أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الخالق الفلاح - امريكا وانقاذ ما تبقى من نفوذها














المزيد.....

امريكا وانقاذ ما تبقى من نفوذها


عبد الخالق الفلاح

الحوار المتمدن-العدد: 7636 - 2023 / 6 / 8 - 11:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الدبلوماسية الأمريكية تحاول إنقاذ ما يمكن إنقاذه مما تبقى من نفوذ الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، من خلال زيارة وزير الخارجية الامريكي انتوني بلينكن للمملكة العربية السعودية بعد ان اخذ بوادر انبثاق تحالف لدول الخليج الفارسي وشمال المحيط الهندي بالظهور والبروز في إقامة نوع من التحالف العسكري فيما بين دولها، ومن جانب اخر وزراء خارجية إيران والسعودية والهند، عقدوا في الأسبوع الماضي اجتماعات منفصلة على هامش اجتماع وزراء خارجية مجموعة بريكس في جنوب افريقيا، ناقشوا سبل تعزيز التعاون بين الدول الثلاثة، في إطار العلاقات بين أعضاء المجموعة والدول الساعية إلى عضويتها. من شأنه "تحييد" دور الأسطول الخامس الأمريكي في المنطقة فقد اعلن قائد القوات البحرية الإيرانية الأدميرال "شهرام إيراني" أن دول الخليج بالمشاركة مع كل من الهند وباكستان في طريقها لبناء تحالف بحري لمنطقة شمال المحيط الهندي، تكون مهمته حفظ الأمن والسلام في تلك المنطقة ، ومن المتوقع أن تكون ضمن مهام هذا التحالف ضمان حرية المرور البرئ للسفن عبر مضيق هرمز وفي بحر عُمان، في طريقها من و إلى المحيطات المفتوحة: الهندي والأطلنطي والهادي. وفي السياق نفسه فقد أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة انسحابها من القوة البحرية المشتركة "سي إم إف"، التي تم تأسيسها تحت إشراف القيادة المركزية الأمريكية.
ولاشك ان تاسيس مثل هذا الحلف سوف يضعف لو صح التعبير دور القوى الأوروبية الحليفة للولايات المتحدة مثل بريطانيا وفرنسا ، وقد جاء الإعلان عن السعي لإقامته قبل أيام مع قرب الزيارة التي قام بها للسعودية وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن في الفترة من 6 إلى 8 يونيو الحالي لمناقشة التعاون الاستراتيجي الثنائي بين البلدين، وكان فيها لقاءات مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ووفود من الدول المشاركة في التحالف العالمي ضد "داعش" كما كان التصريح عنه. في هذه اللقاء تم مناقشة العلاقات السعودية الخليجية مع إيران، ورغبة الولايات المتحدة في تسهيل مهمة إقامة علاقات طبيعية بين السعودية وإسرائيل التي تضغط على الولايات المتحدة من أجل أن يكون تطبيع العلاقات بين تل أبيب والرياض على رأس أولويات محادثات بلينكن في السعودية. وتخشى أن يكون توسيع نطاق العلاقات بين السعودية وإيران ضربة لاتفاقيات ابراهام، التي تعتبرها إسرائيل الأساس الجديد لعلاقاتها مع الدول العربية، نظرا لأنها لا تتضمن شروطا تتعلق بتسوية القضية الفلسطينية، وتفتح الباب لدمج إسرائيل دمجا كاملا سياسيا واقتصاديا وأمنيا في المنطقة من خلال ترتيبات "منتدى النقب"، الذي يضم إسرائيل والولايات المتحدة وعدد من الدول العربية من بينها الإمارات ومصر والمغرب،إلى جانب رسالة مهمة نقلها وزير الخارجية الأمريكي إلى الجميع لتضييق نطاق التعاون مع كل من روسيا والصين. والانفتاح الإقليمي على دمشق حيث يُعقد مؤتمر “دعم سوريا” في بروكسل بالتوازي مع انفتاح إقليمي واسع على دمشق، وظهر ذلك في محاولات تركيا الوصول إلى تفاهمات مع سوريا، وتقليص حدة التوتر بين البلدين برعاية روسية ومشاركة إيرانية. ويمكن أن تساعد عودة العلاقات مع أنقرة في احتواء بعض ألازمات الاقتصادية التي يعاني منها البلدين ، وهناك اتفاق بين الجميع تقريبا في داخل تركيا وخارجها على أن الإقتصاد هو التحدي الأكبر الذي يواجه حكم إردوغان في اليوم التالي للانتخابات. إردوغان نفسه يعرف ذلك. لكن النظرة السلبية إلى سياسة إردوغان الاقتصادية التي تنطلق من منصة صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي فضلاً عن أن استدارة أنقرة ناحية دمشق تمنح الأخيرة فرصاً أكبر لمواجهة الضغوط الغربية المفروضة عليها.
هذه التطورات السريعة في المنطقة تأتي بعد زيارات تمهيدية قام بها للسعودية مستشار الأمن القومي جيك سوليفان لمناقشة سبل تطوير العلاقات الاستراتيجية بين البلدين التي شهدت فتورا نوعي في العلاقة في مجالات مختلفة و التغييرات الجو سياسية في المنطقة ، إضافة إلى زيارة قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال مايكل كورييلا في الشهر الماضي لمناقشة تطوير التنسيق العملياتي والمناورات المشتركة مع القوات السعودية والتي لم تأتي بشيئ.
عبد الخالق الفلاح باحث واعلامي



#عبد_الخالق_الفلاح (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكتابة وتقيم الافكار
- السودان ..بين السلطة والانسانية
- الطائرات المسيّرة..وبوتين والحرب
- النخب والمفاهيم النمطية الموروثة
- الجولات التصالحية والحدث السوداني
- السودان والحل الصعب
- روسيا وفلندا والخطر الواقع
- روسيا وفنلندا والخطر الواقع
- في يوم الشهيد الفيلي يتجدد الامل
- الاتفاقية الأمنية سلاح المصالح المشتركة
- الشرق الاوسط والتطلعات الجديدة: ج 2
- الشرق الاوسط والتطلعات الجديدة
- نجاح الحكومة بالعودة الى الشعب
- القيادة بالعملوتنشئة المجتمع 
- القيادة بالعمل وتنشئة المجتمع 
- الاستقرار الاقتصادي في العراق عسر حتى النخاع
- فلسطين والكيان الصهيوني والرد الإيجابي للمقاومة
- الاعلام ودوره في احلال السلام
- الفقر والعدالة الدولية
- مجلس نواب عراقي ام ورقة يانصيب..(2 )


المزيد.....




- ماذا قالت إسرائيل و-حماس-عن الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين ف ...
- صنع في روسيا.. منتدى تحتضنه دبي
- -الاتحاد الأوروبي وسيادة القانون-.. 7 مرشحين يتنافسون في انت ...
- روسيا: تقديم المساعدات الإنسانية لقطاع غزة مستحيل في ظل استم ...
- -بوليتيكو-: البيت الأبيض يشكك بعد تسلم حزمة المساعدات في قدر ...
- -حزب الله- يعرض مشاهد من رمايات صاروخية ضد أهداف إسرائيلية م ...
- تونس.. سجن نائب سابق وآخر نقابي أمني معزول
- البيت الأبيض يزعم أن روسيا تطور قمرا صناعيا قادرا على حمل رأ ...
- -بلومبرغ-: فرنسا تطلب من الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات جديدة ض ...
- علماء: 25% من المصابين بعدم انتظام ضربات القلب أعمارهم تقل ع ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الخالق الفلاح - امريكا وانقاذ ما تبقى من نفوذها