أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - احمد الحمد المندلاوي - قصائد هاربة الى عالم الأوحال / 1001














المزيد.....

قصائد هاربة الى عالم الأوحال / 1001


احمد الحمد المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 7501 - 2023 / 1 / 24 - 09:18
المحور: كتابات ساخرة
    


فِي بلـدِ الجبابرَةْ ..
حتى الدُّيوكُ حائرَةْ
قدْ قيلَ :
فِي صياحِـها ..مؤامرَةْ
تدعُـو الى التَّظاهرَةْ
ضدَّ الرَّئيسِ المقتَدرْ،
والمُنجزاتِ الباهرَةْ
فاختارتِ المغادرَةْ
للدّولِ المجـاورَةْ
خوفاً من التَّنكيلِ ... والمحاصرَةْ
رغماً على الأهوالِ.. والمخاطرَةْ
وصَفقةِ المغامرَةْ
سيراً على الأقدامِ،
أو فِي الباخرَةْ
إنْ لمْ تجدْ سيارةً، أو قاطرَةْ
أمّـا ركوبُ الطّائرَةْ
قَدْ مُنِعَ فِي دولةِ الأباطرَةْ
وقد دَعَتْ ....
رغمَ الظّروفِ القاهرَةْ
خصومَها دوماً الى المناظرَةْ
لكنَّها لـمْ تلقَ اُذناً حاضرَةْ
ولا عيوناً ناظرَةْ
يـا للأسَفْ
وكلُّ شيءٍ إختلَفْ
أين السّلَف ؟؟
فوق رُبـانا العامرَةْ
قيلَ لـَها:
كلُّ الدّيوكِ فِي البلادِ ..
ثائـرَةْ
سكينةٌ فِي الخاصرَةْ
مصيرُها الإعدامُ ،أو في الحافرَةْ
لـذا الدُّيوكُ حائرَةْ
فِي دولةِ الأبـاطرَةْ
*****
# من قصائد حقوق الانسان كتبت في المهجر /2002م
– 23/1/2023م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



#احمد_الحمد_المندلاوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أُسكت (ولك) يا ولد..
- ماء الفرات على كفيه ...
- من مثقفينا الأوائل في مندلي ..
- قصة عصام و قوة الأجسام
- كرادة يا أميرتي الجميلة..
- حاكم و دخيلم شمال
- استاذ شيرين كوفتارم..
- دثار المدايا ..
- أين فلشت العريقة ؟؟
- لمحات اجتماعية سريعة ..
- الوجيه كاكي نورالي
- الجوهر من الجوهر..
- أضواء / قسم 177
- أضواء/ قسم 166
- أضواء / قسم 155
- أضواء /قسم 133
- أضواء / قسم 122
- نبذة عمّا ورد عن ملا نامدار
- أضواء /قسم 111
- راسلني على حي التنك


المزيد.....




- 5 أفلام عالمية حاولت محاكاة الكوارث الطبيعية سينمائيا
- الفنان المصري محمد صبحي يوجه دعوة عبر RT للتبرع لصالح سوريا. ...
- سلمان رشدي يصدر روايته الجديدة -مدينة النصر- بعد 6 أشهر من ت ...
- ملتقى القاهرة الدولي السابع للتراث الثقافي
- -سيلفي الحرب-.. فيلم وثائقي عن التغطية التلفزيونية للحرب في ...
- -لا داعي لإرسال دبابات-.. كاريكاتير شارلي إبدو يسخر من زلزال ...
- ديزني تحذف حلقة من -سيمبسونز- تتطرق للعمل القسري في الصين
- مصر.. الفنانة علا غانم تستغيث بعقيلة الرئيس المصري وتبكي على ...
- فوز المغربي أنيس الرافعي بجائزة الملتقى للقصة القصيرة العربي ...
- بحيرة البايكال الروسية تحتضن مهرجان التماثيل الجليدية


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - احمد الحمد المندلاوي - قصائد هاربة الى عالم الأوحال / 1001