أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد رياض اسماعيل - رحلة في الدهر














المزيد.....

رحلة في الدهر


محمد رياض اسماعيل
باحث

(Mohammed Reyadh Ismail Sabir)


الحوار المتمدن-العدد: 7630 - 2023 / 6 / 2 - 14:13
المحور: الادب والفن
    


أيها الليل المسافر في الحزن
الى جوف الكون،
أتوق لاستراحةِ مرفأ نير
في هجودٍ وسكون،
فاني استهلكت الماء والهواء
الفرح والسعادة
غير قادر على المراء،
وانا حزينٌ جدا
لأن كل ذلك
لم يكن من نتاجي
لم تكن من محصولي،
وحين هممت على الرحيل
استهلك الإرث منتجي
وراحت لمن لم يصنعها..
ثمن الخيال والآمال
روحٌ استهلك الحياء،
ولازالت الاحلام تبني الآمال
وتخرج حكاية،
ولا تدرك بانها في قبضة النوم
تستيقظ لتحملها الأمواج
وتكسرها على السواحل
كل لحظة،
وساعات العمر تجري
لتنقصم على شاطئ الحياة
عند النهاية
وتنتهي الاحلام والحكاية..
تجري المياه وتصدر خرخرتا
فرحا ومرحا وسرور،
ودموعي تجري في صمت
شجبا وحزنا وثبور..
كنت اسابق الفرح في الشباب
كان صباحا ربيعيا
جذابا فاتنا جميلا،
أمسى العمر يسابق العناية
كطقس شتاء قارس
مدثرا سقيما عليلا،
بات الشباب والعمر في خصام
يأبيان العيش معا..
تدرك الورود
من عطرها الفياح
وليس من الأسماء،
وحين تختار وردة من الجنان
تبقى ذكراها فياحة
وتأبى مغادرة الوجدان،
فالحب يتجلى هلالا في الحياة
ويمضي العمر
ليكتمل بدرا،
تتغير ملامحها في المسير
ثم تختفي
ليولد هلالا جديدا في مدار ثان
في سماء معتمة..
وحين تمضي خطواتي
في رماد ذكريات حياتي،
يزحف الغد نحوي
لامسي أوراقا صفراء
واغصان ذابلة
تميزها رائحة النيران..
لم أكره بشرا
لكنني خالفتهم،
ولن اعتذر ابدا
فاني دفعت كل ديوني
من خزائن احزان الماضي،
فانا جندي
لا يفكر الا بما تبقى له من ذخائر..



#محمد_رياض_اسماعيل (هاشتاغ)       Mohammed_Reyadh_Ismail_Sabir#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نظرة الى الادوية من كوة النفس
- متى ندرك الإنسانية السعيدة ونضع نهاية للصراع الفكري؟
- متى نضع نهاية للصراع الفكري؟
- سفر الحزن والالم اصالة
- للألم حكاية
- حوار مع النفس
- خواطر سياسية تاريخية متفرقة
- واقع الأعياد والبلاد
- الانسان ومسيرة الحياة والزمان
- تصرف الانسان اللا مدروس سينهي وجودنا على الارض
- مسيرة الحياة بكل سطوتها
- هذيان اللاوعي
- رحلة من الذاكرة
- حكم الشعب ام حكم النخبة؟ / الجزء الثاني
- مفهوم التوافقية سلاح في خاصرة السيادة العراقية
- تبا للمستحيل وعاش المجاهدون..
- تأملات في خوارزمية الوجود
- ضرورة اصلاح النظام القضائي ليعاصر زمننا
- نظرية المؤامرة باتت حقيقة في ظل الوقائع
- أزمة الكهرباء المستعصية في العراق


المزيد.....




- حصريا.. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 المبارك وجميع القنوات ال ...
- الجامعة الأمريكية بالقاهرة تطلق مهرجانها الثقافي الأول
- الأسبوع المقبل.. الجامعة العربية تستضيف الجلسة الافتتاحية لم ...
- أرقامًا قياسية.. فيلم شباب البومب يحقق أقوى إفتتاحية لـ فيلم ...
- -جوابي متوقع-.. -المنتدى- يسأل جمال سليمان رأيه في اللهجة ال ...
- عبر -المنتدى-.. جمال سليمان مشتاق للدراما السورية ويكشف عمّا ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...
- يتصدر السينما السعودية.. موعد عرض فيلم شباب البومب 2024 وتصر ...
- -مفاعل ديمونا تعرض لإصابة-..-معاريف- تقدم رواية جديدة للهجوم ...
- منها متحف اللوفر..نظرة على المشهد الفني والثقافي المزدهر في ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد رياض اسماعيل - رحلة في الدهر