أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - توفيق أبو شومر - صدمة حرب أكتوبر 1973 على إسرائيل!














المزيد.....

صدمة حرب أكتوبر 1973 على إسرائيل!


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 7754 - 2023 / 10 / 4 - 04:47
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


قال الجنرال الأمريكي، ألكسندر هيغ، وزير الخارجية الأسبق عام 1981 والقائد العام لحلف الناتو من عام 1974-1979م: "إسرائيل أكبر حاملة طائرات أمريكية في العالم، على الرغم من أنها لا تحمل أي جندي أمريكي، وفي الوقت نفسه لا يمكن إغراقها"!
على الرغم من كل تلك القوة إلا أن ذكرى حرب أكتوبر عام 1973 ستظل تُطارد إسرائيل إلى الأبد. هناك صحفيون وكتاب إسرائيليون يتساءلون اليوم: "هل يمكن أن تتكرر هذه المأساة؟"!
أورد الكاتب، آفي مائير، محرر صحيفة الجورسلم بوست، والناطق الرسمي باسم الوكالة اليهودية يوم 22-9-2023م إحصاءً بخسائر إسرائيل من القتلى والجرحى في تلك الحرب: كان عدد القتلى (2656) وعدد الجرحى (7251) جريحا ومعاقا، بالإضافة إلى أن هناك آلاف أُصيبوا بمرض الصدمة الدائمة!
ما أكثر الكتب التي شخصت الهزيمة، وحملت عنوانها، كتب أوري بار جوزيف وهو مراسل إعلامي شارك في الحرب نفسها كتابا كان عنوانه الرئيس (الحارس نام)!
استعدتُ في هذه المناسبة أيضا كتابا مهما ترجمه ونشره مركز الدراسات الفلسطيني في بيروت عام 1974م، وهو كتاب (المحدال) أو السقوط والانهيار، كتبه صحفيون إسرائيليون وهو شهادات موثقة حقيقية لجنود وضباط شاركوا في هذه الحرب، مما جاء في صفحات الكتاب، على لسان أحد الضباط الإسرائيليين المشاركين في الحرب: "أبلغتُ القيادة بجهاز الإرسال كان الوضع العسكري ميؤوسا منه، نزل علينا قصف المدفعية المصرية كالمطر، المصريون يقتحمون مواقعنا الحصينة، أخبروا والدتي أنني قُتلت كبطل"!
مما جاء في الكتاب شهادة قائد الدبابات الإسرائيلية في الجولان، يوم الأحد 7-10-1973م "انتهى كل شيء، لم تبق لنا سوى إمكانية صد 600 دبابة سورية أحاطت بالمستوطنات، أجلينا سكان المستوطنات في مرتفعات الجولان قبل سقوطها في أيدي السوريين، أعددنا خطة لنسف الجسور وإغراق الأرض ببحيرات تربية السمك لمنع تقدم الدبابات السورية نحو سهل مرج ابن عامر وصولا إلى حيفا، تحولت إسرائيل من دولة عسكرية كبرى إلى دولة تقاتل من أجل وجودها، يخيم عليها شبح الدمار الكامل"!
قال قائد دبابة آخر: "من المستحيل تجاوز الإخفاق في الحرب، لم تنجُ سوى دبابتي وحدها في هضبة الجولان، رجعتُ بها إلى المستشفى وعلى متنها 14 ضابطا وجنديا جريحا، أنقذتُهم من حطام دباباتنا، كرهتُ الصحفيين، كنت أراهم وهم يلبسون الثياب الفاخرة، والنظارات يصورون الجرحى في دبابتي، تمنيت أن أطلق عليهم النار"!
كانت حرب أكتوبر وصمة عار على جبين موشي دايان وزير الجيش، فقد أزالت حرب أكتوبر هالة النصر المرفوعة على عينه اليسرى باعتباره مهندس الانتصار الكبير في حرب الأيام الستة عام 1967م. دفعته حرب أكتوبر إلى الاستقالة والانزواء، وتشكيل حزب فاشل جديد، (تيلم) لم ير النور. انتقم منه الإسرائيليون عندما توفي بمرض السرطان، يوم 16-10-1981م فلم يُشيع رفاته سوى عددٍ من أسرته يقدرون بالعشرات!
انشغلت مراكز الأبحاث والدراسات في إسرائيل في تحليل ظاهرة (الهزيمة) التي لحقت بجيش إسرائيل، شخصوا هذه الهزيمة بكون إسرائيل كانت مُصابة بغرور الانتصار في حرب يوليو 1967م
ما أكثر الصحفيين الإسرائيليين الذين أشاروا إلى العيوب والثقوب في أجهزة الأمن الإسرائيلية، وهذه الثقوب ظلت تُطارد، غولدا مائير رئيسة وزراء إسرائيل في تلك الفترة، ودفعتها للاستقالة من الوزارة!
استعدَّتْ إسرائيلُ لأول مرة في تاريخها لإطلاق القنابل النووية على القاهرة ودمشق، كما ورد على لسان موشيه دايان: "فلنستعد لإطلاق القنابل (القذرة)"!
كان الإجماعُ في إسرائيل يُرجع سبب الهزيمة إلى الإحساس بطغيان القوة، وعدم الاهتمام بالمعلومات الاستخبارية، وتجاهل مقدرة العدو!
شكلتْ إسرائيل لجنة (أغرونات) للتحقيق في هذه الكارثة، باسم القاضي، شمعون أغرنات هذه اللجنة أصدرت تقريرها المكون من 1500 صفحة نشروا منها فقط 42 صفحة، أوصت اللجنة بإقالة، إلياهو زاعيرا رئيس جهاز المخابرات، وإقالة دافيد أليعزر رئيس هيئة الأركان، وشلومو غونين قائد الجبهة الجنوبية على قناة السويس، ثم خلصت إلى استنتاجات مهمة منها، استحداث مجلس الأمن القومي المنفصل عن الاستخبارات، بالإضافة إلى التوصيات بزيادة كفاءة الجيش في كل المجالات!
ظلَّ الإسرائيليون يستبعدون السبب الحقيقي وراء هذه الهزيمة، وهو بطولة العرب وفخرهم بهذا الانتصار!
للأسف لم ينجح معظم العربِ في بلورة هذا النصر ليتحول إلى مادة فخر تاريخية تُضاف إلى أمجادنا، تُخلَّد كمقرراتٍ في المعاهد والمدارس، فقط حولوا هذا النصر لمناسبة تقليدية سنوية احتفالية بروتوكولية!



#توفيق_أبو_شومر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جامعات الحفلات والمهرجانات!
- الحكام المتآمرون والجواسيس!
- اتفاقية أوسلو سفينة تايتنك!
- أحزاب الطواويس والميليشيات!
- دول جمهوريات الموز
- قصتان من علم النفس!
- ميدالية، باروخ غولدشتاين الإرهابية!
- من يقف خلف الإصلاحات القانونية في إسرائيل؟!
- هل هناك جامعات حزبية؟!
- سيناريوالحرب الأهلية في إسرائيل!
- ضحايا الذكاء الصناعي!
- أهلا بكم في مملكة (غلعاد)!
- أنقذوا إسرائيل من مخيم جنين!
- لماذا يبصقون علينا؟
- مرض التشاؤم والإحباط!
- المستجيرون بالنار!
- كيف يعاقبون منتقدي إسرائيل؟!
- صور لا توجد إلا في غزة!
- هجرة يهود كولومبيا إلى إسرائيل!
- غزل في صواريخ غزة!!


المزيد.....




- الناطق باسم نتنياهو يرد على تصريحات نائب قطري: لا تصدر عن وس ...
- تقرير: مصر تتعهد بالكف عن الاقتراض المباشر
- القضاء الفرنسي يصدر حكمه على رئيس حكومة سابق لتورطه في فضيحة ...
- بتكليف من بوتين.. مسؤولة روسية في الدوحة بعد حديث عن مفاوضات ...
- هروب خيول عسكرية في جميع أنحاء لندن
- العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز يدخل المستشفى التخص ...
- شاهد: نائب وزير الدفاع الروسي يمثل أمام المحكمة بتهمة الرشوة ...
- مقتل عائلة أوكرانية ونجاة طفل في السادسة من عمره بأعجوبة في ...
- الرئيس الألماني يختتم زيارته لتركيا بلقاء أردوغان
- شويغو: هذا العام لدينا ثلاث عمليات إطلاق جديدة لصاروخ -أنغار ...


المزيد.....

- كراسات شيوعية( الحركة العمالية في مواجهة الحربين العالميتين) ... / عبدالرؤوف بطيخ
- علاقات قوى السلطة في روسيا اليوم / النص الكامل / رشيد غويلب
- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - توفيق أبو شومر - صدمة حرب أكتوبر 1973 على إسرائيل!