أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فرات المحسن - إحصائية لعينات أوربية تطالب بإعدام المجرم صدام














المزيد.....

إحصائية لعينات أوربية تطالب بإعدام المجرم صدام


فرات المحسن

الحوار المتمدن-العدد: 1728 - 2006 / 11 / 8 - 11:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في عدد اليوم المصادف 07/ 11 /2006 من جريدة المترو اليومية الصادرة في ستوكهولم العاصمة السويدية نشرت إحصائيات حول رأي الجمهور في أربعة بلدان أوربية تصدر فيها الجريدة في ذات الوقت وبشكل يومي. وتلك الإحصائية تتعلق بطبيعة الموقف من أحكام الإعدام وأيضا فيما يتعلق بالحكم الصادر بحق المجرم صدام حسين. والعينات من رأي القراء في تلك البلدان تؤشر الى حقيقة ما يراه العالم في شخصية الدكتاتور الذي سام الشعب العراقي مختلف صنوف القهر والإذلال، وجرائمه التي تخطت حدود العراق لتطال شعوب أخرى ليس حصرا في الجارتين إيران والكويت،وإنما تجاوزت جرائم مخابراته وسياساته الرعناء حدود بعيدة فكانت سجونه وأقبية مخابراته تضم بين جنباتها الآلاف من الضحايا ومن مختلف الجنسيات، وكانت الاغتيالات لمخالفي الرأي من العراقيين وغيرهم تنفذ من قبل عملاء النظام الفاشي البعثي في كل أنحاء العالم وبالذات داخل البلدان الأوربية.
ليس ثمة من شك أن ظاهرة صدام يجب أن تدقق وتدرس جيدا في ضوء المصير المأساوي الذي تعرض له الشعب العراقي وما خلفته حروبه وجرائمه من أضرار مادية ومعنوية جلبت الكوارث المفزعة للعراقيين ولجيران العراق وغيرهم.

أدناه ترجمة حرفية لما جاء في تلك الإحصائية والتي توضح ردود الأفعال المؤيدة لقرار الحكم الصادر بحق الفاشي صدام حسين بالرغم من رفض غالبية تلك الشعوب لعقوبة الإعدام.

رابع شخص من عشرة مع عقوبة الإعدام التي تصدرها المحاكم.

بشكل مبدئي فأن قراء جريدة المترو اليومية الصادرة في أربعة بلدان أوربية يقفون ضد عقوبة الإعدام كحالة تتخذها المحاكم في العالم ضد بعض الجرائم.ولكن في حالة مثل وضع صدام حسين فأن هناك غالبية أقرت بأن الحكم الصادر بحقه كان صحيحا.
أكثر من ألف قارئ وفي إحصاء أجري في أربعة بلدان أوربية أجابوا على سؤالين مختلفين يتعلق الأول بالموقف من عقوبة الإعدام كقرار تتخذه المحاكم بحق مرتكبي بعض الجرائم والسؤال الثاني يتحدد بالموقف من عقوبة الإعدام الصادرة بحق صدام حسين.
في الدانمارك وفرنسا والسويد أقرت أغلبية واضحة بوقوفها ضد عقوبة الإعدام. ففي السويد كان ما يقارب 57% يرفض هذه العقوبة بينما أيدها 26% .ولكن فيما يتعلق بحالة صدام فأن عدد من يؤيد تنفيذ العقوبة بحقه يقارب عدد الرافضين لعقوبة الإعدام بشكلها العام.فقد بلغت نسبة الذين صوتوا لصالح تنفيذ عقوبة الإعدام بحق صدام
43%.

في الدانمارك فأن ما نسبته 53% يريد أن تنفذ عقوبة الإعدام بحق صدام حسين.أما في هولندا فأن الأمر أختلف كثيرا عن باقي البلدان الأخرى، فالنسبة تقاربت كثيرا بين المؤيدين والرافضين لعقوبة الإعدام حيث أشرت لنحو 45,3 من المؤيدين ضد 45,9 % ولكن حول السؤال المتعلق بقرار حكم الإعدام الصادر بحق صدام فأن نسبة المطالبين بتنفيذه بلغت 67,9% .
السويد في العصر الحديث تملك وجهة نظر معارضة لعقوبة الإعدام في جميع حالات الجرائم.وفي مؤسسة سايفوس التي تعنى برصد ردود فعل المجتمع عام 2006 تعتقد أن هناك أراء في المجتمع تنحوا لتأكيد أن نسبة 33% من الجرائم تستحق عقوبة الإعدام.
38% من الرجال ونسبة 29% من النساء أجابوا بنعم. وفي قطاعات الشباب فأن الأجوبة المؤيدة لعقوبة الإعدام ترتفع لتصل الى ما نسبته 46% بين الشباب من سن 15 عام لغاية 29 وهم يعتقدون بوجود مثل هذه الحالات التي تستحق تلك العقوبة.
في ذات الإحصائية أشار الجدول المرفق الى أن عدد قراء جريدة المترو في فرنسا قد كانت نسبتهم 45,4 % ممن يؤيد عقوبة الإعدام الصادرة بحق المجرم صدام وكان بالضد من ذلك نسبة 38% وتنعكس النسبة حول الإعدام بحد ذاته كعقوبة على الجرائم المرتكبة حيث تؤشر الإحصائية نسبة 34,5 مع العقوبة في حين أن من يقف ضدها بلغت نسبتهم 54%.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرئيس بوش وكذبة نيسان المتأخرة
- مأزق في التجديد أم مأزق في التحليل - مناقشة لمقترح برنامج ال ...
- أعراف ثقافة القنادر
- مقترح برنامج الحزب الشيوعي العراقي والنوميه الحامضة
- بين الظاهر والباطن من سياسة سادة العالم
- ضرورة محو أثار وبقايا الفكر البعثي
- انتصار حزب الله بين الحقيقة والوهم
- ض ..... وزانه وضاع الحساب
- أبناء العقرب
- المصالحة مع المجهول
- الازارقة يتبادلون الصور التذكارية
- العملية التربوية بين خراب الأمس وتخريب اليوم
- الزرقاوي السني والزرقاوي الشيعي وما بينهما من أزارقة
- الاعتراض على أمانة بغداد ومشاريعها ل تطوير منطقة الحضرة الكا ...
- من فنتازيا الخراب
- حقوق المرأة بين الواقع والطموح
- البعثيون قادة ومنفذو الفتنة
- حكومات ومؤسسات وشخصيات لا تستحي من نفاقها
- رسالة تهديد ووعيد ....فهمناها ونرفضها بشدة - قضية الكاتب كما ...
- مقدمات لجمهورية البنادق الديمقراطية


المزيد.....




- بينيت في أول اجتماع لحكومته: انتخاب رئيسي يمثل فرصة أخيرة لل ...
- وفيات كورونا تتجاوز نصف مليون في البرازيل.. ومظاهرات ضد الرئ ...
- بينيت في أول اجتماع لحكومته: انتخاب رئيسي يمثل فرصة أخيرة لل ...
- هل تنجح مباحثات فيينا في التوصل لاتفاق إيراني أميركي جديد حو ...
- شاحنة تدهس مشاركين بمسيرة للمثليين في فلوريدا وتسفر عن مقتل ...
- هل تنجح مباحثات فيينا في التوصل لاتفاق إيراني أميركي جديد حو ...
- صحيفة: التحالف الحكومي الألماني يوافق على حظر علم حركة حماس ...
- السيسي يصدق على قانون إنهاء خدمة الموظف متعاطي المخدرات
- مقتل شخص وإصابة آخر جراء اصطدام شاحنة بمسيرة للمثليين في أمر ...
- باسيل لنصر الله: أنت صديق ونأتمنك على الحقوق ونقبل بما تقبل ...


المزيد.....

- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فرات المحسن - إحصائية لعينات أوربية تطالب بإعدام المجرم صدام