أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - كاظم فنجان الحمامي - أنا ومن بعدي الترامادول














المزيد.....

أنا ومن بعدي الترامادول


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7754 - 2023 / 10 / 4 - 00:52
المحور: كتابات ساخرة
    


شهد رئيس الوزراء المصرية: ان الريس عبفتاح هو الذي حوّل كلمة (Impossible) إلى (I possible)، وبالتالي يتعين على جهابذة الأدب الإنجليزي تحديث مفردات لغتهم الشكسبيرية لتتوافق مع قواعد الصرف والنحو في عصر المهلبية بالمكسرات. اما أغرب ما سمعناه كلنا فهو كلمة السيسي الأخيرة التي قال فيها: أنا ممكن أهد (أهدم) مصر باثنين مليار جنيه فقط. وممكن أدي (أعطي) باكيته (تأنيث مفردة باكيت، وهي وحدة قياس مخدرات البانجو لعبد العاطي المتعاطي)، وأدي عشرين جنيه، وشوية ترامادول لمئة آلف إنسان (100 ألف) ظروفهم صعبة . .
وقال أيضاً: ممكن أهد بلد فيها 150 مليون نسمة بأشرطة الترامادول وحدها، وهو هنا يقدم لنا صورة مرعبة للفوضى التي يمكن ان يفتعلها لينسف الأهرامات، ويجفف النيل، ويبيع قناة السويس تحت شعار: أنا ومن بعدي الطوفان. أو: انا ومن بعدي الترامادول. فصفق له كل من كان في القاعة. ولا ندري لماذا صفقوا ؟؟. .
كان الريس يتحدث بمنتهى الوضوح عن طبيعة الخراب القادم، وكان حديثه يتضمن رسالة موجهة إلى الشعب المصري بكل ألوانه، يهددهم فيها بضرورة السماح له بالتربع على عرش الرئاسة مدى الحياة، وبكل الصلاحيات الفرعونية والفاطمية والاخشيدية والمملوكية والناصرية والساداتية والمباركية، وبخلاف ذلك فإنه سيلجأ إلى تنفيذ خطة الترامادول، فيحرض البلطجية، ويشيع الفوضى، ويشعل فتيل الدمار الشامل، ويكرر واقعة الجمل في الوجهين (القبلي والبحري). .
الناس في مصر يدركون خطورة كلامه، سيما ان مفعول الترامادول معروف تماماً في الملاهي والمقاهي. وان مدير المخابرات (عباس بكتريا) لن يتردد أبداً عن بيع امه (أم عباس). .
واستكمالاً للمهزلة تحركت قوات النفاق الاعلامي بخطوط متوازية مع تصاعد دخان التحشيش السياسي، لتبرير شطحات عبفتاح وزلات لسانه، ظنا منهم انهم قادرون على تخدير عقول الناس بحزمة جديدة من الأكاذيب والافتراءات والتفسيرات المضللة. فالشعب المصري أنضج وأشرف وأنظف مما يعتقدون، ولن ترتعد فرائصه أمام تحركات فيالق البلطجية، ولن يرضخ للتهديدات العبثية والفوضوية التي تنذر بتدمير البلاد وانتهاك حريات العباد. ويتعين على السيسي ان يختزل الزمن، ويلملم اغراضه، ويعلن الرحيل بعد فشله في السنوات العشر الماضية، وبعد تدهور الاقتصاد المصري، وبعد تراجع قيمة الجنيه مقابل العملات الاجنبية. .
كلمة أخيرة: ربما كان السيسي صادقاً وواضحاً ودقيقاً في التعبير عن أفكاره الترامادولية المسمومة، وقد دخل التاريخ الآن من أوسع أبوابه الاستبدادية باعتباره أول قائد يهدد شعبه أمام أنظار العالم كله. . .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اين نحن من رهانات الذكاء ؟
- موقعنا في مؤشر الابتكار العالمي
- للقادة فقط: تمارين الذكاء الفائق
- أساتذة مدارسنا الملاحية المنسية
- اكاديميتنا البحرية بين مرحلتين
- مقررات دراسية لتعطيل الدماغ
- بوابات الاتهامات المزاجية
- حلويات جامعة البصرة
- المجانين أكثر صدقاً وعفوية
- هواتفكم كلها مُخترقة
- روبوتات الميزوبوتاميا: خمبابا إنموذجا
- أوكرانيا: محرقة المليارات الملتهبة
- خبراء المنافي البحرية البعيدة
- ثقوب في خارطة العراق
- قبطان من البحار الناشفة
- أحزاب لها أنياب ومخالب
- أملاك ودكاكين المحاصصة
- استطلعوا خور عبدالله
- صحبتي مع توال
- دكاكين في بوابة خور عبدالله


المزيد.....




- موعد امتحانات البكالوريا 2024 الجزائر القسمين العلمي والأدبي ...
- التمثيل الضوئي للنبات يلهم باحثين لتصنيع بطارية ورقية
- 1.8 مليار دولار، قيمة صادرات الخدمات الفنية والهندسية الايرا ...
- ثبتها أطفالك هطير من الفرحه… تردد قناة سبونج بوب الجديد 2024 ...
- -صافح شبحا-.. فيديو تصرف غريب من بايدن على المسرح يشعل تفاعل ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...
- خلال أول مهرجان جنسي.. نجوم الأفلام الإباحية اليابانية يثيرو ...
- في عيون النهر
- مواجهة ايران-اسرائيل، مسرحية ام خطر حقيقي على جماهير المنطقة ...
- ”الأفلام الوثائقية في بيتك“ استقبل تردد قناة ناشيونال جيوغرا ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - كاظم فنجان الحمامي - أنا ومن بعدي الترامادول