أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجاح محمد علي - إيران تدعم بوتين وتلقي باللوم على الغرب في تمرد فاغنر















المزيد.....

إيران تدعم بوتين وتلقي باللوم على الغرب في تمرد فاغنر


نجاح محمد علي
سياسي مستقل كاتب وباحث متخصص بالشؤون الايرانية والإقليمية والارهاب وحركات التحرر

(Najah Mohammed Ali)


الحوار المتمدن-العدد: 7654 - 2023 / 6 / 26 - 17:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أعربت إيران التي يسيطر على القرار السياسي فيها المحافظون ، عن دعمها للحكومة الروسية وسط التمرد المسلح لشركة فاغنر العسكرية الخاصة. انتهى التمرد بعد أن توسط رئيس بيلاروسيا في صفقة لوقف تقدم فاغنر في موسكو. في إيران ، اتهمت وسائل الإعلام المحافظة الغرب بتدبير التمرد. في غضون ذلك ، حذر بعض السياسيين الإيرانيين "المعتدلين" خصوصاً من التيار الإصلاحي من مخاطر مزعومة في الداخل ، مشيرين إلى من يوصفون بالأصوليين المتشددين.

جاء أول رد فعل رسمي لإيران بعد ساعات من تعهد رئيس فاغنر يفغيني بريغوزين (بريغوجين) بالإطاحة بالقيادة العسكرية الروسية في 24 يونيو.
• وصرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني أن الجمهورية الإسلامية "تدعم سيادة القانون في روسيا الاتحادية". والجدير بالذكر أن بيانه لم يذكر الرئيس فلاديمير بوتين.

• وردد وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان نفس المشاعر حول ضرورة حكم القانون. وأعرب في اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرجي لافروف عن أمله في أن "تتخطى روسيا هذه المرحلة".
كان أول منفذ إيراني للرد على التمرد هو نور نيوز ، الفرع الإعلامي للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني(SNSC).
• في تغريدة في 24 يونيو ، أقر المنفذ بأن التمرد "قد يكون" ضارًا نفسيا "، لكنه أصر على أن فاغنر" يفتقر إلى القوة اللازمة لتحدي الجيش الروسي ".

• و شدد موقع نور نيوز بشكل منفصل على أن روسيا كانت ضحية "حرب مختلطة" غربية بسبب تغطية وسائل الإعلام الغربية للتمرد. كما أشار إلى أن الغرب يستخدم فاغنر "لإضعاف الوحدة الوطنية وتركيع موسكو" في حرب أوكرانيا.
عرضت وكالات أنباء قريبة من الحرس الثوري الإسلامي (IRGC) تقييمات مماثلة في 23 يونيو / حزيران.
• وقالت وكالة تسنيم للأنباء إن الناتو دبر التمرد لتعويض "هجوم أوكرانيا المضاد الفاشل" ضد القوات الروسية.

• انتقدت وكالة الأنباء شبه الرسمية فارس تغطية وسائل الإعلام الإيرانية البارزة للتطورات في روسيا واتهمتها بمحاباة فاغنر.
كما ركز النقاد الإيرانيون على تمرد فاغنر وما قد يعنيه ذلك لبوتين.
• وقال المحلل السياسي الإصلاحي أحمد زيد أبادي إن الرئيس الروسي دفع في النهاية ثمن "الاعتماد على المرتزقة". وأضاف أن التمرد الفاشل من المرجح أن يضعف المواقع العسكرية الروسية في أوكرانيا. وتجدر الإشارة إلى أن زيد أبادي تكهن بأن بوتين قد يكون قادرًا على استخدام "خيانة" فاغنر لتبرير صنع السلام مع أوكرانيا.

• صرح نعمة الله أزادي ، آخر سفير لإيران {في عهد الاصلاحيين} لدى الاتحاد السوفيتي السابق ، أن التمرد قد يمنح أوكرانيا اليد العليا في الحرب. جادل أزادي بأنه "من المحتمل جدًا" أن يضطر بوتين إلى المبالغة في إنجازاته للجمهور الروسي لإنهاء غزو أوكرانيا.
• يبدو أن عباس صالحي ، وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي في عهد الرئيس السابق المعتدل حسن روحاني (2013-21) ، قد استند إلى تمرد فاغنر لدق ناقوس الخطر بشأن ما أسماها "المخاطر المحتملة " في الداخل.
• كتب صالحي على تويتر ، "إن الحشد الخارج عن القانون" أطلق النار عند الرغبة "سوف يسحب أسلحته يومًا ما على الجبهة الداخلية ... واليوم ، فاغنر مثال على ذلك. هل سنتعلم درسًا ؟! "

بدأ بريغوزين (بريغوجين) تمرده في ساعة متأخرة من يوم 23 حزيران (يونيو) الماضي. وجاءت هذه الخطوة بعد شهور من تصاعد حدة المشاعر تجاه كبار الضباط العسكريين الروس ، متهمين إياهم بالفساد وسوء الإدارة.
• في 24 يونيو ، أعلن بوتين أن أفعال مجموعة فاغنر ترقى إلى مستوى "الخيانة" وتعهد بعقوبة "شديدة".

• انتهى التمرد المسلح بعد أن تفاوض الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو على صفقة أسفرت عن إسقاط التهم الموجهة إلى بريغوزين وانتقل رئيس فاغنر إلى بيلاروسيا.

• تفاصيل الصفقة غير واضحة ، لكن مكتب لوكاشينكو قال إن الصفقة "مربحة للغاية ومقبولة".
ينظر البعض في الغرب إلى بوتين الآن على أنه في وضع أضعف بسبب التمرد وكيف انتهى. لكنهم واهمون.
• لقد أعربت إيران صراحةً عن دعمها للحكومة الروسية. ومع ذلك . اعلنت دعمها العلني لموسكو وسط تمرد فاغنر كما كانت فعلت للرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال محاولة الانقلاب العسكري عام 2016 في تركيا.

• خلال الانقلاب العسكري في تركيا عام 2016 ، أدان وزير الخارجية الإيراني آنذاك محمد جواد ظريف (2013-21) محاولة الانقلاب وأشاد بـ "دفاع الشعب التركي الشجاع عن الديمقراطية".

• بعيدًا عن ظريف ، شجب أمين المجلس الأعلى في ذلك الوقت - علي شمخاني (2013 - 23) - "عدم الاستقرار" الناجم عن محاولة الانقلاب في تركيا.
• عموماً، الحكومة الإيرانية ووسائل الإعلام الحكومية عن دعمها لبوتين في وقت ظل فيه شركاء روسيا الآخرون ، بما في ذلك الصين ، صامتين نسبيًا.

• توسعت العلاقات بين إيران وروسيا في السنوات الماضية ، لكن الاتجاه تسارع بشكل كبير بعد تعرض موسكو لعقوبات غربية بسبب عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا.

• تراهن إيران على أن صداقتها الثابتة وسط أزمة فاغنر لن تمر مرور الكرام دون أن يلاحظها أحد. هذا خاصة وأن طهران تأمل في الحصول على معدات عسكرية من روسيا.

• إذا كان التمرد قد أضعف موقف بوتين ، فلن تفكر إيران في الاستفادة من دعمها له لصالحها.ستبقى مع بوتين.

في نفس الوقت ، على إيران أن تنوع سياستها الخارجية وتجنب الاعتماد على دولة محدودة أو أكثر في الغرب أو الشرق ، وتقوية تفاعلها وعلاقاتها مع الدول المختلفة ، وخلق أسواق جديدة لتصدير السلع والخدمات المصنعة. 

في هذا الصدد ، للعب دور فعال في النظام العالمي الجديد الذي نجح بوتين مع ايران والصين في تحويله باتجاه التعددية القطبية ، من الضروري لإيران ، من خلال التركيز على القوة الناعمة والإعلام والدبلوماسية العامة ، أن تعرض صورة الدولة المسؤولة والضامنة للسلام والأمن والاهتمام أيضاً بتحديد دور الوسيط والناشط في إنهاء الحروب والتوترات.



#نجاح_محمد_علي (هاشتاغ)       Najah_Mohammed_Ali#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا هوجمت منظمة -خلق- الإيرانية في أوروبا؟
- كيف ستسمح الولايات المتحدة للعراق بدفع ديونه البالغة 2.7 ملي ...
- ماذا يعني الإفراج عن نحو 3 مليارات دولار من أموال إيران المج ...
- العملية الجريئة التي نفذها جندي مصري تحطم أوهام إسرائيل الأم ...
- ‏الولايات المتحدة تعرب عن اهتمامها المتجدد بالدبلوماسية النو ...
- ماذا بعد عودة العرب الى سوريا ؟
- تعديل في الأمن القومي الإيراني لمواجهة تحديات الداخل وتفاقم ...
- قمة الأسد في جدة : هل تعود السياسات العربية إلى العقلانية ال ...
- الوحشية تعجل في انهيار الاحتلال
- قوات البيشمركة تشتبك مع مسلحي داعش في كردستان العراق
- الحاضر الدائم في تصاعد التوترات بين إيران وأذربيجان
- هل يمكن تحويل التطبيع السعودي الإيراني إلى نقطة انطلاق نحو ج ...
- إيران تلتزم قرار حزب الله.. والسعودية تخذل حلفاءها
- نعم! يحرقون بعضهم البعض أحياء ..!
- الخسارة الأمريكية الاسرائيلية من المصالحة الايرانية السعودية
- التوترات الإيرانية الأمريكية في سوريا ..تشريح سياسي
- لعنة سليماني تلاحق امريكا و”اسرائيل”
- ايران والولايات المتحدة..التوتر المحمود في سوريا
- إيران و أوروبا، توتر يخسر فيه الجميع ..عن تصريحات وزير الأمن ...
- سوريا التي تريد أن تعيش


المزيد.....




- هل قررت قطر إغلاق مكتب حماس في الدوحة؟ المتحدث باسم الخارجية ...
- لبنان - 49 عاما بعد اندلاع الحرب الأهلية: هل من سلم أهلي في ...
- القضاء الفرنسي يستدعي مجموعة من النواب الداعمين لفلسطين بتهم ...
- رئيسي من باكستان: إذا هاجمت إسرائيل أراضينا فلن يتبقى منها ش ...
- -تهجرت عام 1948، ولن أتهجر مرة أخرى-
- بعد سلسلة من الزلازل.. استمرار عمليات إزالة الأنقاض في تايوا ...
- الجيش الإسرائيلي ينفي ادعاءات بدفن جثث فلسطينيين في غزة
- علييف: باكو ويريفان أقرب من أي وقت مضى إلى اتفاق السلام
- -تجارة باسم الدين-.. حقوقيات مغربيات ينتقدن تطبيق -الزواج ال ...
- لأول مرة.. الجيش الروسي يدمر نظام صواريخ مضادة للطائرات MIM- ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجاح محمد علي - إيران تدعم بوتين وتلقي باللوم على الغرب في تمرد فاغنر