أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - الدين المعاملة














المزيد.....

الدين المعاملة


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 7395 - 2022 / 10 / 8 - 03:06
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يتوهم الكثير من المتدينين بأن الإسلام هو تعليق صورة الكعبة بصدر غرفة الضيوف في بيوتهم ، أو تثبّيت الآيات القرآنية المذهبة على جدران غرفة النوم ، أو وضع نصخة مصغرة من المصحف الكريم في مقدمة سيارته ، أو التلهي بسبحة عاجية أو فضية فاخرة فاخرة ، أو الإعتمار مرة أو ثلاث أو عشر مرات ، أو تغليف زوجاتهم بالسواد من أعلى رأسها إلى أخمس قدميها ، وغير ذلك من المظاهر الشكلية التي لا تمت لصلب الدين وأركانه بأي صلة، وأنها لا تقدم ولا تؤخر ولا تكفي لوحدها ، لضمان الجنة الجزاء الرباني الأكبر الذي يطمح إليه كل مسلم بمعزل عن التعامل الحسن مع أمثاله من البشر عامتهم ، والذي لخصه النبي صلوات الله وسلامه عليه بقوله : "الدين المعاملة" التعامل الذي هم أسرع تأثراً به الأفعال من الأقوال والطقوس المظهرية .
‏فلا تقع أيها المسلم ضحية وهم المثالية المفرطة التي يصعب تطبيقها على أرض الواقع ، ‏وتظن أنك أنت "المؤمن النموذجي " الذي يُقاس عيله سائر المؤمنين الصالحين لمجرد أنك أطلقت لحيتك وسودت جبهتم ب "زبيبة الصلاة" وارتديت لباسا افغانيا لا يمت للإسلام بصلة ، ولا تحسبن أن الحالة التي أنت راضٍ عنها، هي الصواب وغيرها الخطأ ، وأن من زاد عليك فيها ، فهو من أهل الإفراط المتهورين ، ومن لم يتبعك فيها ، فهو من أهل التفريط الكفرة الذين يجب قتلهم ، ولا تنسى أو تتناسى -وهو الأقرب للصواب- أن كل المقاييس تتغير باستمرار ، إلا موازين الله العادلة التي وضعها سبحانه وتعالى لحساب يوم القيامة ، مصداقا لقوله سبحانه :"ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا اظلم نفس شيئا" ، ولا تعتقد أنك تمثل الله في أرضه لأنك تنطق الشهادة وتصلي وتصوم وربما تزكي وتحج بيت الله ، وأنك دائماً على حق ، وأنك معدن الصدق والصواب ، وأن رؤيتك للأشياء والأمور هي وحدها الصالحة لتنظيم وإدارة حياة الناس ، وأن ما تستحسنه أنت هو الحسن ، وأن ما تستقبحه هو القبيح ، وأن على الناس أن يوافقوك على ما ترى وتعتقد ، واعلم أن سلوكك هذا هو أكبر مشاكلك وأخطر أخطائك ، التي جعلتك تتمحو حول نفسك وتحصر تصوراتك حول ذاتك على أنك النموذج الذي يجب أن يكون الناس على شاكلته ، ضدا فيما أراده الله للبشرية من التنوع الذي به تكتمل الأمور ،
فإذا أردت أن تعيش بين ومع الناس سعيدا هادئ النفس، مطئن القلب ، منشرح الصدر، تملؤك السعادة ورضا الله وحب البشر، فاعمل على إصلاح ذاتك ، ودع الخلق لخالقه ، ولا تستنكر على من لا يتفق منهم مع أفكارك –وإن ظننت أنها صحيحة- ولاتشمئز أو تستصغر آراء غيرك وسلوكياته ، وإعلم أنك كلما عشت كذلك ، ستكتشف أنك أصبحت أنسانا ووصلت لما يريده لك ربك من هدوء البال واعتدال المزاج ، فعش بعفوية سريرة ، ونقاء روح ، وصدق افعال ،و لا تأبه لأي شئ آخر ،غير الحفاظ على نقائك في زمن التلوث هذا ، ولا تهتم إلا بأدبك وطيبتك ووفائك في زمن الغدر والوقاحة وتشويه الحقائق ، التي يعيشها مع الأسف مجتمعنا المتخلف الذي صارت المظاهر عنده أهم من المشاعر، والأخبار أهم من الأفكار، والنقل أهم من العقل، وغطاء رأس المرأة أهم مما يوجد داخل الرأس، وصورة الدين أهم من جوهر الدين الإصلاحي المنتج للحضارة والتقدم ، المتصالح مع الإنسان، والمساهم في بنائه ، بعيداً عن "الإسلام السياسي" المنتج للتخلف ولتطرّف.

حميد طولست [email protected]
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان "



#حميد_طولست (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إغتناء المتسولين على حساب -فاعلي الخير- !
- شر الناس من بفسوقه يضر نفسه والناس
- التعلق الغريزي باللذات 1
- إذا تعاطى الحاكم التجارة فسد الحكم وفسدت التجارة !
- يوم النظافة العالمي.
- عندما يشتاق الإنسان لنفسه !
- مكره أخوك لا بطل !
- ليس هناك أصعُب من أن تقوم بشيء أنت مجبر عليه !
- ولا يحق المكر السيئ إلا بأهله.
- الخيانة آفة تفتك بالمجتمعات وتدمر ما بينها من علاقات !
- وستبقى الصحراء مغربية!
- الخيانة لا يمكن أن تكون موقفا سياسيا
- هموم الامتِحانات والاختِبارات !
- المزايد بالقضية الفلسطينية لترميم المواقع السياسية !
- الوقاحة هي ان تنسى فعلك وتحاسب غيرك على فعله !
- لا أحد يموت قبل أوانه وإن أصيب بكورونا!
- تحجر العقول اخطر من تبرج الأجسام !
- -الهاشتاغ Hashtag -والحملة الاستنكارية ضد الغلائ الفاحش !
- ليس في الكذب ما يدعو للزهز أو الفخر5
- ليس في الكذب ما يدعو للزهو أو الفخر4


المزيد.....




- فرانس برس نقلا عن بيانات: المسيحيون يتجهون ليصبحوا أقلية في ...
- تراجع غير مسبوق في أعداد المسيحيين في إنجلترا وويلز
- تداعيات تصريحات بن غفير حول المسجد الاقصى على المنطقة
- منتخب أمريكا يحذف شعار الجمهورية الإسلامية من علم إيران..وال ...
- قائد الثورة الاسلامية يعتبر العراق افضل بلد عربي في المنطقة ...
- قائد الثورة الاسلامية يعرب عن الاسف بسبب عدم استطاعة العراق ...
- قائد الثورة الاسلامية يعرب عن أمله بان يحقق العراق تقدمه ويح ...
- قائد الثورة الاسلامية يؤكد للسوداني أن احدى الضروريات الاساس ...
- قائد الثورة الاسلامية يؤكد للسوداني ان الضرورة الاخرى لتقدم ...
- قائد الثورة الاسلامية يؤكد للسوداني ان هناك اعداء لتقدم العر ...


المزيد.....

- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - الدين المعاملة