أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - الإسلام والنقد الديني














المزيد.....

الإسلام والنقد الديني


صباح ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 7275 - 2022 / 6 / 10 - 17:27
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لماذا يسئ الإسلام والمسلمون للأديان الآخرى ولا يقبلون ان ينتقد احدهم الإسلام ونبيه ؟
لقد اثار المسلمون حكومات اسلاموية واخوانية وشيوخ ومواقع الكترونية الضجة واقاموا الدنيا ولم يقعدوها اذا ما انتقد احدهم الإسلام ونبيه وتاريخه وقرآنه . النقد للدين لا يعني سبه او شتمه حتى يغضب المسلمون ويصرخوا بأعلى اصواتهم استنكارا وشجبا ، اقرأوا قرآنكم ستجدون فيه عشرات الإهانات وآيات التكفير واللعن والمسبات فيه ضمن آيات يقال انها من كلام الله موجهة الى اهل الكتاب من اليهود والمسيحيين ومن لا يؤمن بالإسلام دينا ولا بالقرآن كتابا مقدسا ولا يؤمن بمحمد نبيا مرسلا من عند الله . عدم الإعتراف بالإسلام دينا لا يات من فراغ او حقد، بل له اسباب و دلائل وبراهين على عدم مصداقية الآخرين ان دينا من الله يدعو للقتل والتحريض على قطع الرقاب والأطراف ودين يشجع على الغزو والسبي واغتصاب النساء السبايا و بيع النساء والأطفال والعبيد بالأسواق كالنعاج . من لم يعش زمن محمد و لم ير ما ارتكبه هو وانصاره باسم الدين من جرائم ، قد شاهدها على حقيقتها تماما بأعمال جرائم عصابات داعش الإسلامية التي يقطر الدم من شعاراتها وراياتها السوداء . جرائم داعش هي صورة حقيقية لإسلام محمد ومن خلفه من الصعاليك لأنهم يطبقون شريعته و سنته وسلوكه كما جاء بها تماما .
مؤخرا صرحت محامية هندية عضوة بحزب بهاتيا جناتا الهندوسي الحاكم، السيدة نوبور شارما في مناضرة لها مع مسلمين أن في تفسيرها الإنساني : (أن زواج محمد وهو بعمر 56 عاما من طفلة صغيرة بعمر تسع سنوات ليس زواجا اجتماعيا، بل هو اغتصاب جنسي) . وايدها زميل لها في حزبها . قام على اثرها المسلمون وحكومة قطر الإخوانية والكويت و شيخ الأزهر وشيوخ آخرون و قنوات تلفزة اسلامية بحملة مكثفة للتنديد والإستنكار وشجب هذا التصريح للمحامية الهندية وزميلها .
المثقفون في العالم يندهشون لهذا التصرف، إن النقاد الهنود او غيرهم لم يقولوا سوى ما قرأوه في كتب التراث الإسلامي وصحيح البخاري وصحيح مسلم وكتب عديدة اخرى، وكلها تتكلم عما تحدثت به عائشة نفسها، و كيف تزوجها محمد وهي بعمر تسع سنوات عندما كانت طفلة صغيرة تلعب بالأرجوحة وبيدها دميتها ، فأخذتها ام رومان (امها) الى بعض النسوة في الدار واصلحوا من شأنها ورتبوها ثم اجلستها امها في حضن رسول إلإسلام لينكحها وتصرخ الطفلة يا وجعاه .
كانت تقول ان شكل الرسول يرعبني . وهذا كله مكتوب في كتب البخاري وشلته . فلماذا يغضب المسلمون إن ذكر هذه الأمور الغير مسلمين وانتقدوها لأنها خارج سياق العقل والمنطق والعرف الإجتماعي المقبول . ان كان المسلمون يشعرون بالخجل من سلوك نبيهم فليحرقوا كتبهم التي تشنع به . ولا يثوروا على من يقراها ويعيد ذكرها بالنقد .الأفضل للمسلمين اتلاف هذه الكتب التي هي من تسئ للنبي قبل غيرها، و تعلم اجيالنا سلوك النبي في النكاح والطواف على نسائه جميعا ينكحهن بليلة واحدة وبغسل واحد، ويطلب من اي امراءة مؤمنة ان تهب نفسها له ليستنكحها خالصة له من دون المؤمنين .
اليس كل هذا مكتوب في القرآن وسنة النبي واحاديثه ؟ الا تدرّسون هذه الكتب في المدارس والمعاهد الدينية وتطبعون هذه الكتب بالالاف وتوزعوها في المساجد والمكتبات لغسل الأدمغة ؟
فلماذا تثورون ايها المسلمون إن اشار احدهم ان تلك التصرفات تدل على شهوانية مطلقة وعدم تحكم بالغريزة الجنسية لنبي في مرحلة الكهولة .
حكومة قطر التي احتجت على تصريحات المحامية الهندية ان تصرفات الرسول محمد بنكاح عائشة هو اغتصاب وليس زواج . طالبت الحكومية الهندية بالإعتذار الرسمي ، هي نفسها التي ترعى موقع اسلام ويب الإلكتروني الذي جاء به الفتوى رقم 50065 التي تجيب عن حكم من يسب ويشتم الديانات الأخرى والديانة المسيحية . يرد الموقع القطري (اسلام ويب ) بهذا الجواب :
( لا مانع من سب الديانات الوثنية كالهندوسية والبوذية ) ... اسلام ويب
وما حكم سب دين النصارى ؟
جواب الفتوى القطرية : ( اذا كان سب دين عيسى ، فلا يجوز وهذا كفر. اما اذا كان القصد سب الدين الذي احدثه النصارى (المسيحية الحالية)، فلا مانع من سبه و وصف اصحابه بالشرك والكفر . ولكن اذا كان سب دين النصارى (المسيحية) يؤدي الى سب الإسلام كرد فعل منهم، يفضل تجنبه سدا للذريعة،,,,, [ حتى لا يسبوا الإسلام] !!
المسلمون وحكومة قطر وشيخ الأزهر والشيوخ يكيلون بمكيالين، حلال على المسلمين سب الأديان الأخرى، لكن يحرم على اي إنسان غير مسلم سب الإسلام ونبيه !! وإلا ....!
هرع المسلمون للمطالبة بمقاطعة المنتجات الهندية والإحتجاج على سفراء الهند والمطالبة بالإعتذار الرسمي .
اليس الأجدر بكم ان كنتم تريدون ان يحترم الآخرون اسلامكم ونبيكم ان تعاملوا الناس بالمثل ؟
هل نسيتم تكفير القرآن للمسيحيين بقوله كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة ؟ هل نسيتم ان القرآن قال عن اليهود انهم كالحمار يحمل اسفارا . وانهم من المغضوب عليهم و النصارى من الضالين ؟
هل حلال عليكم السب واللعن والتكفير على كل شعوب العالم الغير مسلمة في قرآنكم واحاديث نبيكم و في كتبكم وعلى السنة شيوخكم، وحرام على من ينتقد مخازيكم المسجلة في تراثكم ؟



#صباح_ابراهيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تأثير القمر على الأرض
- معاني اسماء الأشهر الرومانية
- فيزياء أنيشتاين و النظرية النسبية
- الدجالون و الإعجاز العلمي للقرآن
- مصير كوكب الأرض والشمس فيزيائيا
- الغاز محيّرة في كوكب الأرض
- افكار ستيفن هوكينج حول خلق الكون
- الصدام المسلح بين روسيا واوكرانيا
- ما الجديد الذي جاء به القرآن ؟
- كتاب البخاري ومخالفته للقرآن
- حوار بين ملحد و مؤمن .
- تحليل ونقد للقرآن
- الله والأرض والحياة
- رحلة مع الخيال
- هل الإسلام دين رحمة ؟
- الحياة والكون والعلم
- تاريخ اليهود والفلسطينيين
- نبذة عن حياة محمد
- اخطاء القرآن ج 2
- خطيب المسجد الأقصى يرفض آية قرآنية


المزيد.....




- دراسة أوروبية تنصح بالاهتمام بالتعايش السلمي والحريات الديني ...
- ماكرون يدعو لاستغلال كأس العالم في نشر الروح الرياضية والتقا ...
- رئيسي : الروح التعبوية رمز النجاح وتحقيق الازدهارات
- المرشد الأعلى لإيران يأمر الميليشيات بالتعامل مع مثيري الشغب ...
- أعمال شغب واعتداءات على المراكز الاسلامية في لندن
- خطاب قائد الثورة الاسلامية ورسائله للداخل والخارج
- قائد الثورة الإسلامية: أميركا لم تلتزم بأي من تعهداتها
- تاريخ ظهور العلمانية.. -اشنقوا آخر ملك بأمعاء آخر قسّ-
- قائد الثورة الإسلامية السيد علي خامنئي: لدينا في إيران الملا ...
- قائد الثورة الإسلامية: في كل حقبة كان وجود قوات التعبئة يؤكد ...


المزيد.....

- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - الإسلام والنقد الديني