أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - كاظم فنجان الحمامي - أنهار توقفت عن الجريان














المزيد.....

أنهار توقفت عن الجريان


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7455 - 2022 / 12 / 7 - 02:50
المحور: الصحافة والاعلام
    


للأقلام الحرة دورها الكبير في توعية الناس، فهي مقياس حرياتنا في التعبير عن آلامنا، وروافدنا الفكرية التي لا تنضب، إلا ان أصحاب الأقلام الحرة يتعرضون اليوم للتجفيف والتخويف بغية التخلص منهم، وبغية استبعاد الجادين منهم والمعروفين بالتزامهم بقضايا الجماهير. بينما أصبحت الساحة الإعلامية مفتوحة للقرود والمرتزقة وأصحاب الأقلام المأجورة. من دون ان يدرك السياسيون أن الأقلام الحرَّة هي التي تصنع الأمجاد والرفعة للشعوب، في حين تحطمها الأقلام الأخرى وتسير بها نحو الهاوية. .
قد يضطر بعض الاحرار لدرء المخاطر بدروع الأسماء المستعارة، وقد يواصل بعضهم الكتابة باسمائهم الصريحة خارج حدود البلاد، لكننا نشعر بالحزن
والألم عندما يغيب أحدهم تماماً عن الساحة. .
لقد أحزنني غياب صوت صديقي البصراوي الذي كان يرفدنا كل يوم بمقالاته المهنية الجريئة، وكتاباته التوعوية الزاخرة بالمعلومات، ويدهشنا بغاراته المتواصلة التي اهتزت لها عروش الفاشلين. .
قال لي انه مضطر للتوقف بسبب تدهور حالته الصحية، لكنني أشعر أنهم نجحوا في إسكاته بالضغط عليه، خصوصاً بعدما أصبح قمع الأصوات الحرة عرفاً سياسيا يندرج في إطار التضييق على حريات التعبير، وإسكات الأصوات الناقدة الناصحة، وتكميم الأفواه المعارضة، وخلق إمبراطورية الخوف والهلع. وتمويل الحملات لاسكات الاصوات الواعية، أو بتلفيق الاتهامات لهم بشكل سخيف، من هنا ندعوا لتضامن الوطنيين الأحرار في الذود عن حقوق الإنسان في العراق. .
واعلموا ان إسكات الأصوات الحرة لن تغيبها مؤامرات الفاشلين، ولن تغيبها كلابهم الالكترونية، ولن ينجحوا في تغيبب الحقيقة. ففي وقت الخداع السياسي يصبح قول الحقيقة عملاً ثوريّاً. .
إن الحقيقة محسومة، فقد يستاء منها الرعب، ويسخر منها الجهل، ويحرفها الحقد، لكنها تبقى موجودة. . .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأرض تفجر حزامها الناسف
- أطلس الحماية البحرية
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 63 )
- مقارنة هولندية مع العراق
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 62 )
- مواهب مدفونة وطاقات مهمشة
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 61 )
- تجميد العقول العراقية
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 60 )
- المتقاعدون فريسة للمعقبين
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 59 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 58 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 57 )
- أيها المصلحون رفقاً بالعراق
- عندما تكون الغلبة محسومة للضفادع
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 56 )
- لماذا اختاروا النوعيات الرديئة ؟
- الميكانيكيون في خور عبداللة
- مدراء مستهترون ومتهسترون
- أفضل ما يحلم به المستثمر


المزيد.....




- علماء: مضادات اكتئاب يمكن أن تخدر المتعة مع تخديرها الألم!
- تركيا تعدّل غواصة تابعة للجيش الباكستاني
- روسيا تطور سفنا بتقنيات جديدة لنقل الغاز المسال
- تطوير رشاش -كلاشينكوف- بناء على معطيات العملية العسكرية الخا ...
- أقمار -غونيتس- الروسية ستوفر خدمات اتصالات مميزة
- خبيرة تغذية تحذر من مخاطر الانتقال إلى نظام غذائي نباتي
- روسيا تضع برنامجا لحماية فقم بحر قزوين
- تلوث الهواء يؤثر سلبا في عمل الدماغ
- روسيا تحضر عقارا مثيلا لأغلى دواء في العالم وأرخص ثمنا
- روبوت روسي بدأ العمل بمدرسة هندية


المزيد.....

- إنتخابات الكنيست 25 / محمد السهلي
- المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام التقليدية في المجتمع. / غادة محمود عبد الحميد
- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - كاظم فنجان الحمامي - أنهار توقفت عن الجريان