أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سعود سالم - عود على بدء














المزيد.....

عود على بدء


سعود سالم
كاتب وفنان تشكيلي

(Saoud Salem)


الحوار المتمدن-العدد: 7668 - 2023 / 7 / 10 - 13:05
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ركيولوجيا العدم
العودة المحزنة لبلاد اليونان
٥٦ - العودة إلى البداية
هيراقليطس رغم سمعته السيئة، بخصوص غموض نصوصه وصعوبة لغته، إلا أنه لم يكن يلجأ إلى التجريديدات اللغوية أو الرمزية الشعرية إلا في بعض الحالات، فعندما يذكر فكرة التغيّر فإنه يقصد التغيّر الحقيقي الذي يحدث في الأشياء والكائنات فعليا وليس رمزيا، أي التغير الذي يمكن ملاحظته ومعاينته وقياسه في أشياء الطبيعة، مثل مياه النهر ونمو النبات والشجر وتطور الإنسان ونموه تدريجيا من يوم لآخر. النار أيضا بالنسبة له ليست طاقة رمزية متعالية عن الواقع، بل هي النار الحقيقية المتقدة. وإن كان بطريقة ما يربط بين النار واللوغوس الذي يرى بأنه هو الكائن الحقيقي الوحيد الذي ترجع له كل الكائنات الأخرى. النار واللوغوس هما شيء واحد ويمثلان الطبيعة - الفوسيس - بشكل أكثر شمولا. ونحن نعرف أن أفلاطون هو الذي أرجع اللوغوس إلى اللغة أو الكلمة والسرد عموما، وهي الترجمة التي بقيت عالقة بهذا المفهوم الغامض ودخلت - عن طريق فيلون - الديانة المسيحية " في البدء كانت الكلمة " وكذلك الديانة الإسلامية عن طريق الفكر اليهودي-المسيحي المنتشر في بلاد العرب ذلك الوقت. والدراسات الحديثة أثبتت أن مفهوم اللوغوس له معان متعددة أكثر قدما، توحي بفكرة الجمع والتنظيم والنشر والحفظ والحماية. فاللوغوس هو جامع الكائنات والقوة المنظمة التي تسمح للوحدات المشتتة والمختلفة بالتجمع والإنصهار في "الكل". واللوغوس بهذا المعنى هو المبدأ الذي يسمح أيضا بالتغيّر، والذي بواسطته يتحول الشيء إلى ضده. وهذا لا يعني أن الشيء يحتوي على ضده على غرار ديالكتيك هيجل فيما بعد، فالشيء وضده يتواجدان معا أو بالتناوب مثل طريق جبلي، إذا نظرنا إليه من أعلى فهو طريق نازل أو هابط من أعلى إلى أسفل السهل، وإذا نظرنا إليه من أسفل فهو طريق صاعد من أسفل إلى أعلى. والطريق الهابط هو الطريق الذي يتحول فيه عنصر النار إلى الماء ثم التراب، والطريق المناقض هو الطريق الصاعد حيث يتحول التراب إلى ماء ثم يتحول هذا الماء إلى عنصر النار. وهذين الطريقين يقودان في نهاية الأمر إلى صورة عامة للكينونة ككل، حيث يبدأ العالم وينمو ويتطور ثم يموت ويختفي، ثم يأتي من جديد عالم آخر يبدأ من حيث أنتهى العالم الأول حيث يتطور وينمو بدوره حتى الفناء الكامل، وهكذا إلى مالا نهاية يسير الوجود في دورات وحلقات متشابهة ومتكررة. ويرى البعض أن هذه الفكرة هي مصدر المبدأ الغامض "العود الأبدي" الذي قال به نيتشة - كما يلمّح عبدالرحمن بدوي في ربيع الفكر اليوناني. ويعتبر هيراقليطس مجددا في مجال الفلسفة ومناديا باللوغوس، ومفكرا عقليا، والذي شن هجوما عنيفا وشرسا ضد الشعر والشعراء مثل هزيود وهوميروس، لأنهم ساهموا في نشر الخرافات الدينية والأساطير بين الناس، ويعتبر كمفكر التغيّر والحركة الدائمة وكمناقض موضوعي لبارمينيدس، ممثل المدرسة الإيلية القائلة بالثبات والوحدة. رغم أن بارمينيدس، الوحيد مع أنبادوقليس Empedocles من بين الفلاسفة اليونانيين جميعا، عرضا فلسفتهما وأفكارهما النظرية في قصائد شعرية وليس في نصوص نثرية تعتمد على التتابع والمنطق وتستند إلى الدلائل والقرائن. والجدير بالذكر، بأن هذه الرحلة الطويلة لزيارة الفكر اليوناني القديم، من أساطير وأديان وملاحم وفلسفة، إنما كان الهدف منها هو الوصول إلى بارمينيدس هذا وبالذات إلى النص الوحيد المتبقي من كتاباته، القصيدة المعروفة بإسم "في الطبيعة" والتعرف على خارطتها الداخلية وتضاريسها وما تحتويه من أفكار فلسفية جديدة، لأنها في نظرنا تعتبر بداية التفكير في مقولة الكينونة ومقولة العدم، كضرورة لتأسيس أي فلسفة تهتم بالكائن عموما وبالإنسان ككائن مفكر.

يتبع



#سعود_سالم (هاشتاغ)       Saoud_Salem#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجريمة والفصام
- روح الجدية وروح الجريمة
- النجاح والفشل
- الأصل والنسخة
- الأسلاك الشائكة
- قتل مع سبق الإصرار
- تفاصيل المجزرة
- في إنتظار الفجر
- القفص
- تخلصوا من العسكر
- مقطع من سفر المسامير
- التربية الإسلامية
- عن التراث والتقاليد وأزمة االعقل
- سياسة الترويض
- الإسلام وشريعة القتل
- الأسماك العارية
- الجنة، مصيَدة البسطاء
- القلعة وشيخ الجبل والحشيش
- شكسبير والإغتيال السياسي
- الدولة وكر الجريمة


المزيد.....




- تونس.. الحكم بسجن المعارض الموقوف جوهر بن مبارك ستة أشهر
- بالفيديو.. نجوم الهوكي يشاركون في مباراة على جليد بحيرة البا ...
- -كتائب المجاهدين- تكشف عن عمليات نوعية في غزة أسقطت 20 جنديا ...
- خبير عسكري ألماني يدعو شركاء أوكرانيا الغربيين للاعتراف بأن ...
- نائب بمجلس الشيوخ المصري: مشروع -رأس الحكمة - قصم ظهر- الدول ...
- اليمن.. المشاهد الأولى للغارات العنيفة التي استهدفت العاصمة ...
- ترامب يقترب من الفوز بالترشيح عن الحزب الجمهوري ويعد بسحق من ...
- إعادة الاستيطان إلى غزة.. حلم صهيوني يواجه كابوس المقاومة
- ليبيا تدعو روسيا للتنقيب عن النفط والغاز بأراضيها
- -حزب الله- اللبناني يستهدف مقرا إسرائيليا مهما ومواقع تجمع ل ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سعود سالم - عود على بدء