أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - سرقة أموال الضرائب تمت بغطاء وتواطؤ سياسيين














المزيد.....

سرقة أموال الضرائب تمت بغطاء وتواطؤ سياسيين


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 7448 - 2022 / 11 / 30 - 11:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس الوزراء قال إن سرقة أموال الضرائب تمت بغطاء وتواطؤ سياسيين كما تعهد بمساعدة الأشخاص الذين تجاوزوا وامتدت أيديهم على أموال الشعب من المطلوبين سوف يساعدهم أمام القضاء حسب القانون ... كما تم اطلاق سراح اللص نور زهير الذي سرق ترليون وستمائة مليار دينار بكفالة بعد تعهده بإعادة الأموال ... كما ذكر المسؤول الأمريكي عند اجتماعه مع رئيس البنك المركزي العراقي إن عملية غسل الأموال في العراق واسعة ويقوم بها سياسيون ورجال أعمال وفصائل مسلحة ولم يكشف عن الجهات السياسية والقوى التي تقوم بسرقة النفط والاستحواذ على المنافذ الحدودية وعن دور مكاتب الأحزاب السياسية في هذه الأعمال لأن من يقوم بهذه الأعمال لهم نفوذ في الدولة.
إن هذه الأعمال والتجاوزات امتدت لسنوات طويلة إلى ما بعد عام/ 2003 وربما أشخاصها يملئون جميع سجون العراق حسب ما قاله أحد أعضاء الإطار التنسيقي المفاوض للتيار الصدري وكشف ذلك السيد مقتدى الصدر عندما أصر وصمم على كشف ومحاسبة حيتان الفساد الإداري.
إن هذه الأفعال والأعمال سببت أن يصبح الاقتصاد العراقي ذا طابع ريعي حتى تصبح الأبواب مفتوحة أمام الفساد الإداري كما سببت الجوع والفقر والبطالة والأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية منذ عام/ 2003 ولحد الآن على مدى عشرون عاماً واللصوص والحرامية من حيتان الفساد الإداري يعيشون في العواصم الأوربية وغيرها في بحبوحة من النعيم والرفاه والاستقرار والاطمئنان مع عوائلهم والشعب العراقي يعيش تحت كابوس الجوع والفقر والحرمان والبطالة.
إن السوداني الآن أمام موقف (امتحان) أمام هذه الأفعال والأعمال التي سببت للشعب العراقي المعاناة والجوع والفقر والبطالة وجميع السلبيات التي تجثم على صدور العراقيون وقد ظهرت بوادر منه غير مقبولة في مساعدة وعدم ملاحقة حيتان الفساد الإداري في حالة تسليمهم الأموال التي سرقت ونهبت من خزينة الدولة وربما توجد غيرها تعتبر خطوط حمراء.
إن الشعب يطالب بكشف جميع أسماء من تجاوزت أيديهم بسرقة أموال الشعب كما يطالب بعدم التدخل بشؤون القضاء لأن السارق يجب أن يعاقب على جريمته .. كما يجب التحري والكشف ليس على الحاضر فقط وإنما يجب أن تمتد المحاسبة والمعاقبة على مدى عشرين عاماً من الحكم الذي تفشى فيه الفساد الإداري كما يجب أن لا تقتصر على سرقة الأموال فقط وإنما يجب أن تشمل (تبييض الأموال والاستحواذ على المنافذ الحدودية وسرقة النفط وسلب ممتلكات الدولة والحق العام وأموال وممتلكات المواطنين العراقيين).
إن المحللين والمعلقين والمدونين كانوا يشككون بخطوات السوداني نحو الإصلاح لأنه جاء للحكم بتزكيه وتنصيبه من القوى المتهمة بهذه السلبيات وأصبحوا يخشون من السوداني عدم التعرض للخطوط الحمراء ويتعرض إلى عوامل ضغط وإكراه مما يؤثر على إقدامه وإصراره وتصميمه على الإصلاح والشعب يريده ويطالبه كما قال الشاعر :
مشيناها خطى كتبت علينا ---- ومن كتبت عليه خطى مشاها.



#فلاح_أمين_الرهيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العوامل التي عززت الروابط الاجتماعية للشعب العراقي
- اشكد حلو من تخدم الوطن وتروح للكلية
- إن العراق وطن وشعب يحتاج إلى إيجاد صيغة ثابتة وسليمة لإنقاذ ...
- تربويون يحذرون من انحدار التعليم في العراق إلى الهاوية
- كل عمل يصب في مصلحة العراق وطن وشعب فهو نافع
- الصقور تحلق عالياً في السماء والطيور الأخرى تحلق واطئة تخاف ...
- قصة المادة (140) في الدستور العراقي (2)
- على رئيس الحكومة الاستجابة وتوفير كل ما له علاقة بحياة الشعب ...
- الظاهرة العراقية تحتاج إلى تحالفات وطنية لإنقاذها من واقعها ...
- المحاصصة والتوافقية والمحسوبية والمنسوبية صيغة لا تصب في مصل ...
- الدولة ولجان التحقيق
- المطلوب من السوداني توضيح ما ينشر في وسائل الإعلام العراقية ...
- المتقاعدون المظلومون في العراق
- هل يلجأ الأحمق الفاشل (بوتين) إلى استعمال السلاح النووي لفشل ...
- معنى التنمية ؟
- من أجل الإصلاح الاقتصادي للعراق
- امتناع فريق كرة القدم الكوستاريكي من ختم جواز سفرهم بختم دخو ...
- المحاصصة والتوافقية هما السبب في فشل الحكومات السابقة
- أهمية الإحصاء والتخطيط في إصلاح الاقتصاد العراقي
- المحاصصة والتوافقية هما طبيعة الحكم الآن في العراق


المزيد.....




- -كاذب-.. نواب جمهوريون يهتفون خلال خطاب بايدن عن حالة الاتحا ...
- أكبر غواصة في العالم لا تزال ضمن تشكيلة البحرية الروسية
- تطبيق جديد يراقب مكان تواجد أطفالك في الوقت الفعلي عبر ساعة ...
- زلزال تركيا وسوريا: صورة رجل يمسك بيد ابنته بعد وفاتها توضح ...
- الزلزال يمنح تركيا وسوريا فرصة للصلح
- ياكوف كيدمي: أوكرانيا لن تحصل من إسرائيل على مال أو سلاح
- لم يبق لديهم جيش محترف: خسائر القوات الأوكرانية
- على وشك بلوغ -النقطة الحرجة- في العملية الخاصة
- العفو المعلن في إيران سيكون مرحلة في مكافحة الاحتجاجات
- زلزال تركيا وسوريا: حصيلة القتلى تقترب من 8 آلاف وعمليات الإ ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - سرقة أموال الضرائب تمت بغطاء وتواطؤ سياسيين