أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - كاظم فنجان الحمامي - عباس يفقد الحماس














المزيد.....

عباس يفقد الحماس


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7767 - 2023 / 10 / 17 - 10:17
المحور: القضية الفلسطينية
    


خرج علينا عباس الوسواس الخناس ببيان يقول فيه: (ان سياسات حماس وافعالها لا تمثل الشعب الفلسطيني، وانه هو وحده الممثل الشرعي الوحيد). لكنه لم يجرؤ على إصدار بيان ولو من سطرين يطالب فيه بفك الحصار عن غزة، ولا يمتلك الشجاعة لإدانة القصف الجوي ضد المدنيين، ولم يذرف دمعة واحدة عليهم. .
هل تذكرون كيف كان يبكي بكاء الثكلى حزناً على فراق صديقه جنرال المجازر أرئيل شارون. حتى اولاد شارون وبناته لم يبكوا بهذه الحرقة على أبيهم مثلما بكى عليه عباس العفّاس. فهجاه الشاعر عبدالمجيد الجميلي بهذه الأبيات:-
عباس قُل لي ما الذي أَبكاكا
أَبَكيتَ أمْ حاولت أنْ تتباكى
أسألت نفسكَ حينَها عن غـزةٍ
هل قصفها وحصارها آذاكا ؟
فمنظمة التحرير الفلسطينية التي يقودها عباس المنداس تحولت الآن إلى مؤسسة نفعية ربحية استثمارية انتهازية. فإذا كانت (زهوة) بنت ياسر عرفات تمتلك مليارات الدولارات، فأبناء عباس العلّاس النسناس يمتلكون أضعاف ما تمتلكه (زهوة) الفرنسية. .
في اسبانيا طالبت وزيرة الحقوق الاجتماعية بتقديم نتن ياهو للمحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب مجازر الإبادة في غزة. بينما اكتفى عباس الرفاس بتوجيه رسالة ذل وخذلان، تمسح فيها بأذيال أسياده في البيت الدموي. .
وفي الباكستان أعلن رئيس هيئة الأركان العامة عن استعداد بلاده لتقديم الدعم الصاروخي لحماس إذا تعرضت غزة لهجوم بري. في حين تنازل عباس الغطّاس عن حقوق شعبه المفجوع المنكوب. .
فالشجعان يموتون، والعباقرة يصابون بالجنون، وتبقى الحياة مليئة بالمتخاذلين والمتآمرين. .
ختاماً: ليس المطلوب من عباس المحتاس ان يكون فلسطينياً. بل يتعين عليه ان يكون إنساناً منصفاً ليقف مع الحق. .
ما الذي يمنع عباس النداس من البقاء متزناً وحكيماً كي يدرك حجم الظلم والاهانة والقتل والسحل الذي يتعرض له أبناء جلدته ؟، حتى سيارات الإسعاف لم تسلم من هجمات العدو ونيرانه. ترى ما الذي يقوله عباس الكرداس عندما يرى بيوتهم مهدمة وأوصالهم مقطعة ؟، وعندما يرى تساقط القنابل الفسفورية المحظورة فوق رؤسهم ؟. فالشعب الفلسطيني الآن بلا كهرباء وبلا ماء وبلا طعام، وكل المنافذ مغلقة بوجوههم بينما يقيم عباس ابو راس في منتجعه الاردني. .
وللحديث بقية. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صمت مشايخ التحريض والفتنة
- غزة: بين التهجير القسري والإبادة الجماعية
- العدالة في توجهاتهم المنحازة
- جامعة العواطلية: كم يتقاضى ابو الغيط ؟
- ملاحقة المرضى وتهجيرهم
- كرنفال كروي بجوار المجزرة
- زحفوا كلهم لتدمير قرية صغيرة
- خنق المخنوق وحرمان المحروم
- غزة: وسيناريو مذبحة القلعة
- ثلاث صفعات متوالية ومحدش يتكلم
- نحن في معيارهم اللا إنساني
- غزة تحترق والجامعة تتفرج
- هل نحن شعب إرهابي ؟
- أساطيل بحرية مرعوبة وأقمار مُخترقة
- ثلاثتهم من فلسطين لكنهم ضد غزة
- إشارات مزيفة تخدع الطائرات
- أفكار للتواصل مع سكان المجرات
- صعود إمبراطورية بهارات
- تضليل الطائرات المحلقة فوق العراق
- وللربط الأنبوبي حكاية مثيرة


المزيد.....




- 7 قتلى في هجوم بسكين على مركز للتسوق في سيدني.. وشرطية قتلت ...
- “دلائل تشير إلى التعمد”.. رجل يقود شاحنته المقطورة ويقتحم به ...
- نجا من الغزو النازي بالحرب العالمية الثانية.. جسر شهير بفلور ...
- الخارجية الإسرائيلية تتهم إيران بالقرصنة بعد الاستيلاء على س ...
- شاهد: منازل وحقول غارقة بسبب أسوأ فيضانات تضرب كازاخستان
- خبير لـRT: إيران نجحت في شن حرب نفسية على تل أبيب.. ونشرت ال ...
- الدفاع الروسية تعلن القضاء على 935 عسكريا أوكرانيا وإسقاط 22 ...
- -بيان حرب-.. الجيش الإسرائيلي يعلن التأهب ويكشف عن خطوات بال ...
- بسعر منافس وشاشة قابلة للطي..هاتف نوبيا الجديد يخطف الأنظار ...
- جبهة تغلي على مدار الساعة.. عرض للمشهد بالضفة بعد طوفان الأق ...


المزيد.....

- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ
- أهم الأحداث في تاريخ البشرية عموماً والأحداث التي تخص فلسطين ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - كاظم فنجان الحمامي - عباس يفقد الحماس