أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - هل أنتم حركة مقاومة أم مهرجين















المزيد.....

هل أنتم حركة مقاومة أم مهرجين


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7760 - 2023 / 10 / 10 - 04:50
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


1/ يجب فرض التأشيرة و تعقيد شروط الولوج إلى التراب الوطني على النازحين الفرنسيين الموبوئين بما يتناسب مع متطلبات الأمن الصحي و حماية المواطنين
2/ الإنقلابات العسكرية في بلدان إفريقيا الغربية قائمة على أسس عرقية محضة يجب إنتباه لإفرازاتها الجيوسياسية المستقبلية و إنعكاساتها على المنطقة المغاربية
3/ يمكن مواجهة المد الإنقلابي القائم على أسس أفروبوليتيكية في الجنوب و كتلة الإتحاد الأوروبي في الشمال ببناء الإتحاد المغاربي بإعتباره صمام الأمان الوحيد لحماية الحدود السياسية و التخلص من التبعية والإنقياد كما أنه حتمية إستراتيجية للنهوض بالمنطقة
4/ النزاع بين المغرب و الجزائر حول الصحراء يجب تسويته بالطرق الدبلوماسية الجريئة أو الحرب الشاملة كخيار أخير في حالة فشل الحل الدبلوماسي
5/ يمكن إختبار نوايا إسرائيل و وضعها على المحك في حالة تقديم إلتماسا بغرض الحصول على قنبلتين نوويتين
6/ البق الذي إجتاح فرنسا باقي و يتمدد في ربوع القارة العجوز بعدما وصل إلى بلجيكا حاليا، البق ليس نتاج طفرات جينية ولا علاقة له بتجارب الإستنساخ التي تجري على قدم و ساق داخل المختبرات البيولوجية السرية، أما المهاجرين ذوي الخلفيات العرقية و الثقافية المتباينة فلا علاقة لهم بوجود هاته الحشرة و إنتشارها كما يحاول اليمين الفرنسي تسويق هذه الاطروحات المغرضة و الكاذبة إعلاميا بهدف خدمة مشروعه السياسي الراديكالي. البق و إنتشاره الرهيب يعتبر شاهد إثبات على غياب النظافة و إنتشار القذارة داخل بيوت الفرنسيين و فقدان الإهتمام بترتيب شؤون حياتهم اليومية بسبب الكسل و الخمول كما يمكن إعتباره مظهرا طبيعيا من مظاهر الكساد العام و نذير شؤم يبشر بإنتشار الفقر المدقع و المجاعة البيضاء بسبب الركود الاقتصادي السائد
7/ تأسيس وحدات حماية الحدود من قطاعات الجيش و الشرطة و المدنيين، كما لا ينبغي التساهل بتاتا مع أي شخص أو مجموعة تحاول التسلل إلى داخل التراب الوطني، يجب حماية الحدود بقوة السلاح و تحقيق السيطرة المطلقة على كيان الدولة
8/ ما يشاع إعلاميا تحت مسمى "طوفان الأقصى" يعتبر عملية إستخباراتية معقدة قائمة على توافقات سياسية غير معلنة بين حماس و بنيامين نتانياهو الذي يراهن على تحقيق الإجماع السياسي حول حكومة الوحدة الوطنية من خلال ضم قطب المعارضة يئير لبيد زعيم حزب "هماحانيه همملختي" المعكسر الرسمي، بني غانتس، إفرات رايتين ممثلة حزب العمل و عضوة الكنيست في مقابل حصول حماس على شرعية المقاومة و حق التمثيل السياسي للفلسطنيين داخل القطاع و خارجه و الإستفادة من منح مالية من جهات موالية لإسرائيل و فرص تحقيق الثراء على حساب المتاجرة في دماء الأغبياء و السذج.
9/ الجميع شاهد تلك اللقطات العابرة في وسائل الاعلام الحربي تظهر لنا مجموعة من أفراد عصابة حماس تحت مسمى "وحدة صقر" يحاولون التحليق بالطيران الشراعي نحو كيبتوسات المجاورة، لكن ما يثير السخرية إلى حد الإشمئزاز يكمن في تلك الطريقة الهوليودية في تصوير الفصول الأولى في مسرحية إجتياح إسرائيل. السؤال الذي يطرح نفسه هنا: ما الغاية من إستعمال الطيران الشراعي بعد تحطيم السياج الحدودي البري؟ أين إختفى اليعسوب الحمساوي بعد تحليقه في الجو ؟ أين نزل هذا اليعسوب ؟ ما الهدف من تحليق وحدة اليعسوب ؟ هل من إنجازات عسكرية حققها اليعسوب على الأرض ؟ أم أن الأمر مجرد تهريج إستعراضي مغرض و كذب دعائي مقيت ؟
10/ ما تسمونه جنرال غزة لا يعدوا كونه مجرد مهرج دموي يعيش كالجرذ المتعفن في حجره الضيق و الكريه تحت الأنفاق حتى يتسنى له أن يمارس الإستمناء العسكري الذي أطلق على تسميته طوفان الأقصى
11/ العالم العربي والإسلامي الذي بدأ يرقص على إيقاع طوفان الأقصى سيسقط ضحية عملية نصب وإحتيال محبكة تسعى تماسيح الإرهاب الحمساوية أن تجني من خلالها الهبات و الصدقات من الأنظمة السياسية التي تستثمر في الدم الفلسطيني بتنسيق مع تجار الموت الذين لا يتورعون في توظيف أرواح الابرياء كأداة للتسول و جني أرباح مسرحية الحرب تحت مسمى المساعدات الإنسانية و أكذوبة إعادة الإعمار و كذا بعض المتعاطفين السذج الذين لا زالوا يعيشون في حقبة المد القومي و يهتفون بشعارات حركات التحرر الوطني التي أصبحت خارج سياق العصر.
12/ الحالة الفلسطينية سابقة تاريخية إستثنائية على مستوى حركات التحرر الوطني. إذ تعتبر حركة التحرير الفلسطينية و إمتدادها الوطني على نطاق الفصائل أول حركة تحرر وطني إذا صحت التسمية تعلن عن خيانتها للشعب ضمن ما سمي بمحادثات مدريد و اتفاقيات أوسلو التي وقعت من الجانبين الإسرائيلي و الفلسطيني في فناء حديقة البيت الأبيض من عام ١٩٩٤م
13/ حتى لا ننسى مجازر فتح و حماس في عام ٢٠٠٦ على سلطة واهية تحت هيمنة الإحتلال حيث قُتل ما يزيد عن ٧٠٠ شخص من الطرفين، إنتهى الأمر بطرد السلطة الفلسطينية من غزة و هيمنة حماس على القطاع. هذا أمر استثنائي آخر يفسر مدى إنتهازية هؤلاء و تقديم مصالحهم الشخصية على كل التوابث الوطنية و التنكر للقضية على حساب خدمة مصالح الإحتلال
14/ أن تدعي أنك تدافع عن الأقصى و المقدسات الإسلامية فهذا أعتبره من وجهة نظري قمة الإحتيال الديني و إستغلال مشاعر المسلمين يقدم على شكل صفقة سياسية رابحة يتبناها سماسرة الإرهاب بهدف الإسترزاق و تمديد شبكات النفوذ و العمالة لصالح أجندات الدول الداعمة في المنطقة بما يتوافق مع رعاية مصالح إيران و إسرائيل
15/ الإرهاب لا يحمي المقدسات الإسلامية بل يوظف قضية المسجد الأقصى بغرض الحصول على: التعاطف الجماهيري العربي، الرفع من رصيد شعبيته داخل العالم الاسلامي، الإرتزاق المالي من دول الخليج المانحة، تكريس سلطة الكهنوت في المنطقة و خدمة أجندات إيران
16/ غياب موقف سياسي موحد صادر عن الإتحاد الأوروبي إتجاه ما يحدث إزاء إسرائيل يعكس حقيقة موضوعية مطلقة مفادها العجز التام عن تقديم الدعم المالي و العسكري لليهود بسبب الركود الاقتصادي المريع، إضافة إلى تكلفة السقوط المذوي في المستقنع الأوكراني
17/ كلما إقتربت إسرائيل من مهاجمة المنشآت النووية الإيرانية، تحرك إيران بيادقها في منطقة الشرق الأوسط لمهاجمة إسرائيل، إيران تستخدم أذرعها في المنطقة العربية كأداة لنشر الإرهاب و الفوضى حتى يتسنى لها كسب رهان الوقت لإنتاج قنبلتها النووية، إيران الفارسية تحتل أربعة عواصم عربية و تستثمر في الدم العربي لتحقيق مكتسبات عسكرية و سياسية دون الإصطدام مع أي من القوى الإقليمية معادية
18/ أعتقد أن من يحاول تحرير الشمال السوري من الإحتلال التركي سيستخدم حزب "بي بي كي" في تنفيذ ضربات نوعية في العمق التركي كذلك من يحاول إيقاف الهجمات الجوية الإسرائيلية عن محيط دمشق سيكون معنيا بإستخدام حركة حماس و الدفع بها إلى مقدمة المواجهة
19/ أوروبا تتهاوى تحت أنقاض الإنهيارات المتتالية و الأزمات المركبة على المستوى العام، هناك العديد من العوامل الطبيعية و البشرية المشتركة تؤثر سلبا على الوضع إلى حدود اللحظة، نذكر منها أزمة الإقتصادية العالمية الثالثة المسماة أزمة الرهانات العقارية، أزمة كورونا العالمية، التورط في الحرب الأوكرانية، الجفاف، التغيير المناخي، خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أزمة المهاجرين، الحصار الطاقي الروسي و العجز عن إيجاد مصادر بديلة لتوريد البترول و الغاز، خلل في سلاسل الإمداد على مستوى التجارة الدولية، فقدان القدرة على إستراد المنتجات الزراعية من أوكرانيا بسبب الحرب، النفقات العسكرية على الحرب الأوكرانية، خسارة مواقع النفوذ الاقتصادية و السياسية في إفريقيا، التخلي التدريجي لأمريكا عن حماية حلفائها، صعود التنين الصيني و بروز التجارب الشرق آسيوية كنماذج حديثة للنهوض الاقتصادي، توسع منظمة البريكس، تهديد عرش الدولار و اليورو، نمو الكراهية ضد الأوروبيين في العالم، تخلف أوروبا على مسايرة التطور التكنولوجي السائد على مستوى العصر، إستيقاظ الدب الروسي و بداية توسعه في مناطق نفوذه الاستراتيجية السابقة خلال الحقبة السوفياتية، بداية فك الارتباط بين البترول الدولار و اليورو.
20/ الصورة النمطية التي يتم تسويقها إعلاميا حول أوروبا تبقى مختلفة عن الواقع القائم على الأرض تماما من النقيض إلى النقيض، لا يوجد هنا سوى المساوىء، العنصرية، الإقصاء الإستعباد، التمييز، الإستغلال، التشرد، الإذلال، الجرذان، البق، الفقر، المجاعة، الأمراض، المعاناة، الضياع، الإكتئاب، البيروقراطية، بإختصار شديد لا يمكنك أن تجد هنا إلا ما يسيء إليك إذا كنت تعرف معنى الشرف ؟
21/ إستنادا إلى مبدأ المعاملة بالمثل يحق لإسرائيل أن تقوم بأسر المدنيين الفلسطينين و مقايضتهم بالمدنيين الإسرائيلين المحتجزين لدى حماس كرهائن
22/ الموقف الروسي داخل أروقة مجلس الأمن فيما يتعلق بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني موقف يعبر عن رؤية سياسية إستراتيجية تتناسب مع أطماع روسيا الإستعمارية في إحتلال أوروبا الشرقية تحت ذريعة محاربة النازيين الجدد، فقد جاء على لسان وزير خارجيتها سيرجي لافروف عبارة إدانة الإرهاب دون تحديد الجهة المعينة. أما الموقف الصيني فقد كان موقفا يعكس حيادية براغماتية و يقف في نفس المسافة من طرفي الصراع من خلال إدانته المس بالمدنيين و كأن الصين تحاول إرضاء العرب و الغرب في نفس الوقت من أجل خدمة مصالحها الاقتصادية
23/ إقتصاديا، إرتفعت أسعار النفط أكثر من أربعة في المئة الإثنين على خلفية الهجوم، ما أثار مخاوف بشأن صدمات محتملة في الإمدادات من المنطقة الغنية بالنفط. وقفز برنت 4,7 في المئة إلى 86,65 دولارا وخام غرب تكساس الوسيط 4,5 في المئة إلى 88,39 دولارا في التعاملات الآسيوية المبكرة.
24/ تأخير إجتماع الإتحاد الأوروبي إلى يوم غد الثلاثاء بشأن الجولة الجديدة من الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يدل على التخبط في المشاكل الداخلية، فقدان القدرة على النظر إلى القضايا الدولية، و إنكماش الدبلوماسية الأوروبية داخل حدود القارة العجوز
25/ لقطات تيكتوك بجانب آليات عسكرية، درجات شراعية، صباغة الوجوه بطلاء الأحذية، إرتداء أقنعة الهالويين. هل أنتم حركة مقاومة أم مهرجين ؟!
26/ الإنسان لا يرتقي إلى مستوى الحيوانات، نحن نظلم الحيوانات كثيرا حينما نخلق أوجه الشبه بينها و بين الإنسان ؟



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كن على يقين أنك لا تحتاج إلى أحد
- المسلمين يعتقدون أن الله سخر لهم كفار
- الإنسان هو القيمة العليا التي يجب حمايتها
- ينبذ رجال الدين العلمانية كونها ستلغي سيطرتهم
- الشيطان ليس له دخل في تصرفات المسلمين
- لما تستفز الإكتشافات العلمية مشاعر بعض المسلمين
- من ينسلخ من إنسانيته لن ينفعه أي دين
- حلم المسلم أن يعود عصر الغزو والسبي
- إذا إبتليتم بالغباء فآستتروا
- العالم ليس بحاجة إلى دينك
- وراء كل فتنة و فساد و خراب رجل دين
- لن أزور قبر أي قاتل أبدا
- كلما قل عدد الذين يعرفونك إزدادت حريتك
- الموت لن يأخذ إلا ما تركه الزمن
- المعركة الأكبر هي مع نفسك
- أنت لست متدين أنت خائف !
- ضميرك هو بوصلتك الحقيقية
- الروح العالمية
- دائما ما كنت أتساءل عن ذنب الأطفال
- رسالة مواعظ الشيطان في فضح النسوان


المزيد.....




- غزة: الدفاع المدني يعلن العثور على أكثر من 200 جثة بمقبرة جم ...
- -نيويورك تايمز-: إسرائيل تراجعت عن خطط لشن هجوم أكبر على إير ...
- زاخاروفا: نشر الأسلحة النووية في بولندا سيجعلها ضمن أهداف ال ...
- في ذكرى ولادة هتلر.. توقيف أربعة مواطنين ألمان وضعوا وروداً ...
- العثور على 283 جثة في ثلاث مقابر جماعية في مسشتفى ناصر بقطاع ...
- قميص رياضي يثير الجدل بين المغرب والجزائر والكاف تدخل على ال ...
- بعد جنازة السعدني.. نائب مصري يتقدم بتعديل تشريعي لتنظيم تصو ...
- النائب العام الروسي يلتقي في موسكو نظيره الإماراتي
- بريطانيا.. اتهام مواطنين بـ-التجسس- لصالح الصين
- ليتوانيا تجري أكبر مناورة عسكرية خلال 10 سنوات بمشاركة 20 أل ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - هل أنتم حركة مقاومة أم مهرجين