أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - لماذا البعض يخاف من حرية التعبير ..!!؟؟














المزيد.....

لماذا البعض يخاف من حرية التعبير ..!!؟؟


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 7454 - 2022 / 12 / 6 - 11:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حرية التعبير تعني حرية الإنسان أن يعبر بحرية ويستطيع أن يتمتع بحرية الكتابة في الصحف والتعبير عن رأيه عن طريق التواصل الاجتماعي من خلال الانترنيت ويتمتع بحرية التظاهر والتعبير عن معاناته وحرية التجمع الجماهيري وحرية التعبير تعني للإنسان الحق أن يتكلم وينتقد السلبيات بكل حرية وجرأة وشجاعة ويضع النقاط على الحروف ويكشف جميع العيوب والتجاوزات.
إن جميع هذه المفردات يطلق عليها حرية التعبير التي هي حرية الفكر بالتعبير عن رأيه ووجهة نظره عن طريق الصحف والتظاهر والاجتماعات العامة والانترنيت وقانون الحد والتصدي لحرية التعبير القصد منه الحرمان والتصدي والمراقبة والرصد والمحاسبة والعقاب والحرمان لكل ما ذكر أعلاه.
إن الذي يخاف من حرية التعبير ويقف بالضد نحو كل من يمارس سرقة أموال الدولة وكل من يمارس عملية غسيل الأموال والفضائيون ومزوري الشهادات والمسؤول المهمل والفاشل الذي يتسلم منصب رفيع لا يتناسب مع قدراته العلمية والفكرية والعملية ومن يتسلم منصب عن طريق المحاصصة وغير جدير به وكل من يتجاوز على القانون من اللصوص وتجار المخدرات وانفلات السلاح والمتجاوزين على أملاك وحقوق الآخرين وكل عمل يتناقض مع العرف والتقاليد والعادات الاجتماعية التي ترتبط بالمصلحة العامة ويكشف المزيفين والمزورين.
إن الحكومات الديمقراطية النظيفة والنزيهة والعلمية تنسجم وترتاح وتتناغم مع حرية التعبير لأن هذه الحكومات تؤمن بالديمقراطية وحرياتها ومن ضمنها حرية التعبير وتسترشد بالأفكار والمنابر في رحاب الديمقراطية لأن الأفكار التي يطرحها حرية التعبير هي القاعدة الصحية التي تضمن حقوق الشعب والإصلاحات التي يناضل من أجلها التي تصب وتؤدي إلى تقدم وتطور الشعب نحو الحياة السعيدة والأمن والاستقرار. ولذلك إن مصلحة العراق وطن وشعب تتبلور وتتطور وتتقدم من خلال حرية التعبير.
والقوى التي تسعى لعرقلة وإفشال قانون حرية التعبير لأن الغرض من ذلك ضمان مكاسبها ومصالحها الأنانية الشخصية التي أوصلت العراق إلى ما نحن عليه الآن من آلام ومآسي وحرمان وأزمات سياسية واقتصادية واجتماعية .. كما أن حرية التعبير تعطي صورة وتوضح الرؤيا عن حجم الفساد الإداري وأقترح على رئيس الوزراء السوداني أن يشاهد ويستمع إلى أقوال المشاركين في ندوات المناهج التي تبثها الفضائيات (دجلة والشرقية نيوز والأخبارية) عن فساد أجهزة الدولة ومشاركتها لمافيات التهريب والجريمة المنظمة كتهريب النفط والمخدرات وغسيل الأموال وغيرها ولذلك نكتشف سبب لجوء بعض القوى المتعاونة في هذه العمليات أن تلجأ إلى قانون (حرية التعبير) من أجل كم الأفواه وعدم كشف الجرائم التي ترتكب بحق الدولة والشعب ولذلك المطلوب من جماهير الشعب الواعية التحرك الجماهيري وتأييد ودعم ومساندة القوى الخيرة والمخلصة للعراق وطن وشعب من أعضاء البرلمان التي تقف صامدة وبالمرصاد من أجل سن قانون (حرية التعبير) سيء الصيت .. يريد البعض قتل حرية التعبير حتى يبقى هؤلاء بدون رقيب وحسيب يراقب ويرصد أعمالهم المشينة في حرية التصرف.



#فلاح_أمين_الرهيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العراق يحتاج إلى تغيير ديمقراطي من أجل سعادة شعبه واستقراره
- قانون حرية التعبير والتظاهر السلمي حق مضمون للشعب
- لماذا الشعب يرفض المحاصصة الطائفية والتوافقية
- الإطار التنسيقي سوف يضحي بالجزء كي لا يفقد الكل في سياسته ال ...
- العراق يحتاج إلى عقول نابغة وإرادة وعزيمة مخلصة لإصلاحه
- خاطرة بتصرف
- سرقة أموال الضرائب تمت بغطاء وتواطؤ سياسيين
- العوامل التي عززت الروابط الاجتماعية للشعب العراقي
- اشكد حلو من تخدم الوطن وتروح للكلية
- إن العراق وطن وشعب يحتاج إلى إيجاد صيغة ثابتة وسليمة لإنقاذ ...
- تربويون يحذرون من انحدار التعليم في العراق إلى الهاوية
- كل عمل يصب في مصلحة العراق وطن وشعب فهو نافع
- الصقور تحلق عالياً في السماء والطيور الأخرى تحلق واطئة تخاف ...
- قصة المادة (140) في الدستور العراقي (2)
- على رئيس الحكومة الاستجابة وتوفير كل ما له علاقة بحياة الشعب ...
- الظاهرة العراقية تحتاج إلى تحالفات وطنية لإنقاذها من واقعها ...
- المحاصصة والتوافقية والمحسوبية والمنسوبية صيغة لا تصب في مصل ...
- الدولة ولجان التحقيق
- المطلوب من السوداني توضيح ما ينشر في وسائل الإعلام العراقية ...
- المتقاعدون المظلومون في العراق


المزيد.....




- تبون: الجزائر مستعدة دائما لدعم استقرار سوريا واليمن وليبيا ...
- ميلان يواصل نتائجه الكارثية بسقوط مذل على أرضه أمام ساسوولو ...
- تقرير: إطلاق نار عن طريق الخطأ قرب الحدود بين كوريا الجنوبية ...
- تفاقم متاعب صلاح وكلوب بخروج ليفربول من كأس الاتحاد الإنجليز ...
- نائب جمهوري يزيد من مخاوف الأمريكيين بشأن نشوب صراع عسكري مع ...
- حل وحدة الشرطة المتهمة بقتل أميركي أسود بعد ضربه في الولايات ...
- إردوغان: السويد ستصدم حين نوجه رسالة مختلفة بشأن انضمام فنلن ...
- اليونان.. تأسيس حزب مؤيد لروسيا بزعامة وزير الطاقة السابق
- الكهرباء السورية: فساد بـ8 مليارات ليرة وحجز احتياطي ومنع سف ...
- رئيس البرلمان التركي: الإسلاموفوبيا سياسة تبنتها بعض الدول


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - لماذا البعض يخاف من حرية التعبير ..!!؟؟