أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - خالد العاني - اعدل في قرارتك ايها البنك المركزي العراقي














المزيد.....

اعدل في قرارتك ايها البنك المركزي العراقي


خالد العاني
كاتب

(Khalid Alani)


الحوار المتمدن-العدد: 7563 - 2023 / 3 / 27 - 18:49
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


بتاريخ 7 شباط 2023 قرر البنك المركزي اعادة تسعير الدولار بما يوازي 1300 دينار للدولار الواحد واستبشرت الاغلبية خيرا كون هذا الاجراء سيرفع من قيمة الدينار العراقي وبشكل خاص الموظفين والمتقاعدين وارباب المهن الصغيرة والذين يؤثر صعود ونزول الدولار على حياتهم المعيشية وعلى قول المثل - جوز المعدود بجراب المشدود - وكان الاجراء الاول هو تحديد سعر الصرف 1300 دينار لكل دولار من وزارة المالية و1310دينار
دينار لكل دولار سعر بيع الدولار إلى المصارف من خلال المنصة الإلكترونية. و1320 دينار لكل دولار سعر بيع الدولار من المصارف والمؤسسات المالية غير المصرفية للمستفيد النهائي
ولم يستفاد من هذا الاجراء الا القلة من المواطنين الذين هم بحاجه حقا للعلاج خارج العراق واستثمرت شركات السياحة والفئات الطفيلية والمرابين هذا الاجراء وبعد ان شعر البنك بما يجري خفض المبلغ الا 3000 دولار ومن ثم 2000 دولار فتوقف الزخم الذي حصل وانسحبت الجهات المرابية والتي تتصيد في المياه العكرة من اجل منافع فئوية دون التفكير في مصلحة الوطن
وبقى السعر السائد في السوق السوداء هو السائد ويتراوح بين 160 نازلا بعدد بسيط لم يتجاوز الخمسة دنانير
المفترض في البنك المركزي ان ينتبه الى ان هناك الكثير من الطلبة الذين يدرسون على نفقاتهم الخاصة ويحتاجون من ذويهم الى تغطية تلك النفقات كما ان البعض هاجر الى بلدان اخرى بسبب الظروف القاهرة التي فرضت عليه ترك البلاد ويحتاج المعونه من اقربائه او ذويه كما هناك من يحتاج الى ادوية وعلاجات غير متوفره في البلاد ويضطر الى طلبها من الخارج كما وهناك سلع وبضائع يحتاجها البعض من المواطنين غير متوفره في البلاد ولا يخفى على المسؤولين ان هذه المجاميع وغيرها بالكاد توفر ما مطلوب منها وليس من الانصاف والمرؤة ان تشتري الدولار من السوق السوداء بفرق كبير لايقل عن 25 دينار للدولار الواحد ولو افترضنا ان هذا الشخص يروم تحويل مبلغ 500 دولار فعليه ان يشتري 500 دولار بسعر 1560 دينار للدولار الواحد والمطلوب منه ان يدفع 780 الف دينار عراقي بينما السعر الرسمي يكلف هذا المبلغ 660 الف دينار ما يعني عليه ان يدفع 120 الف دينار زيادة للمرابين .......
علما ان شركات التحويل متوقفه عن تحويل الاموال عدا بعض البنوك مثل الطيف الاسلامي والتي تدعي انها لا تتعامل مع المواطنين الا عبرالحجز الالكتروني والحقيقة ان هذه المنصة عاطلة ولا استجابة لمن يحاول الحجز
نأمل العلاج اللازم لمثل هذه الحالات وتحديد سقف اعلى مناسب لمثل هذه الحالات التي لا تمارس من خلالها تهريب العملة او غسيلها وليس من الانصاف دعم الاغنياء والضرر بالفقراء



#خالد_العاني (هاشتاغ)       Khalid_Alani#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب الفلسطيني نهاد ابو غوش حول تداعايات العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وموقف اليسار، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتب الفلسطيني ناجح شاهين حول ارهاب الدولة الاسرائيلية والاوضاع في غزة قبل وبعد 7 اكتوبر، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدولار ولعبة القط والفار في العراق
- الدستور العراقي
- الدولار والدينار والدينار العربي ورفع قيمة الدينار العراق بخ ...
- قفشات من هنا وهناك
- محكمة الشعب لمحاكمة لصوص المال العام وووو
- ثلاث رسائل من خليجي 25 الى من يهمه الامر
- خليجي 25 وعقد الفرس التي لا تنتهي
- التجارة القذرة
- من قلة الخيل شدوا على الكلاب سروج
- انتفاضة الشباب والطلاب في ايران وبداية النهاية لنظام الملالي
- احقاد تاريخية وجمهورية اسلامية
- اغلقوا نافذة التهريب والتخريب مزاد العملة
- جمهورية ايران الشر - تفكيك الخيوط المتشابكة
- لا تسخروا من حسنه ملص فهي اشرف من ............
- فذكر عسى ان تنفع الذكرى ........ الفاشلون والفاسدون والمفسدي ...
- فانتزيا الرؤساء الامريكان
- اللي استحوا ماتوا
- الحل للعقد المزمنة في عراقنا
- العراق وتركيا وايران والكورد وماوراء الاكمة ما وراها
- متى سيكف البعض الطعن بثورة 14 تموز- 1958 المجيدة


المزيد.....




- أردوغان يعتبر نتانياهو -مجرم حرب- وينتقد دعم الغرب -غير المش ...
- غزة : إلى أي مدى يمكن لإسرائيل أن تتجاهل حلفاءها؟
- استئناف محاكمة نتنياهو بتهمة الفساد تزامنا مع الحرب في غزة
- بوتين: روسيا وتركيا مصممتان على تطوير العلاقات الثنائية
- لابيد: نتنياهو يتحمل مسؤولية الفشل وعليه الرحيل
- رئيس الإمارات وملك المغرب يوقعان -إعلانا نحو شراكة مبتكرة ور ...
- الولايات المتحدة تطلب من إسرائيل السماح بإدخال مزيد من الوقو ...
- النيجر تنهي الشراكات الأمنية والدفاعية مع الاتحاد الأوروبي
- هل هجمات الحوثيين وقصف القواعد الأمريكية تتم بدعم إيراني؟
- رئيسي يدعو لتشكيل ائتلاف دولي لحماية الفلسطينيين


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - خالد العاني - اعدل في قرارتك ايها البنك المركزي العراقي