أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم خليل العلاف - داؤد سلمان الشويلي .. نجم مهم في سماء الثقافة العراقية المعاصرة















المزيد.....

داؤد سلمان الشويلي .. نجم مهم في سماء الثقافة العراقية المعاصرة


ابراهيم خليل العلاف

الحوار المتمدن-العدد: 7457 - 2022 / 12 / 9 - 13:56
المحور: الادب والفن
    


ا.د.ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس - جامعة الموصل
ومنذ زمن طويل ، وانا اقرأ له ، ومنذ ما قبل 2003 ، كان له نتاج معرفي ثر .كاتب دؤوب ، وباحث متمكن ، وناقد يمتلك ادواته بإقتدار . وقد بلغ السبعين من العمر ؛ فهو من مواليد محافظة ذي قار -الناصرية سنة 1952 ، لكنه لايزال يغذ السير ، ويحث الخطى ، وبصماته في الثقافة العراقية المعاصرة واضحة ، وبينّة . وانا كمؤرخ اقرأ نتاجاته جزءا من مسيرة الحركة الثقافية والابداعية والنقدية العراقية المعاصرة .
وكم كنت سعيدا ، وانا اتسلم كل اعماله أمس 8-12-2022 وهذا ما أتاح لي الفرصة للوقوف عند هذا الانتاج الثر الذي يشكل (مكتبة معرفية كاملة ) ، خاصة فيما يتعلق بالقصص الشعبي ، لا بل والحكايات الشعبية والخرافية والاسطورية المتداولة في بيئتنا العراقية .
الاستاذ داؤد سلمان الشويلي ، امد الله بعمره ومتعه بالبركة والعافية ، مع انه ضابط مهندس في القوة الجوية العراقية سابقا ، الا انه في وجهه الاخر قاص ، وروائي ، وشاعر، وناقد، وباحث ، وكاتب يمتلك قلما ، ويمتلك فكرا ، وهذا مما جعله رمزا مهما من رموز ثقافتنا العربية في العراق .هو أب ، ومرب كبير ، ابنته الشابة ام مصطفى توفيت قبل فترة قصيرة رحمها الله وطيب ثراها . وله من الاولاد حفظهم الله مهند وسيف وذو الفقار وبارق وصارم وصمصام .يقيم في بغداد ويتواصل مع الفكر والثقافة ، وانا احسبه نجما من نجوم الثقافة العراقية ، ورمزا من رموز المعرفة العربية في العراق .
انتاجه المعرفي - كما سبق ان قدمت - غزير ، وليس من السهولة الاحاطة به وادعو ان يكون موضوعا لأطروحة دكتوراه . لكني سأحاول الاشارة الى هذا المجهود المعرفي ولو بشكل مختصر ، وسوف اعود اليه ثانية وثالثة ان شاء الله وقبل فترة كنت مع كتابه الرائع (القصص الشعبي العربي دراسات وتحليل ) صدر عن مجلة التراث الشعبي -سلسلة كتب - بغداد2020 والكتاب يقف عن القصص الشعبي العربي ويميز بين الحكاية الشعبية والحكاية الخرافية ثم يقف عند البطل في القصص الشعبي العربي في العراق ويتناول التفكير الجمعي الشعبي العربي بإتجاه المرأة ويحلل ذلك موروفولوجيا .
وكتابه ( الخيانة العظمى ) يكرسه لدراسة اشعار التوراة وجذورها العربية القديمة .وله كتاب طريف عن (الامثال الشعبية العراقية كما تُضرب في الناصرية).ومن كتبه النقدية كتاب جميل بعنوان ( عقدة جودر والتحرر من سيطرة الام ) والكتاب دراسة تحليلية في تأثير اسطورة (جودر) في الادب).
ولقصص الف ليلة وليلة ، مكانة متميزة في اهتمام الاستاذ الشويلي ، فله كتاب نقدي متميز عنوانه (الف ليلة وليلة وسحر السردية العربية ) ، وهو مجموعة من دراساته التي قدمها حول هذه الحكايات الشعبية .ويقدم الاستاذ الشويلي دراسة نقدية ومنهج خاص في دراسة القصص الشعبي من خلال كتابه الذي تولت دار الشؤون الثقافية ببغداد طبعه واقصد كتابه ( السقوط والصعود في القصص الشعبي).
والاستاذ الشويلي قاص ، وروائي .. وبين يدي الان عند كتابة هذه السطور روايته الموسومة (الكمامة البيضاء والقفاز الازرق)2022 وهي الرواية الفائزة بالجائزة الثانية لمسابقة مانديلا للآداب 2021 ورواية (نخلة خوص سعفها كثيف)صدرت عن دار فنون للطباعة والنشر والتوزيع في القاهرة 2020 .
يقينا انني احتاج الى كثير من الصفحات ، ومزيدا من الوقت ، لكي أفي الاستاذ الشويلي حقه من الكتابة عنه ، وعن منجزه المعرفي ، لكن بإمكاني أن اقف عند بعض المحطات المهمة في مسيرته الابداعية والمعرفية والنقدية فأقول فضلا عن ما قلت : ان الاستاذ الشويلي حصل على دبلوم هندسة كهربائية، ثم حصل دبلوم عالٍ في العلوم الإسلامية. شارك في أغلب دورات مهرجان المربد الشعري، وشارك في ندوات أدبية داخل العراق في الحلة، والبصرة، والموصل، وبغداد. نشر دراساته في المجلات الأدبية العراقية والعربية ومنها : (الأقلام)، و(الموقف الثقافي)، و(آفاق عربية)، و(المورد)، و(التراث الشعبي)، و(آفاق أدبية)، و(العراق اليوم)، و(المدى)، و(الشعب) الجزائرية، و(أفكار) الأردنية، و(الهدف) البيروتية، وفي مواقع إلكترونية عديدة.
في القصة القصيرة والقصيرة جدا كتب :
- طائر العنقاء - صدرت عن دار الشؤون الثقافية العامة عام 1988.
- أحلام المغني الصغير – صدرت عن مطبعة الحسام عام 2022.
- النخيل يموت واقفا- ق.ق.ج. صدرت عن مطبعة الحسام عام 2022.
ومن نتاجه الروائي :
- أبابيل- صدرت عن دار الشؤون الثقافية العامة عام 1988.
- طريق الشمس- صدرت عن دار الشؤون الثقافية العامة عام 2001.
- أوراق المجهول – صدرت عن دار المتن ببغداد عام 2019.
- التشابيه – صدرت عن مطبعة الحسام عام 2019.
- نخلة خوص سعفها كثيف –صدرت عن دار فنون في مصر عام 2020.
- الكمامة البيضاء والقفاز الأزرق – صدر عن دار مانديلا في مقاديشو عام 2021. ومن رواياته قيد الطبع :
روايته "الهاوية" والتي فازت بالجائزة الثانية لمسابقة منف.
روايته "حكايات مدينتي الثلاث" والتي وصلت للقائمة الطويلة في مسابقة المرحومة الروائية رضوى عاشور عام 2022.
- انتهى من كتابة رواية جديدة بعنوان (أصبح المي سيان) .
- رواية (الحب في زمن النت) .
- رواية (المأساة) .
ومن نتاجاته الاخرى :
• “القصص الشعبي العراقي من خلال المنهج المورفولوجي” (دراسة)، 1986
• “طائر العنقاء”، (قصص قصيرة)، 1988
• “ألف ليلة وليلة وسحر السردية العربية” (دراسات)، 2000
• “الذئب والخراف المهضومة – دراسات في التناص الابداعي”، 2001
• “النهر يجري دائما” (نصوص ابداعية)، 2000
فضلا عن ما ذكرت بخصوص الجوائز التي حصل عليها اقول انه حصل على ما يلي من الجوائز :
• الجائزة التقديرية عن قصة “الموت حياة” في المسابقة الإبداعية لعام 1992
• الجائزة الأولى عن قصة “النهر يجري دائما” في المسابقة الإبداعية لعام 2000.
وعندما نريد تقديم احصائية بما انجزه اذكر انه انجز الاعمال التالية :
: 1 – القصص الشعبي العراقي من خلال المنهج المورفولوجي – دراسة – بغداد – دار الشؤون الثقافية العامة -1986 . 2 - ابابيل – رواية – بغداد – دار الشؤون الثقافية العامة- 1988 . 3 - طائر العنقاء – قصص قصيرة – بغداد – دار الشؤون الثقافية العامة- 1988 . 4 - طريق الشمس – رواية – بغداد – دار الشؤون الثقافية العامة -2001 . 5 - الف ليلة وليلة وسحر السردية العربية – دراسات – اتحاد الكتاب العرب – دمشق – 2000 . 6 - الذئب والخراف المهضومة – دراسات في التناص الابداعي – بغداد – دار الشؤون الثقافية العامة- 2001. 7 - النهر يجري دائما ً – نصوص ابداعية فائزة في المسابقة الابداعية لوزارة الثقافة لعام 2000 – مع مجموعة من الادباء - بغداد – دار الشؤون الثقافية العامة –2000.
ومما علمته ان لديه مخطوطات جاهزة للنشر منها :
قراءات في القصيدة العربية القديمة – - رشيد مجيد ... انسانا وشاعرا - - اشكاليات الخطاب النقدي الأدبي العربي المعاصر- قصة يوسف بين النص الاسطوري والنص الديني - المرآة المقعرة - قراءة في ثلاثية عبد الرحمن مجيد الربيعي - اوراق من مفكرة رجل مهموم – مجموعة قصص قصيرة - التصحيح والتجديد في الفكر الاسلامي - الفكر الاجتهادي الشيعي نموذجا .
الاستاذ الشويلي ، عضو في اتحادات ادبية منها : الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب . الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق . عضو مؤسس لفرع الاتحاد في محافظة ذي قار- وعضو هيئة ادارية . /عضو جمعية الشعراء الشعبين فرع ذي قار
. شارك في ندوات ادبية داخل المحافظة وخارجها ( في الحلة والبصرة والموصل وبغداد ) .
من الطريف انه كتب عن نتاجاته الادبية والنقدية والفكرية فقال :" أنا أكتب في فنون أدبية عديدة ، لأن ذائقتي الكتابية لا يستوعبها نوع أدبي واحد أو نوعين، هكذا فكرت، ربما جاء ذلك من خلال تربيتي القرائية ؛ إذ كنت أقرأ منذ فترة الدراسة الابتدائية كل ما يقع بيدي من مكتوب، وأوّل هذا المكتوب هو (القراءة الخلدونية) إذ رسمتُ جميع الصور التي فيها والتي رسمتها ريشة الفنان التشكيلي العراقي شوكت سليمان (1899 - 1986) على أوراق دفاتري، وقمت بتقليد خطوطها بالكاربون، ولونتها، وألصقت الورقة على جدار غرفتنا الوحيدة" .ويضيف :"ثم قرأت أوّل مجلة للأطفال بيعت لنا في المدرسة، وأذكر طريفة مرت بي اذ امتنعت عن شراء المجلة فأصر مدير المدرسة الشرقية المرحوم المربي الفاضل عبد الوهاب البدري على أن أشتريها لأن والدي، وهو ابن خال والده، مقاولا، فاشتريتها. وفي الصف الرابع استلمت أمانة مكتبة المدرسة لأنني الوحيد الذي استلمت منها قصة للأطفال، وقمت بتلخيصها، وتسليمها لمعلم العربية، وأخذت درجة كاملة في الانشاء أما بقية التلاميذ فلم يفعلوا ذلك فسلمني المعلم أمانة المكتبة. وأيضا عندما وجدت قدماي طريق (مكتبة الناصرية العامة) كنت أستعير أي كتاب منها، كالكتب الأدبية، والفنية، والعلمية، والتاريخية، والكتب التي تتحدث عن الديانات. وهناك طريفة وقعت لي هي ان أمين المكتبة المرحوم الاستاذ القاص صبري حامد أوصى مسؤول الاستعارة أن لا يعيرني كتابا إلا بعد أن يرى وثيقة نجاحي من بكالوريا المتوسطة.كتبتُ أوّل نوع أدبي أكتب به هو الشعر العامي، وقد نشرت قصائدي في جريدة "الأماني" المحلية، وكنت في الصف الثالث المتوسط. بعدها كتبت القصة القصيرة، ونشرت أوّل قصة في الجريدة نفسها، وكانت بعنوان "زهرة بين الأشواك". بعدها توالت كتاباتي، ونشرها في جرائد ومجلات العاصمة، مثل الدراسات النقدية، والدراسات الفلكلورية، والشعر الفصيح، والرواية. بعدها كتبت مقالات ذات طابع فكري " .
ويورد احصائية بدراساته النقدية وكما يلي :
- الذئب والخراف المهضومة - دراسات في التناص الابداعي – اصدار دار الشؤون الثقافية العامة – عام 2001.
- الجنس في الرواية العراقية- دار المتن – بغداد – 2018.
- شاهد من الشعر العامي العراقي والعربي الحديث – مطبعة الحسام - 2022.
- أسئلة السرد - "أسئلة القصة القصيرة جدا" - مطبعة الحسام – 2022.
- اسطورة "جودر" العربية "دراسة في الأدب السردي العربي"– مطبعة الحسام – 2022.
ومن دراساته الفولكلورية:
- القصص الشعبي العراقي من خلال المنهج المورفولوجي – صدر ضمن الموسوعة الصغيرة عام 1986.
- ألف ليلة وليلة وسحر السردية العربية – صدر عن اتحاد الكتاب العرب – دمشق – عام 2000. طبع طبعة في بغداد عن دار الورشة، وأخرى في الشارقة عن معهد الشارقة للتراث.
- القصص الشعبي العربي – دراسات وتحليل - صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة عام 2020.
- السقوط والصعود في القصص الشعبي "نحو منهج لدراسة القصص الشعبي"- صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة عام 2022.
- تجليات الاسطورة - قصة يوسف بين النص الإسطوري والنص الديني – صدر عن دار ابن النفيس في الأردن – عام 2022.
- رؤى الاسطورة – قراءة في الأساطير – دار الورشة في بغداد – 2021.
- الأمثال الشعبية العراقية كما تضرب في الناصرية – مطبعة الحسام – ناصرية – 2021.
الدراسات الفلوكلورية المعدة للطبع:
- تقشير البيضة - تشريح القصص الشعبي.
- محفزات التلقي "نحو رؤية جديدة لاستجابة المتلقي للقصص الشعبي".
- كائنات تفكر - أنسنة الكائنات في القصص الشعبي العربي.
ومن دراساته الفنية :
- رؤى تشكيلية - قراءة في الخطاب التشكيلي العراقي والعربي "الكتاب الأول - دراسات نقدية" صدر عن مطبعة الحسام – 2021.
- رؤى تشكيلية "الكتاب الثاني - تشكيل وشعر" - صدر عن مطبعة الحسام – 2021.
وفي الجانب الفكري قدم كتابه :الخيانة العظمى - أشعار التوراة وجذورها العربية القديمة- "مقاربة نقدية جديدة بين ترجمات الربيعي والنصوص التوراتية الرسمية" – دار الرافدين للطباعة والنشر – لبنان – 2022.
واخيرا اتمنى للأخ والصديق العزيز الاستاذ داؤد سلمان الشويلي العمر المديد والبهاء والتوفيق الدائم .



#ابراهيم_خليل_العلاف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سعد الدين ابراهيم مؤسس مركز ابن خلدون في القاهرة
- الحياة الفكرية في العراق في القرن السابع الهجري الثالث عشر ا ...
- أجر حُزني من ياقته .........مجموعة شعرية جديدة للشاعرة الدكت ...
- الصراع البريطاني الفرنسي على مشروع قناة السويس 1854-1869 في ...
- مع المؤرخ العراقي الاستاذ الدكتور يوسف جرجيس جبو الطوني D Yo ...
- عبد الخالق ألركابي والكتابة الروائية لتاريخ العراق الحديث وا ...
- سجناء ومعتقلين عراقيين من زمن التعسف والاضطهاد ...........كت ...
- كارل بوبر 1902-1994 في ذكرى وفاته ال(28)
- سعدي يوسف 1934-2021 الشاعر العراقي الكبير واعماله الشعرية ال ...
- ميسر قاسم الخشاب شاعرا متفردا ، ومترجما متمكنا
- تحسين مصطفى العسكري 1892-1947 جوانب من سيرته ودوره في بناء ا ...
- رسائل السندباد .........نصوص شعرية للشاعر سعد العبيدي
- عبد الكريم فرحان بين تجربة سلطة وحصاد ثورة
- التربية والتعليم في العراق ..البواكير والمسارات والنتائج
- كرسي العراق !............مقال للمناقشة
- ماجد حامد محمد الحسيني وعتبات الظمأ
- للمرايا نبشٌ آخر .................نصوص وقصص الدكتورة وجدان ت ...
- الاحزاب السياسية العراقية والنزاع العراقي – الكويتي 1938-199 ...
- السيد نور الياسري (1834- 1953 وصناعة الفكرة الوطنية في العرا ...
- كان هناك بيت ...............رواية


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. مصرع فتاة وإصابة آخرين في إطلاق نار بحفل ...
- شاهد: الاحتفال بمهرجان موسيقى الروك أند رول في إسبانيا
- مهرجان برلين.. الجائزة الكبرى لفيلم صومالي
- السودان.. شعبية الربابة تتصاعد بين الفنانين الشباب
- كاريكاتير العدد 5363
- فهمان يرى الشيطان باستخدام الفيزياء النووية ج5
- رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق يتحدث عن زيلينسكي اليهودي الك ...
- بعد سيادة الخوف.. هل ساد النص الغاضب في الأدب العراقي؟
- بعيد ميلادها.. حبيب الفنانة نادين نسيب نجيم يفجر مفاجأة غير ...
- فعاليات مجانية بمنصة إطلاق مهرجان الإمارات الآداب


المزيد.....

- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم خليل العلاف - داؤد سلمان الشويلي .. نجم مهم في سماء الثقافة العراقية المعاصرة