البنود ويشرحون ويسهبون بينما عادت القمة ورجالاتها للنوم .
قلنا منذ البداية أن من واجب الحراكات الشعبية في البلاد العربية أن ترفع الصوت ليس فقط تضامنا مع فلسطين بل وضد الحكام الرجعيين المتواطئين مع العدو ضد فلسطين والأمة العربية كلها .
وما داموا رأوا حكامهم ينأون بانفسهم تقصيرا وعجزا وتآمرا ، إذن " إرحلوا " هو الصوت الهادر في شوارع الامة العربية من المحيط إلى الخليج . لترحل هذه الانظمة بقضها وقضيضها ويتم استبدالها على طريق تحرر الامة من كل استبداد ومن كل تبعية ومن التمزق والقطرية . وليس مجرد استبدال شخص بآخر .
شعار طرد السفارات وقطع العلاقات مع العدو لم تسمع به حكومات مصر والاردن و قادة دول التطبيع المجرمين جميعا .
ضد حكام خونة والجماهير كلها تعلم أنهم خونة وظالمين ولصوص وتبعيين وفي خدمة العدو .



#محمود_فنون (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بين الفشل والنجاح في الحرب الامبريالية على غزة
- موجز عن خطاب نصرالله
- الحرب وزيارة بلينكن وخطاب نصر الله
- سننتصر
- الانطلاقة الجديدة للثورة الفلسطينية الجديدة
- الرجل الابيض الامريكي يبيد الهنود الحمر في غزة
- ثنائية الموت والموت وثنائية الموت والحياة في فلسطين
- عودة الى التشخيص العلمي ورفضا لتجويف اللغة
- تأخير الهجوم البري له أسباب أخرى
- حرب عالمية على قطاع غزة
- من هم قادة الشعب الفلسطيني الآن
- خطاب بايدن في تل ابيب
- التهديدات الايرانية هي مفاوضات
- المقاومة هي الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني
- جولات وزير الخارجية الامريكية وغزة
- البصر والبصيرة في المعارك الكبيرة
- شكرا لجماهير الامة العربية المتضامنة مع فلسطين ولكن
- الحرب على غزة والاستقطاب الدولي
- نقاش في الخطاب الفلسطيني
- هل يجوز النقد الان لكتائب المسلحين في فلسطين؟


المزيد.....




- تعلقت بسيارة هربًا.. شاهد لحظة إنقاذ قطة عالقة وسط مياه الأم ...
- مسؤول صحي: إصابة 18 في هجمات لحزب الله.. وإسرائيل تعلن قصف م ...
- بايدن يدعو الكونغرس إلى الموافقة على طلبه مساعدة إسرائيل وأو ...
- شاهد: فيضانات كارثية هائلة تجبر آلاف السكان على إخلاء بيوتهم ...
- ما تفاصيل طعن أسقف عراقي الأصل على يد عربي في كنيسة بأسترالي ...
- هل ترتفع تذاكر الطيران بسبب التوترات بين إيران وإسرائيل؟
- المؤتمر الأوروبي لليمين المتطرف يستأنف أعماله في بروكسل غداة ...
- ستولتنبرغ: دول -الناتو- يمكنها إرسال أنظمة دفاع جوي إضافية إ ...
- رئيس الوزراء الهنغاري يصف أوكرانيا بأنها محمية غربية
- الجيش الإسرائيلي يؤكد إصابة 14 جنديا بينهم 6 بحالة خطيرة في ...


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - المؤتمر الفاشل للقمة العربية والاسلامية في الرياض