أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الخالق الفلاح - الاستسلام يعني الموت














المزيد.....

الاستسلام يعني الموت


عبد الخالق الفلاح

الحوار المتمدن-العدد: 7643 - 2023 / 6 / 15 - 10:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نتيجة الصمود هو الانتصار ونتيجة الاستسلام هو الذل والهوان و لاحیلة للقوی المتغطرسة غیر الاستسلام أمام صمود الشعوب الحرة ، ما استخلفه الله في أرضه سوآ الأجدر ولا أورث الارض الا القوم الاقوى في الصمود والتحدي. الصمود" مصطلح بات شائعا على الشفاه هذه الأيام حتى باتت المنابر الإعلامية في الكثير ما تردده وتنادي به، بل اتسعت دائرته بأن أضحى كل شيء يحدث للشعوب يسمى صمودا نحيي فيه أصحابه وخاصة ممن يعيشون تحت سقف"الظالم"، لكن علينا أن نفرق هنا بين الصمود والتمسك بالحقوق والثوابت، وبين استسلامنا للواقع والبقاء على نفس الحال دون تغير ، ففي هذه الحالة نكسوا أنفسنا بثوب الصمود وفي داخلنا مسمى "الاستسلام " ليكون الأخير هو الأداة التي تحرك تصرفاتنا ، لن تمثل في نهاية المطاف كقاعدة شطرنج تحركنا عبر خيوط من دون أن نشعر بذلك ونستفيق من النوم من دون حساب او كتاب و دخوله في دوامات لن يكون فيها هو الخاسر الوحيد، بل المجتمع الذي سينعكس فكر هذا المستسلم عليه ،
يقول البعض ماذا تمتلك ايران من الامكانات الاقتصادية لتقدمه او لتساعد به غيرها ، وهي التي تخنقها العقوبات الاقتصادية والمالية الامريكية والدولية الصارمة لها ؟ وهل يكون المخرج من هذا الحصار الدولي الخانق بالاستسلام له ام بمحاولة كسره والتخفيف من تداعياته العنيفة علي قدر ما تتيحه الظروف وتساعد عليه الاوضاع القائمة ؟ وهذا هو ما يدعو الي القول ان الدول حتى وهي تحت الحصار الاقتصادي الدولي الصارم لها، أيا ما كانت دوافعه وأهدافه ، فإنها يجب أن تعمل وتجتهد وتنتج بلا كلل من أجل البقاء ولا تمتثل للأوامر الشريرة التي تطلب منها التسليم الكامل لإرادته الخاطئة بالرغم من كل عناصر القوة التي بحوزتهم أو لوجهة نظرهم المنحرفة عن الطريق المستقيم والزائغة عن الصواب، بل إنه ينبغي التّجنّد في سبيل إلحاق الهزيمة بتلك الأوامر التي تجعل من التّقدّم تأخراً، ومن النصر هزيمة، ومن الأمل يأساً، ومن الارتقاء والإخلاص تراجعاً ورياءً، ابداً لا معنى في قاموس الجمهورية الاسلامية الايرانية والدول الحرة الاستسلام التي يعني الموت ، والمقاومة تعني التشبث بالحياة.. وهذه هي إيران و ما تحاوله وصديقتها فنزويلا تلك الدولة النفطية المهمة من دول امريكا الجنوبية والتي تعيش هي الأخرى تحت أقسى وأسوأ انواع الحصار الاقتصادي الأمريكي لها منذ سنوات ، لرفض الادارات الامريكية المتعاقبة الانظمة الحاكمة فيها وعدم الاعتراف بشرعيته والى الحد الذي دفعها إلى محاولة تنصيب انظمة موالي لها مكانها ..لاعتبارها ان هذه الانظمة "متمردا عليها ومعاديا لها "وترفض سياساتها وتوجهاتها ..رغم انهما يحظيان بقواعد شعبية كبيرة وهائلة من التأييد لها لوطنيتهما واستقلاليتهما والنزاهة وهي سمة نادرة عند البعض من حكومات دول امريكا اللاتينية والتي يتسم معظمها بالفساد والاستبداد ، وقدرتها علي الصمود والتحمل والاستمرار في مواجهة ضغوط والمحاولات المستمرة الجار من قبل الولايات المتحدة الأمريكية البعبع بنظر البعض.. هذا هو الشعب الإيراني منذ اكثر من ثلاثة واربعون عام وهو يعيش تحت ظل المؤامرات التي لم تتوقف والعقوبات وكذلك النظام في فنزويلا بقيادة مادورو ومن قبله نظام خلفه الجنرال هوجو شافيز.. نظامان يسبحان ضد التيار وكان عليهما القبول بالنتائج، ولهذا بقيتا تحت الحصار والمقاطعة الاقتصادية الامريكية الشاملة لهما.. ...
ولكن وبرغم من الحصار الاقتصادي الأمريكي الخانق والمستمر وإيران وفنزويلا وهما من اكبر الدول المنتجة للنفط في العالم ، فقد نجحت الدولتان رغم الحظر. المفروض على صادراتها النفطية ،في تعزيز أواصر تعاونهما الاقتصادي المشترك ، وتمكنت من رفع حجم مبادلاتها التجارية إلى عشرين مليار دولار وفق ما جرى الاعلان عنه اخيرا، تركز أغلبها في قطاع الصناعات البتروكيميائية المهم ، وتدعم هذا التعاون الاقتصادي والتجاري المتنامي بينهما بلقاءات القمة المتبادلة بين الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي ونظيره الفنزويلي كريستيانو مادورو.. وهذا مجرد نموذج واحد لتعاون اقتصادي ثنائي ناجح في ظل عقوبات وموانع ومحظورات دولية تقف في طريقهما لا اول لها ولا آخر.. موانع كان يمكنها ان تنسف فكرة هذا التعاون الايراني الفنزويلي من أساسها لصعوبة التوصل الى نتائج ايجابية كبيرة فيها... هذا لو أن روح الاحباط واليأس هي التي سادت وفرضت نفسها لتحول دون حدوث مثل هذا التقارب بينهما في أكثر مجالات التعاون المشترك حيوية واهمية...
عبد الخالق الفلاح باحث واعلامي



#عبد_الخالق_الفلاح (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- امريكا وانقاذ ما تبقى من نفوذها
- الكتابة وتقيم الافكار
- السودان ..بين السلطة والانسانية
- الطائرات المسيّرة..وبوتين والحرب
- النخب والمفاهيم النمطية الموروثة
- الجولات التصالحية والحدث السوداني
- السودان والحل الصعب
- روسيا وفلندا والخطر الواقع
- روسيا وفنلندا والخطر الواقع
- في يوم الشهيد الفيلي يتجدد الامل
- الاتفاقية الأمنية سلاح المصالح المشتركة
- الشرق الاوسط والتطلعات الجديدة: ج 2
- الشرق الاوسط والتطلعات الجديدة
- نجاح الحكومة بالعودة الى الشعب
- القيادة بالعملوتنشئة المجتمع 
- القيادة بالعمل وتنشئة المجتمع 
- الاستقرار الاقتصادي في العراق عسر حتى النخاع
- فلسطين والكيان الصهيوني والرد الإيجابي للمقاومة
- الاعلام ودوره في احلال السلام
- الفقر والعدالة الدولية


المزيد.....




- ما هي صفقة الصواريخ التي أرسلتها أمريكا لأوكرانيا سرا بعد أش ...
- الرئيس الموريتاني يترشح لولاية رئاسية ثانية وأخيرة -تلبية لن ...
- واشنطن تستأنف مساعداتها العسكرية لأوكرانيا بعد شهور من التوق ...
- شهداء بقصف إسرائيلي 3 منازل في رفح واحتدام المعارك وسط غزة
- إعلام إسرائيلي: مجلسا الحرب والكابينت يناقشان اليوم بنود صفق ...
- روسيا تعلن عن اتفاق مع أوكرانيا لتبادل أطفال
- قائد الجيش الأمريكي في أوروبا: مناورات -الناتو- موجهة عمليا ...
- أوكرانيا منطقة منزوعة السلاح.. مستشار سابق في البنتاغون يتوق ...
- الولايات المتحدة تنفي إصابة أي سفن جراء هجوم الحوثيين في خلي ...
- موقع عبري: سجن عسكري إسرائيلي أرسل صورا للقبة الحديدية ومواق ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الخالق الفلاح - الاستسلام يعني الموت