أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - : نظرة من الداخل : من بدا الحرب الاوكرانية؟ ومن اشار وروج لاستخدام السلاح النووي اليوم ؟















المزيد.....

: نظرة من الداخل : من بدا الحرب الاوكرانية؟ ومن اشار وروج لاستخدام السلاح النووي اليوم ؟


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 7419 - 2022 / 11 / 1 - 11:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


1- ان الاعلام البرجوازي في دول المركز وبعض دول الاطراف شنوا ولا يزال يشنون حملة اعلامية غير امينة حول من قال سوف يتم استخدم السلاح النووي... وهذه السياسة مقصودة ومخطط لها بهدف اخفاء من المسؤول الأول عن ذلك؟

2- ان من اشار الى امكانية استخدام السلاح النووي هم:: وزير الدفاع البريطاني، ليز تراس، وزير الخارجية الفرنسي،و عدد كبير من اعضاء الكونغرس الأميركي وقادة عسكريين المان،وووو، وهذا ليس سراً بل نشر في الاعلام الرسمي وعبر مقابلات تلفزيون مع كبار المسؤولين في الدول الراسمالية.

3- لقد اشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في حالة ان تتعرض دولتنا الى هجوم، ضربة نووية، فنحن سوف نرد ردا حاسماً وقويا على من بدا بالضربة النووية. ثم قال هل يعتقدون ( يقصد اميركا وحلفائها) باننا سوف نتفرج... ؟ ثم اكد، نحن لن نبدأ بالضربة النووية، ولكن من يسعى لذلك، لدينا سلاح يكفي لضمان امن شعبنا ودولتنا، لدينا سلاح متطور لا يملكه الغرب اصلاً، ( المقصود صاروخ سارمات، كنجال، بوسيدين ووو،ثم علق وقال، ماحاجتنا لعالم بدون روسيا الاتحادية؟. انه محق في تصريحاته، وهي تصريحات مسؤول وهي ايضاً تحذيرية، للغرب الامبريالي، وهذا من واجب رئيس اي دولة يملك الوطنية والمبدئية والشجاعة ان يدافع عن شعبه ودولته.

4- لماذا غالبية وسائل الإعلام المختلفة في اميركا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا... اوكرانيا وجمهوريات البلطيق وبولونيا ووووو يكذبون وينشرون معلومات كاذبة اصلاً. ان من صفات الاعلام البرجوازي الاصفر سواء كان في الغرب الامبريالي او في بعض دول اسيا.... وبعض البلدان العربية... هو ان اعلامهم فاقد للموضوعية والمصداقية والضمير والعلمية، وهو في الغالب مأجور ومشوه للحقائق الموضوعية وهذا ليس سراً، بل واقع موضوعي انظروا ماذا عمل هذا الاعلان حول مايسمى بالبيرويسترويكا الغارباتشوفية وما يسمى بالربيع العربي وحول افغانستان والعراق وسوريا واليمن وليبيا ويوغسلافيا ووووو؟

5- ان من بدا الحرب الاوكرانية ضد الدونباس وروسيا الاتحادية هم قادة، رؤساء اوكرانيا، في شباط - 2014 مباشرة بعد الانقلاب الفاشي في اوكرانيا والذي خطط لهذا الانقلاب هي وكالة المخابرات المركزية الأمريكية والبريطانية والبولونية... وتم انفاق نحو 5 مليار دولار لشراء ذمم كبار المسؤولين في النظام البنديري - الارهابي في اوكرانيا، ومباشرة بعد الانقلاب الفاشي شن الرئيس الاوكراني المؤقت تورجينوف حرباً عدوانية غير عادلة ضد جمهوريتي لوغانسك ودوينتسك واستمر الرئيس الاوكراني بروشينكو ثم زيلينسكي المتهم بتعاطي المخدرات باستمرار حربهم غير العادلة ضد شعب الدونباس وكذلك ضد الشعب الروسي، وهؤلاء الرؤساء هم كانوا ولا يزالون ادوات طيعة ومنفذة ومخربة لاقتصادها ومجتمعها لصالح القوى الاقليمية والدولية ، انها تعد خيانة عظمى اتجاه شعبهم الاوكرايني، ما ذا حققوا من حربهم غير العادلة ضد الدونباس وروسيا الاتحادية.....؟!.

6- لقد عقدت اتفاقية مينسك الاولى والثانية حول انهاء الحرب في الدونباس ووقع عليها بروشينكو وبضمان فرنسا والمانيا ولكن بروشينكو لم يلتزم بتنفيذ اي بند من بدون اتفاقية مينسك الاولى وهذا كان بتوجيه دول اقليمية ودولية، وكذلك وقع زيلينسكي اتفاقية مينسك الثانية حول انهاء الحرب ضد جمهوريتي لوغانسك ودوينتسك.... وبضمان فرنسا والمانيا.... ناهيك عن دور منظمة الامن والتعاون الاوربية، والتي كان دورها منحازا لصالح النظام النيوفاشي - النيونازي الارهابي في اوكرانيا، بل كانت تتجسس لصالح النظام الحاكم في اوكرانيا وشراء ذمم بعض المسؤولين لصالحها وهي وثيقة الصلة.
بدوائر اجهزة المخابرات لبعض الدول الاقليمية والدولية.....؟.

7- في حالة تنفيذ بنود اتفاقية مينسك الاولى، والثانية من قبل النظام الحاكم في اوكرانيا لما حدثت، وقعت هذه الحرب ضد جمهوريتي لوغانسك ودوينتسك للفترة 2014-2021، وخلال فترة الحرب الطويلة فان قادة الغرب الامبريالي وحلفائهم كانوا في صمت مطبق كصمت اهل الكهف وكذلك اعلامهم البائس والمشوه، وفي حالة تنفيذ اتفاقية مينسك الثانية مثلاً من قبل زيلينسكي لما تطورت هذه الحرب الجنونية الاوكرانية ضد شعب الدونباس والشعب الروسي، ولكن على ما يبدوا هناك قرار من قبل دول دولية وإقليمية في استمرار الحرب لتحقيق أهداف عديدة ضد الشعب الدونباسي والشعب الروسي وحتى ضد الغالبية العظمى من الشعب الاوكرايني. ان حرب تورجينوف، بروشينكو ، زيلينسكي تصب لصالح النخبة المافيوية والإجرامية والطفيلية الحاكمة في اوكرانيا واصبحوا مليونيرية ومليارديرية وبالدولار الاميركي انه بزنس بامتياز ولصالح قوى اقليمية ودولية ، وهي اليوم تشكل خطراً جدياً وحقيقيا على امن واستقرار شعوب العالم كافة ، وكما يمكن أن تشكل بداية حرب كونية نووية خطيرة على كافة شعوب العالم ولا يوجد رابح في هذه الحرب الجنونية والكونية، الجميع خاسرون وان اندلعت هذه الحرب يتحمل زيلينسكي المتهم بتعاطي المخدرات وفريقه الاجرامي وكذلك الدول الاقليمية والدولية الداعمة له بالمال والسلاح والخبراء العسكريين والارهابيين والمرتزقة الاجانب وتسخير نحو270 قمرا اصطناعيا تجسسيا منها 70 سبوتنك عسكري. ويتحمل هؤلاء المسؤولية الاولى لهذه الحرب غير العادلة ضد جمهوريتي لوغانسك ودوينتسك وروسيا الاتحادية.

8- هناك حقيقة موضوعية وهي لا يمكن لدولة عظمى نووية تملك نحو 6000 راس نووي ناهيك عن امتلاكها للاسلحة الحديثة الاخرى من ان تُهزم في الحرب، ولكن القيادة الروسية من بدا العملية العسكرية الروسية الخاصة لم تستخدم سياسة الارض المحروقة، عكس النظام البنديري - الارهابي الذي اتبع ولا يزال يتبع سياسة الارض المحروقة ضد شعب الدونباس...، من خلال استخدام السلاح الاميركي، وسلاح الناتو. وهناك حقيقة موضوعية اخرى وهي ان الشعب الروسي والدونباسي والزابوروجي والخيرسوني. يخوضون حرباً عادلة ضد النظام النيوفاشي - النيونازي في اوكرانيا ومنذ شهر ابريل الماضي ولغاية اليوم الحرب تدور بين الشعب الروسي والدونباسي من جهة وبين قوات حلف شمال الأطلسي، الناتو سواء كانت بشكل مباشر اوغير مباشر، ولا يستبعد من ان تكون الحرب مباشرة مع الناتو - اميركا وخاصة في حالة تقديم السلاح الحديث لنظام زيلينسكي وان يكون هذا السلاح ببعد اكثر من 300 كيلومترا هذا يعني اعلان الحرب من قبل اميركا وحلفائها ضد الشعب الروسي والدونباسي والزابوروجي والخيرسوني وحتى ضد الغالبية العظمى من الشعب الاوكرايني.

8- اوقفوا طبول الحرب المجنونة ايها الامبرياليون، اوقفوا دعمكم اللامشروع للنظام البنديري - الارهابي والذي اصبح مصدراً للارهاب الدولي من خلال دعمكم للنظام الحاكم في كييف بالمال والسلاح والخبراء العسكريين والارهابيين والمرتزقة الاجانب وو و. لا تعالجوا ازمة نظامكم المازوم بنيويا بالحروب غير العادلة ضد شعوب العالم كافة، اقيموا علاقاتكم مع الشعوب والدول على اساس مبدأ المساواة والنفع المتبادل والمصلحة المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول المستقلة وخاصة المناهضة لنهجكم العدواني.

9- ان من بدا بالحرب غير العادلة ضد جمهوريتي لوغانسك ودوينتسك هو النظام الحاكم في اوكرانيا منذ 2014 -2021، واستمر زيلينسكي بحربه ضد الشعب الروسي والدونباسي وبدعم واسناد مباشر من اميركا وحلفائها والناتو لغاية الآن وهو يرفض اي مفاوضات مع روسيا الاتحادية بدليل وقع مرسوم جنوني بخصوص ذلك وهذا ان دل على شيء فأنما يدل على جنونية وغياب الروئية الاستراتيجية للمهرج الكوميدي وهو رئيس صدفة لااوكرانيا اصلاً وهو اصبح اسير في يد قوى دولية وإقليمية وليس لديه قرار مستقل ، اصبح دمية يتم تحريكه وفق مصالح القوى الدولية والاقليمية ويتحمل الاعلام البرجوازي الفاقد للمصداقية والمشوه للحقائق الموضوعية في دول المركز وبعض دول الاطراف مسؤولية استمرار الحرب الاوكرانية غير العادلة ضد جمهوريتي لوغانسك ودوينتسك وروسيا الاتحادية. ان اميركا وحلفائها والناتو واعلامهم يتحملون المسؤولية الكاملة في بداية الحرب واستمرارها وان زيلينسكي وفريقه الحاكم في اوكرانيا هم ادوات تنفيذية لتوجيهات القوى الاقليمية والدولية هذه هي الحقيقة الموضوعية.



#نجم_الدليمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دول الاتحاد الأوروبي الى اين؟
- قبول اوكرانيا في حلف الناتو و خطر ذلك على المجتمع الدولي الي ...
- : حتمية الحرب في المجتمع الطبقي --- اوكرانيا انموذجا
- : اميركا و خطر نهج ازدواجية المعايير :: الدليل والبرهان
- : مأساة الحرب ونتائجها الكارثية --- اوكرانيا انموذجا
- : ديمقراطية الغرب --- ديمقراطية مدججة بالسلاح بهدف احتلال ال ...
- : حول الخيانة... وخطرها الحقيقي على الشعوب، البيرويسترويكا ا ...
- : احباط المخططات الخارجية -- ضرورة ومطلب شرعي وشعبي
- : جريمة نكراء يرتكبها النظام البنديري الارهابي في اوكرانيا
- : خدعة الانتخابات في المجتمع الطبقي البرجوازي.
- : وجهة نظر :: النصر حليف الشعوب في حروبهم العادلة
- : الديمقراطية وحقوق الإنسان وفق المنظور الاميركي :: الدليل و ...
- الازمة العامة في الغرب الامبريالي وخطر عودة النيونازية الني ...
- تجربة البناء الاشتراكي في جمهورية الصين الشعبية اسهام كبير ف ...
- : وجهة نظر :: العراق في مأزق :ماالعمل؟
- : حول دور ومكانة الماسونية العالمية في عالمنا اليوم.
- : الحقيقة الموضوعية :: ضرورة البيرويسترويكا للمنظمات الدولية ...
- : جونسون ليزا وجهان لعملة واحدة ::خراب اقتصادي وتعمق الازمة ...
- : :: خطر النهج النيوليبرالي والاصلاح الاقتصادي وخطر العولمة ...
- : عام 1989--عام ناقوس الخطر


المزيد.....




- بدء اجتماع حكومة الحرب الإسرائيلية.. و3 وزراء يطالبون بالرد ...
- قائد الحرس الثوري الإيراني يحذر تل أبيب من الرد ويوضح تفاصيل ...
- المتحدثة باسم الخارجية الروسية توجه رسالة حادة لإسرائيل ردا ...
- إيران أبلغت تركيا بالهجوم مسبقا.. وأنقرة نقلت لطهران طلب واش ...
- مسيرات احتفالية في مدن إيرانية وعربية بعد الرد الإيراني على ...
- إسرائيل تنشر مشاهد جوية لكيفية تصديها للمسيرات والصواريخ الإ ...
- إيران.. قائد عسكري في الدفاع الجوي يحذر -المعتدين-
- عام على حرب السودان.. وقائع وإستراتيجيات الصراع
- انطلاق الحملات الرئاسية بتشاد والمعارضة تتهم السلطة بالانحيا ...
- رعب وهواجس وامتنان للحلفاء.. شهادات إسرائيليين عقب الهجوم ال ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - : نظرة من الداخل : من بدا الحرب الاوكرانية؟ ومن اشار وروج لاستخدام السلاح النووي اليوم ؟