أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد عبد الفتاح الاسدي - كيف ينظر الرئيس بوتن للتاريخ الروسي والاوكراني لتبرير الهجوم الشامل على أوكرانيا :














المزيد.....

كيف ينظر الرئيس بوتن للتاريخ الروسي والاوكراني لتبرير الهجوم الشامل على أوكرانيا :


زياد عبد الفتاح الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 7411 - 2022 / 10 / 24 - 21:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من الواضح لكل من تابع تصريحات الرئيس الروسي بوتين قبل بدء الحرب على أوكرانيا بأنه لا يُؤمن بوجود مبررات سواء سياسية أو تاريخية لاستقلال أوكرانيا بعد انهيار الاتحاد السوفياتي في العام 1991 ... فقد صرح الرئيس بوتن عشية هذه الحرب المُدمرة بأن جمهورية أوكرانيا الحالية التي اعلنت استقلالها في صيف 1991 بعد انهيار الاتحاد السوفييتي هي ليست سوى صنيعة القادة السوفيات في روسيا , في هجوم انتقادي واضح على القيادات السوفيتية وفي مقدمتهم زعيم الثورة البلشفية لينين .. وفي تشكيك واضح وغير مسبوق في أهمية أو حتى شرعية تاسيس اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية .
ورغم وجود رواط تاريخية بين الشعبين الشقيقين الروسي والاوكراني لكن بوتن كان ينفي بإصرار أي وجود للهوية الاوكرانية بمعزل عن الهوية الروسية .. وهذا المنطق الذي يشغل عقل القيصر الروسي يعكس للاسف ليس فقط عن عقلية فوقية وشوفينية ولكن أيضاً عن تأثره الكبير بالطبيعة التوسعية لدى قياصرة روسيا ولا سيما مع تحول روسيا تدريجياً في القرن التاسع عشر الى دولة صناعية .. حيث وصل امتداد روسيا في عهد القياصرة الى ما عُرف بالامبراطورية الروسية , التي إمتدت في الغرب إلى جبال الأورال الفاصلة بين قارتي آسيا وأوروبا لتتوسع نحو سهول أوربا الشرقية ومنها الى أوكرانيا واجزاء من بولاندا ونحو الشمال الى فنلندا وبحر البلطيق والعديد من الجزر في المحيط المتجمد الشمالي .. أما في الشرق فقد خضعت العديد من الأراضي الآسيوية للإمبراطورية الروسية بما يشمل قرغيزستان وسهول سيبيريا .. وفي الجنوب وصلت حدود الامبراطورية الى مناطق القوقاز والبحر الأسود وبحر قزوين بما يشمل مناطق الارمن والشركس والشيشان ومجمل شعوب القوقاز .
وهنا أظهر بوتن عقليته الشوفينية والتوسعية تجاه الشعب الاوكراني وهو الشعب الشقيق والقريب من الشعب الروسي وهي عقلية لا تختلف كثيراً عن العقلية العنصرية الفوقية للغرب تجاه شعوب الشرق والشعوب الاخرى .. حيث لا يرى بوتن في الهوية واللغة الاوكرانية وجمهورية أوكرانيا عموماً سوى منظومة مُنشقة عن روسيا الاتحادية التي تضم بعض القوميات الاخرى الغير روسية .... وهنا لم يتمكن بوتن للاسف من إحتواء التحريض والتآمر الغربي القذر على الشعب الاوكراني لمعاداة روسيا ... وبدلاً من أن يتوجه بوتن لمخاطبة الشعب الاوكراني مُباشرة والتاكيد على الروابط التاريخية بين الشعبين الروسي والاوكراني لم يتمكن للاسف من إخفاء كراهيته لاوكرانيا وركز كل اهتمامه على ضم أقاليم تتبع لاوكرانيا وكانت بالاصل روسية واصفاً الدولة الاوكرانية بمجملها بالدولة النازية مُكرراً في أحاديثه وفي الاعلام الروسي وبلا توقف استخدام عبارة النازيين الجدد دون تمييز بين أوكرانيا كدولة وبين القيادة السياسية اليمينية الموالية للغرب في كييف .. ليترافق كل ذلك في نهاية الامر بقرار جنوني وغزو تدميري شامل لاوكرانيا , إستغلته منظومة الغرب والناتو للمزيد من التحريض على روسيا , لا سيما وأن الغزو الروسي لم يطل فقط تدمير مُمنهج وشامل للبنية التحتية لاوكرانيا التي بنيت في معظمها بعد الحرب العالمية الثانية من قبل الطبقة العاملة الاوكرانية اثناء الحقبة السوفياتية , بل تسبب هذا الغزو أيضأ عن مقتل عشرات الاولوف من الجنود من كلا الطرفين وعشرات الالوف من الضحايا الابرياء من الشيوخ والنساء والاطفال عدا عن تشريد مأساوي للملايين من الشعب الاوكراني .. وهنا ساهم بوتن بهذا الغزو التدميري الغير مُبرر بدق إسفين من الحقد والكراهية الشديدة ليس فقط بين الشعبين الشقيقين الروسي والاوكراني , بل أيضاً بين مجمل شعوب أوروبا الشرقية والشعب الروسي .. كما قدم هدية
مجانية كبرى للغرب وحلف الناتو لاستهداف روسيا واستنزافها في حرب طويلة ودموية ومُكلفة وقودها هو مئات الالوف من ضحايا وأشلاء الشعبين الروسي والاوكراني .



#زياد_عبد_الفتاح_الاسدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل تم الحكم على الشعوب العربية والفقيرة في العالم الثالث بال ...
- العالم العربي في ظل الاوضاع الاقتصادية والمعيشية الكارثية وا ...
- نظام عالمي جديد ....!!! هل لمصلحة الشعوب .....؟؟؟؟
- مصير العالم بين الاحادية القطبية والتعددية القطبية .....!!!! ...
- النتائج الكارثية للحرب الاوكرانية .....!!!!!
- هل أخطأ بوتن في غزو أوكرانيا ..... ؟؟؟؟
- ما هي الاسباب والخلفيات الحقيقية لتدهور الاوضاع السياسية وال ...
- مع نهاية العام الحالي كيف تبدو الامور في العالم العربي ....؟ ...
- الثورة السودانية في مواجهة الجيش والمشهد السياسي المعقد .... ...
- الاسلام السياسي في المشرق العربي .. نشأته وتمويله , فصائله , ...
- الانتخابات البرلمانية المُبكرة في العراق .. النتائج والخلفيا ...
- لبنان والمغرب ... حدثان مُتميزان .....!!!!!
- طالبان .... إرهاب وتطرف ديني أم حركة تحرر وطني ....؟؟؟
- ملاحظات حول لبنان وفلسطين والمنطقة العربية ....!!!!
- من يقف وراء حرب التجويع والافقار والابادة في لبنان ....!!!!
- كيف نُقيم مصداقية الاعلام العربي ودوره الوطني ..... ؟؟؟
- لماذا يختلط على البعض فهم الحركة الاخوانية في المنطقة ....؟؟ ...
- العراق ولبنان بين الطائفية السياسية وفصائل الاسلام السياسي ا ...
- هل من بارقة أمل لوقف الانهيار والتراجع بكل أشكاله في العالم ...
- هل من بارقة أمل لوقف الانهيار والتراجع في لبنان والعالم العر ...


المزيد.....




- غرق السفينة -روبيمار- بعد 12 يوما من إصابتها بصاروخ باليستي ...
- مشاهد لحوادث طرق إثر الانشغال بغير الطريق..شرطة أبو ظبي تنشر ...
- في رحيل نيكولاي ريجكوف
- لافروف: الصراع في  أوكرانيا سينتهي عندما تمتثل كييف للقانون ...
- الناطق باسم -سرايا القدس-: لا يوجهن أحد لنا اللوم أو العتاب ...
- وزير اسرائيلي سابق: مستقبل إسرائيل سيتدمر لأجيال
- السعودية تطلق خدمة التأشيرة التعليمية الإلكترونية للطلاب الد ...
- بالفيديو.. لحظة إحباط تهريب أكثر من مليون قرص مخدر والقبض عل ...
- مفكر مصري يعلق على التسريبات الألمانية عن ضرب روسيا بالصواري ...
- لافروف: روسيا قد تعيد النظر في علاقاتها مع أرمينيا بسبب مواق ...


المزيد.....

- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد
- تحرير المرأة من منظور علم الثورة البروليتاريّة العالميّة : ا ... / شادي الشماوي
- الابحات الحديثة تحرج السردية والموروث الاسلاميين التقليديين / جبريل
- محادثات مع الله للمراهقين / نيل دونالد والش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد عبد الفتاح الاسدي - كيف ينظر الرئيس بوتن للتاريخ الروسي والاوكراني لتبرير الهجوم الشامل على أوكرانيا :