أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - نواقص في الحدود والتشريع القرآني













المزيد.....

نواقص في الحدود والتشريع القرآني


صباح ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 7500 - 2023 / 1 / 23 - 09:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


1 - في سورة الفاتحة اتهام مبطن لفئة من الناس انهم من المغضوب عليهم، واتهام آخرين انهم من الضالين، لم يوضح الكتاب المبين من هم اولئك المغضوب عليهم ولم يشخص من هم الضالين، وترك الأمر مجهولا وساحة مفتوحة للمرقعين والمفسرين الذين يستخدمون مشاعرهم الخاصة وحقدهم تجاه الآخرين من اصحاب الأديان السماوية واهل الكتاب المقدس الذي فيه هدى ونور، ولا يستخدمون عقولهم لتشخيص ما يريدونه هم ويحددون من هم المغضوب عليهم ومن هم الضالين حسب الحقد والكراهية التي يخزنوها في قلوبهم . وهذا احد نقائص الكتاب المبين .
2 – حد الزنى : " الزاني والزانية اجلدوهم مائة جلدة " لم تحدد شريعة القرآن من هو الزاني و الزانية ، هل هو سيد متزوج ، اعزب ، ام سيدة متزوجة ام فتاة عازبة ؟ فكيف يتم الحكم بالجلد بغير تحديد لمواصفات الزاني والزانية ؟ هل الكل طبقات المجتمع ينالون نفس العقوبة ؟
3 – " الشيخ والشيخ إذا زنيا فأرجموهما البتة " … لماذا خصص القرآن الشيخ والشيخة ولم يوضح ذلك في تشريع حد الزنى بالفقرة اعلاه ؟
لماذا الزنى هناك عقوبته مائة جلدة ، بينما هنا العقوبة الرجم حتى الموت والفعل واحد ؟
هذا تشريع غامض كيف يكون الجلد ؟ ومن الذي يقوم بالجلد ، شاب قوي، رجل كبير السن، وباي وسيلة يتم الجلد بحزام جلدي، ام بسعف النخل، او بشئ آخر ؟ من يحكم على إنسان بعقوبة قاسية عليه ان يشخص ويشرح ضروف تلك العقوبة وطريقة تنفيذها بدقة .
4 – قطع يد السارق " اوصى القرآن بقطع يد السارق دون ان يوضح لأي عمل تـُقطع اليد؟ هل تقطع لسرقة شئ ثمين ام تافه، من يسرق جزرة او كيلو طماطة بسبب الجوع والحاجة، هل يحكم بقطع اليد كما لو سرق الاف الدنانير او مجوهرات ؟ بهذه العقوبة سيتحول المجتمع الى مجموعة اناس مشوهين مبتوري الأيدي فيه معاقين وعاهات، لا يمكن اصلاح نتائج هذه العقوبة حتى موت صاحبها. وتصاحبه العاهة والعجز طول حياته . فهل هكذا يتم اصلاح المجتمع بتحويل افراده الى عجزة و مشوهين ؟
5 – حد الحرابة : يحكم من يفسد بالأرض بحد الحرابة : ويشتمل وقطع الرقاب والقتل ، العجوز ام قرفة تم شق جسدها الى نصفين بأمر محمد نبي (الرحمة) بعد ربط ساقيها بين جملين واطلقا بإتجاهين متعاكسين . لأنها هجت محمد بقصيدة تنتقده فيها. فهل هذا افساد في الأرض من يقول رأيه بقصيدة يعاقب بالموت بطريقة بشعة وهي امراءة عجوز عمرها يفوق المائة سنة ؟
6 – شريعة الإسلام تحاول محاربة الزنى والسرقة والفاحشة لإصلاح المجتمع، لكن كل هذه الذنوب لازالت مستمرة منذ نشوء الإسلام و الى اليوم ولم تستطع حدود القرآن وشريعته من ايقافها، ولم تردعها شريعة الإسلام رغم قساوتها وبشاعتها . و حدود وقوانين هذه الشريعة الإسلامية رفضتها مواثيق حقوق الإنسان وقوانين الامم المتحدة والمتحضرة، ولهذا الغيت من قوانين المحاكم في العالم كافة حتى في الدول الإسلامية . لعدم صلاحيتها للزمن الحالي . فكيف يشرعها الرحمان الرحيم ؟
7 – شرع القرآن فرض الجزية على اهل الكتاب في بلادهم التي إحتلها الغزاة المسلمون . بموجب تعليمات وحي القرآن . لكن قوانين الامم المتحدة والقوانين الوضعية الأكثر عدلا وإنصافا من إله القرآن ، الغت فرض الجزية على اهل الكتاب الخاضعين للدول الإسلامية وهم مواطنون في بلادهم . وتم تطبيق المنع في كل الدول الإسلامية بعد عام 1948، فهل يعتبر ما جاء بالقرآن صالح لكل زمان ومكان كما يدعي الإسلاميون ؟
8 – قانون الشورى : الذي فرضه القرآن للتحكيم واختيار القائد والحاكم والخليفة ، هو كذبة إسلامية لم يتم تنفيذه في اي عصر من عصور الإسلام ابتداء من تنصيب اول خليفة بعد موت النبي والى اليوم فهل القرآن صالح لكل زمام و مكان والمسلمون انفسهم لا يطبقون تعاليم القرآن . هل تحكم دول العالم الإسلامي بالشورى ام بقوانين الديمقراطية الحديثة ؟
9 – من اقوال نبي الرحمة : اسلم تسلم - امرت ان اقاتل الناس - جعل رزقي تحت ضل رمحي - جئتكم بالذبح … فهل هذه الكلمات تليق بنبي الرحمة واشرف الأنبياء ام بقاتل يمتهن القتل والذبح ؟
10 – قال نبي الإسلام في المراءة : المراءة ناقصة عقل ودين - تقطع المرأءة الصلاة – معظم اهل النار هم من النساء – فهل هذا تكريم للمراءة ام تحقيرها ؟
11 – اوصى نبي الإسلام ان اخرجوا المشركين واليهود من جزيرة العرب ! فهل مثل هذه الوصية من نبي بطرد اهل الكتاب من ديارهم التي عاشوا فيها الاف السنين، هي من أعمال النبوة والرحمة والعدل والمساواة التي نادى بها ؟
12 – انا اعطيناك الكوثر : لم يتفق اجماع المفسرين والعلماء والفقهاء على تفسير واحد لمعنى الكوثر الذي اعطي لمحمد ! فهل يعتبر الكتاب الذي جاء بمثل هذه العبارات الغامضة كتابا مبينا واضحا للناس ؟ وهل يحتاج الكتاب المبين لمئات من المفسرين الذين لا يتفقون على تفسير واحد لتفسير وتوضيح معاني هذا الكتاب المبين ؟ فهل نصدق انه مبين وفيه الاف الأخطاء والتناقضات والغموض ؟
13 – لم يتفق المسلمون على تنصيب خليفة للنبي بعد موته، وكذلك استمر الحال بعد اغتيال الخلفاء الراشدين الأربعة ففي كل مرة يتم الصراع والنزاع على منصب الخليفة بين القبائل . وبين المهاجرين والأنصار . ابو بكر الصديق مات مسموما بعد حروب الردة، عمر بن الخطاب قتل طعنا بالسيف، عثمان بن عفان تم قتله من قبل عصبة شارك معهم محمد ابن ابي بكر الصديق. واخيرا قتل الخليفة الرابع علي بن ابي طالب بضربة سيف على رأسه فكسر جمجمته ونزل السيف الى المخ . فمات بعد يوم واحد . فهل هكذا يتم احترام خلفاء النبي وتدوم دولة الإسلام ؟
14 – اخرج الإمام أحمد في مسنده عن عتي : سمعت رسول الله يقول ::" من تعزى بعزاء الجاهلية، فأعضوه، ولا تكنوا . وفي رواية:اخرى : " إذا الرجل تعزى بعزاء الجاهلية، فأعضوه بهن أبيه، ولا تكنوا ." والحديث صححه ابن حبان، والألباني.
فهل هذه هي الفاظ نبي الرحمة ومن جاء بمكارم الأخلاق ؟



#صباح_ابراهيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اخطاء القرآن في سورة مريم
- نظريات حول اصل القرآن
- بدعة التقليد الشيعي وعبادة المرجع
- سبب الاختلافات في قراءات القرآن
- لا تحتقر أمة لا تعرف اخلاقها وطباعها
- العراق وطن يحتضر
- الإسلام والنقد الديني
- تأثير القمر على الأرض
- معاني اسماء الأشهر الرومانية
- فيزياء أنيشتاين و النظرية النسبية
- الدجالون و الإعجاز العلمي للقرآن
- مصير كوكب الأرض والشمس فيزيائيا
- الغاز محيّرة في كوكب الأرض
- افكار ستيفن هوكينج حول خلق الكون
- الصدام المسلح بين روسيا واوكرانيا
- ما الجديد الذي جاء به القرآن ؟
- كتاب البخاري ومخالفته للقرآن
- حوار بين ملحد و مؤمن .
- تحليل ونقد للقرآن
- الله والأرض والحياة


المزيد.....




- انجازات الثورة الاسلامية في الذكرى الـ44- الجزء الاول
- انجازات الثورة الاسلامية في الذكرى الـ44- الجزء الثاني
- قائد الجيش الايراني: الثورة الإسلامية اليوم تواجه عداء القوى ...
- وزير أوقاف سوريا يبحث مع شيخ الأزهر في القاهرة تعاون المؤسست ...
- المعماري المصري عبد الواحد الوكيل: المساجد هي روح العمارة ال ...
- الاحتلال يرفض طلب الأردن بشأن المسجد الاقصى
- الثورة الإسلامية والنهضة الصناعية
- مظاهرات إيران: خامنئي يصدر عفوا عن -عشرات آلاف- السجناء عشية ...
- عاجل | المرشد الأعلى الإيراني يعفو عن عشرات آلاف المتهمين وا ...
- بمناسبة الذكرى الـ 44 لانتصار الثورة الإسلامية وأعياد شهر رج ...


المزيد.....

- تكوين وبنية الحقل الديني حسب بيير بورديو / زهير الخويلدي
- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - نواقص في الحدود والتشريع القرآني