أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - عالم الرياضة - الرفيق طه - كرة القدم و موقع الشيوعيين .














المزيد.....

كرة القدم و موقع الشيوعيين .


الرفيق طه

الحوار المتمدن-العدد: 7452 - 2022 / 12 / 4 - 22:53
المحور: عالم الرياضة
    


كأس العالم لكرة القدم مناسبة تتوجه لها كل الانظار في العالم ،خاصة في عصر الثورة الاعلامية التي مكنت اغلب نزلاء الارض من الحصول على موفور الاخبار بالصوت و الصورة اضافة الى الوسائل الصحافية التقليدية.
و ما كان لهذا الحدث الذي يقام كل اربع سنوات منذ 90 سنة ان يحظى بهذا الاهتمام المنقطع النظير لولا انه يخدم الشركات العالمية الكبرى و المؤسسات الانتاجية و الاعلامية بتعدد جنسياتها . اتخذت الرأسمالية العالمية من الرياضة عموما و من كرة القدم خصوصا ٱلية للتعريف بمنتوجاتها و تسويقها لاكبر كتلة بشرية في العالم بتركيز الانظار على الحدث في دولة محددة و نقطة مركزة تتلخص في المربعات الخضراء ، اما مباشرة او عبر الشاشات.هذه الشاشات التي تطورت بشكل ملفت لتوفر راحة المتلقي و المستهلك للمنتوج الكروي و من خلاله المنتوجات الاعلامية بكل تلاوينها و تعدد اوجهها و اشكالها المرافقة له.
و لان المنتوج الكروي و الرياضي عموما يصل بسلاسة و سهولة و ليونة الى المستهلك و دون شروط الاهلية او اي جهد بدني او عقلي كما هو الحال في كل اشكال الثقافة و وسائل الترفيه الاخرى من مسرح و سينما و غيرها ،فان كرة القدم سيطرت على كل اشكال الترفيه الاخرى بل و اعدمت اغلبها و اعادتها للرفوف و حصرتها لدى قلة قليلة من سكان الارض قد يشكلون الحالات الشادة في مجتمعاتهم.
و بما ان كرة القدم تصنع اجيالا و بشرا لا يعنيهم التناقض الا في دخول الكرة في الشباك ، و دورانها داخل المربع الاخضر ، كما جعلت من الجمهور الكروي شعوبا و قبائل لا يتعارفون الا في حب فريق و كره ٱخر. و صنعت من نجوم الكرة سلعة تباع في بورصات العالم بأثمنة خيالية لا يمكن لعقل عادي تصور بيع البشر بها. و اصبح نجوم كرة القدم و مدبروا شؤونها في العالم من اغنى اغنياء العالم.
و لان كرة القدم تملكتها الرأسمالية العالمية و بنت لها مؤسسات عملاقة لتدبير شؤونها و اسست لها ترسانة قانونية عولمت كرة القدم و نمطتها وفق شروطها ،فإن الراسمالية العالمية سخرت كرة القدم لنشر ثقافتها التي تستهدف بناء الانسان المستهلك بغباوة ، و تلقي المعلومة و الفكرة ببلادة الربوتات، و بذلك انتقل عالم كرة القدم من تعميم الترفيه الى تعميم التجهيل و التبليد بثقافة و معايير محكمة بدقة تتلاءم و اهداف الرأسمالية العالمية.
بعد هذا المسح المقتضب لظاهرة كرة القدم في العصر الراهن نتساءل عن موقع المثقفين الملتزمين و المناضلين التقدميين و الثوريين و المفكرين الشيوعيين من كل هذا .فهل ينخرطون بكل ما لهم في دوامة كرة القدم و تكريس ثقافتها بكل تفاصيلها، ام يتطلب منهم الامر مقاطعتها و محاربتها، ام عليهم البحث عن خيارات اخرى تتلاءم و مكانتهم الاجتماعية و ٱفاقهم الاستراتيجية و التاكتيكية خدمة للمشروع البديل ؟؟
يتبع.
سي محمد طه



#الرفيق_طه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حوار علمي،واقعي و متميز
- سليمان و البومة الحكيمة
- براز الابل
- حزب العدالة و التنمية و مرحلة الانهيار الشامل
- الجماعات الاسلاموية رأس واحد باجساد متعددة
- النقد بين تتفيه اليسار و وصولية العقلاء
- هل نحن ضد تقاعد بنكيران؟ طبعا لا.
- تأسيس لنقاش الحريات الفردية
- بيان النهج الدقراطي القاعدي مراكش بعد اغتيال بنعيسى
- جريمة التطبيع تملق و تزلف لكيان مغتصب
- الوجه الاخر لمسألة الروهنغا ببورمة
- حماة حراك المغرب 2017
- اعتقال ناصر الزفزافي
- ترامب ،كلينتون ، فوز و خسارة و وهم
- هل للماركسية راهنية ام ماتت بموت معلميها ؟
- .ستالين يدحر النازية و يؤسس لاخلاق الشيوعية -2- جزء من رد
- ستالين يتحدى المقصلة الخروشتشوفية -1- جزء من رد
- ستالين اكبر من النعيق و تقية اعداء اللينينية - ما قبل الرد -
- ستالين اكبر من زعيق الببغاوات -رد على رشيد حمداوي
- حب بطعم التحدي -الجزء الاول -


المزيد.....




- الزمالك يتعرض لهزيمة -مذلة- أمام فاركو في الدوري المصري (فيد ...
- كأس فرنسا.. نيمار يعود إلى تدريبات سان جيرمان قبل لقاء مارسي ...
- آثار الحرب والحصار على الرياضة السورية
- غوارديولا بعذر غريب يبرر خسارة فريقه أمام توتنهام!
- عالم كرة القدم يتضامن مع تركيا وسوريا معزيا في ضحايا الزلزال ...
- سبق له تدريب إيران ومصر.. تعيين كارلوس كيروش مديرًا فنيًا لم ...
- سبق له تدريب إيران ومصر.. تعيين كارلوس كيروش مديرًا فنيًا لم ...
- -مؤسسة المغرب- تصدر بيانا بشأن رعاياها في تركيا
- البرتغالي كارلوس كيروش مدربا لمنتخب قطر لكرة القدم
- شاهد- ضحايا ومفقودون رياضيون بزلزال تركيا وسوريا.. الغاني أت ...


المزيد.....

- مقدمة كتاب تاريخ شعبي لكرة القدم / ميكايل كوريا
- العربي بن مبارك أول من حمل لقب الجوهرة السوداء / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عالم الرياضة - الرفيق طه - كرة القدم و موقع الشيوعيين .