أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - صباح ابراهيم - مصير كوكب الأرض والشمس فيزيائيا














المزيد.....

مصير كوكب الأرض والشمس فيزيائيا


صباح ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 7260 - 2022 / 5 / 26 - 16:20
المحور: الطب , والعلوم
    


يخمن العلماء بعد حسابات فيزيائية و جيولوجية احتمالات حدوث كارثة فضائية تدمر الارض . فبعد مليارات السنين من الآن ستودع كوكب الأرض آخر يوم حسن يمر عليها، و بعده سوف تتأثر بالتغييرات التي ستحدث على الشمس نتيجة قرب انتهاء عمرها ونفاذ وقودها من غاز الهيدروجين المتحول الى هيليوم ونفاذ طاقتها تدريجيا . ستتمدد الشمس ببطء وتصبح أكبر من حجمها وتصل حرارتها المرتفعة الى سطح الأرض، فتصبح شديدة الحر حتى قطبيها، وستذوب ثلوج القطبين الشمالي والجنوبي، وتغمر المياه شواطئ المدن الساحلية اولا بفيضانات مدمرة ثم تمتد صعودا الى المدن البعيدة عن السواحل. الحرارة العالية على سطح الأرض ستبخر مياه البحار والمحيطات محررة كميات هائلة من السحب والغيوم الكثيفة التي ستحجب عن الأرض ضوء الشمس مؤخرة النهاية الكارثية للأرض قليلا . لكن التطور الشمسي لا يرحم ، ففي نهاية المطاف سوف تغلي مياه المحيطات والبحار بفعل ارتفاع الحرارة الشديدة وتتحول المياه الى بخار ماء وغيوم ، وتحل بكوكب الأرض كارثة رهيبة ذات ابعاد لا يمكن تصورها.
هذا ما تحدثت به الكتب الدينية كالكتاب المقدس و القرآن والتي سميت بنهاية الزمان.
واخبر بذلك سكان حضارة الأزتك والمايا في نقوشهم وآثارهم التي تركوها على جدران المعابد . حيث ورد في تلك الكتب والآثار" أن الشمس سوف تسقط وتتهاوى النجوم من السماوات" .
انْ تقدم البشر تكنلوجيا وعلميا وحضاريا في ذلك الزمان في علوم ارتياد الفضاء وصناعة الصواريخ الكبيرة ، وتمكنوا من الوصول الى كوكب آخر صالح للحياة . وقد يكون كوكب المريخ ألأكثر أحتمالا لأرتياده واختياره بديل للارض، ربما سوف يستمر الجنس البشري في الوجود قبل فناء الأرض . وسؤف يؤسس الإنسان حضارات جديدة على ذلك الكوكب باستخدام تكنلوجيا متقدمة تجعل الحياة قابلة للإستمرار على سطح الكوكب البعيد عن تاثير موت الشمس وفنائها البطيئ.
سيحدث داخل الشمس إعادةة لإستخدام الرماد النجمي كوقود ضمن حدود معينة فقط . وفي النهاية سوف يأتي الوقت الذي يصبح فيه القسم الداخلي من الشمس مكونا كله من الكربون والأوكسجين، عند ذاك لا يمكن حدوث التفاعلات النووية في درجات الحرارة والضغوط السائدة . وبعد أن يستهلك الهيليوم المركزي كله سوف يستمر القسم الداخلي للشمس في انهياره المؤجل. وسترتفع درجات الحرارة ايضا مطلقة الدورة الأخيرة من التفاعلات النووية، وممدة جو الشمس قليلا . وفي الرمق الآخير سوف تنبض الشمس ببطء بتمدد وتقلص بمعدل مرة واحدة كل بضعة الاف سنة ، وفي النهاية سوف تلفظ جوها الى الفضاء الخارجي في قذيفة غازية واحدة أو أكثر .
أما القسم الداخلي الحار المكشوف، فسوف يغمر القذيفة بالضوء الفوق بنفسجي محدثا شعشعة فاتنة من اللونين الأحمر والأزرق تمتد الى ما وراء كوكب بلوتو . وربما ستفقد الشمس نصف كتلتها بهذا الشكل . وسيمتلئ النظام الشمسي عندئذ بإشعاع مخيف هو شبح الشمس المهاجرة الى خارجها .
إن بقايا الشمس وذلك اللب المكشوف منها سيصبح في البداية نجما حارا صغيرا، يغلفه السديم الكوكبي ، يبرد بتأثير الفضاء المحيط به، وينكمش لب الشمس بكثافة لا مثيل لها . ويصبح ثقل مادة الشمس بوزن طن لكل ملعقة شاي . وبعد مليارات السنين من ذلك الوقت ستصبح الشمس قزما أبيض متفسخا ككل تلك النقاط الضوئية التي نراها في مراكز الغيوم السديمية الكوكبية. تبرد حرارة سطحه العالية حتى يبلغ وضعه الأخير ويتحول قزما ميتا أسود قاتم . ما سيحدث بعد ذلك، فعلمه عند الله خالق الكون .
ان ما يخمنه العلماء من تطورات مستقبلية للشمس والأرض بني على حسابات فلكية وفيزيائية، لكن علم الغيب هو من اختصاص الله وحده لما سيحدث بعد مليارات السنين وخالق الكون هو من يحدد مصيره. والكتب المقدسة اخبرت بحدوث نهاية الزمان وحلول يوم الحساب بعد فناء الأرض والبشر .



#صباح_ابراهيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الغاز محيّرة في كوكب الأرض
- افكار ستيفن هوكينج حول خلق الكون
- الصدام المسلح بين روسيا واوكرانيا
- ما الجديد الذي جاء به القرآن ؟
- كتاب البخاري ومخالفته للقرآن
- حوار بين ملحد و مؤمن .
- تحليل ونقد للقرآن
- الله والأرض والحياة
- رحلة مع الخيال
- هل الإسلام دين رحمة ؟
- الحياة والكون والعلم
- تاريخ اليهود والفلسطينيين
- نبذة عن حياة محمد
- اخطاء القرآن ج 2
- خطيب المسجد الأقصى يرفض آية قرآنية
- من هم المغضوب عليهم والضالين في القرآن ؟
- القتال في القرآن
- الأمير محمد بن سلمان و أحاديث الآحاد
- قصة سليمان في التوراة والقرآن
- من التاريخ الإسلامي


المزيد.....




- مستشار لرئيس الوزراء العراقي: بغداد تسعى لإبرام اتفاقية شامل ...
- طريقة عمل عصير الخروب الطبيعي في المنزل أفضل من الجاهز صحي و ...
- أردوغان يبحث في بغداد قضايا الأمن والمياه والطاقة
- “قناة بطوط أخر شقاوة” استقبل الآن تردد قناة بطوط الجديد 2024 ...
- سلم رواتب مهندس الشبكات في السعودية 2024.. من أهم المهن وأكث ...
- هل يمكن لفيزياء الكم أن تقضي على الشيخوخة وأمراض السرطان؟ ...
- سقوط جسم من الفضاء على منزل في فلوريدا.. خبير يشرح لـCNN سبب ...
- أستاذ علم الحشرات يوضح أسباب ظهور الذباب الصحراوي خلال رياح ...
- أستاذة كبد: الأطفال معرضين للإصابة بالكبد الدهنى بسبب المشرو ...
- مش بس فقدان الأمان.. أضرار نفسية للجفاف العاطفى وعدم الاحتضا ...


المزيد.....

- المركبة الفضائية العسكرية الأمريكية السرية X-37B / أحزاب اليسار و الشيوعية في الهند
- ‫-;-السيطرة على مرض السكري: يمكنك أن تعيش حياة نشطة وط ... / هيثم الفقى
- بعض الحقائق العلمية الحديثة / جواد بشارة
- هل يمكننا إعادة هيكلة أدمغتنا بشكل أفضل؟ / مصعب قاسم عزاوي
- المادة البيضاء والمرض / عاهد جمعة الخطيب
- بروتينات الصدمة الحرارية: التاريخ والاكتشافات والآثار المترت ... / عاهد جمعة الخطيب
- المادة البيضاء والمرض: هل للدماغ دور في بدء المرض / عاهد جمعة الخطيب
- الادوار الفزيولوجية والجزيئية لمستقبلات الاستروجين / عاهد جمعة الخطيب
- دور المايكروبات في المناعة الذاتية / عاهد جمعة الخطيب
- الماركسية وأزمة البيولوجيا المُعاصرة / مالك ابوعليا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - صباح ابراهيم - مصير كوكب الأرض والشمس فيزيائيا