أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - الهولوكست الجديد














المزيد.....

الهولوكست الجديد


ناس حدهوم أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 7791 - 2023 / 11 / 10 - 22:58
المحور: الادب والفن
    


الهولوكست الجديد / بقلم ناس حدهوم أحمد الخمار - 10/11/2023 .
أشقاؤنا وأهالينا في فلسطين باتوا منذ 07 أكتوبر المنصرم في عمق المأساة . يحترقون بقنابل الطائرات الحربية الصهيونية . نار هولوكوست جديد على يد المجرم ناتانياهو وزبانيته من اليمين المتطرف في إسرائيل . والغريب في الأمر هو أن هؤلاء الصهاينة يتوصلون بالدعم الكامل واللامشروط من طرف الولايات المتحدة الأمريكية وعلى رأسها الديمقراطي - بايدن - ومعه المجتمع الحر والدولي . دون أن يعير أي اهتمام أو شفقة أو رحمة بالأطفال والنساء والشيوخ وكل المدنيين الأبرياء والعزل . ورغم هروب ونزوح المواطنين في غزة أو البعض منهم نحو الضفة الغربية . فإن النازيين الجدد قاموا بتوسيع عدوانهم ليشمل الضفة ومنطقة القدس ليصبح الشعب الفلسطيني في كل فلسطين المحتلة معرضا للمحرقة النازية الجديدة . وعلى مرأى ومسمع من العالم برمته وأيضا الأمم المتحدة ضاربين عرض الحائط بكل القرارات الأممية والمواثيق الدولية والضمير الأخلاقي . وأصبح أيضا قرار إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة الكاملة مثل كل شعوب ودول العالم مجرد حبر على ورق . فما يحدث لهذا الشعب المظلوم ليس إلا مجزرة وإبادة جماعية وتطهير عرقي لا يخضع لأي منطق ولا يقبله أي عقل سليم مهما كانت الظروف والأسباب والمبررات المضللة .
ورغم صراخ الضحايا الأبرياء ورغم كل هذا الدمار الهائل والخراب القاتل والتجويع والتهجير القسري ورغم الإحتجاجات الخارجة من حناجر الشعوب على امتداد المعمور من أجل إيقاف هذه المدابح والمحرقات وهذا العدوان الصهيوني الغاشم . إلا أن المجرم نتانياهو وآلته العسكرية الجهنمية . لا زال مصرا على تنفيذ سياسته المرسومة مسبقا وقد حظيت بالضوء الأخضر من طرف العملاق الأمريكي . جماهيرنا الفلسطينية أطفالا ونساءا وشيوخا ومدنيين مسالمين يحترقون وتمنع عنهم حتى المساعدات الغذائية والطبية والقتل مستمر. ورغم كل التضامن المطلق العربي والدولي والعربي لكن بدون جدوى ولا فائدة . والدعم مستمر من طرف العالم الحر ( ياحسرة ) لفائدة صاحب المحرقة المجرم ناتانياهو . الذي توعد وتعهد بتغيير وجه الشرق الأوسط .
قلوبنا تتمزق ألما وحزنا على أطفالنا في فلسطين وشيوخنا ونسائنا بينما العرب لا يستطيعون فعل أي شيء سوى الكلام والكلام ولا شيء غير الكلام . لأن بيتنا العربي الكبير بكل شساعته وجماهيره وثرواته هو أوهى من بيت العنكبوت . أما حركة حماس المعاقة فكريا وعقليا لم ولن تجني من طوفان قدسها إلا الندم . فمن يحاسب من ؟ ومن ينقذ هذه المنطقة من العالم ؟ وهاهي النتيجة والحصيلة التي تبدو واضحة للعيان . لمن يفهم وأيضا لمن لا يريد أن يفهم . فالعبرة بالنتائج وليس في التعصب . في الحكمة وليس في التسرع والإنفعال . القتل والدمار والخراب لا زال مستمرا والآتي مع الأيام ربما يكون أبشع وأفضع . إنه هولوكست حقيقي وجديد ولا ندري متى ينتهي .



#ناس_حدهوم_أحمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إشارات المغادرة المثلى
- إنكسار / خوصي أنخيل بالينطي - ترجمة / شراطي الرداد
- لماذا يدعم الغرب الديمقراطي العدوان الصهيوني على غزة ؟
- نزيف الأبرياء
- جريمة ضد الإنسانية في غزة مرة أخرى
- معادلة الخير والشر والنسبية
- على ضوء حفل تكريم الأستاذ المسرحي - رضوان احدادو -
- الرعب القادم
- إختفاء الأحباب
- نقطة الصفر
- حكاية كأس
- خاطرة
- فوبيا
- طبع الوليمة
- حقوق العصيان
- تجاعيد الضرورة
- للتذكير فحسب
- الحلم - للشاعر الإسباني الكبير / أندريس سانتيث الروباينا
- علامة وفراغ - الشاعر الإسباني الكبير / أندريس سانتيث الروباي ...
- حلم بحجم الرؤيا


المزيد.....




- شاهد: فنانون أميركيون يرسمون لوحة في بوتشا الأوكرانية تخليدً ...
- حضور فلسطيني وسوداني في مهرجان أسوان لسينما المرأة
- مهرجان كان: اختيار الفيلم المصري -رفعت عيني للسماء- ضمن مساب ...
- -الوعد الصادق:-بين -المسرحية- والفيلم الأميركي الرديء
- لماذا يحب كثير من الألمان ثقافة الجسد الحر؟
- بينهم فنانة وابنة مليونير شهير.. تعرف على ضحايا هجوم سيدني ا ...
- تركيز أقل على أوروبا وانفتاح على أفريقيا.. رهان متحف -متروبو ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...
- -فيلم هابط-.. علاء مبارك يسخر من هجوم إيران على إسرائيل
- شركة عالمية تعتذر من الفنانة هيفاء وهبي بطريقة خاصة (صور)


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - الهولوكست الجديد