أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=770624

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - حميد طولست - إغتناء المتسولين على حساب -فاعلي الخير- !














المزيد.....

إغتناء المتسولين على حساب -فاعلي الخير- !


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 7393 - 2022 / 10 / 6 - 04:33
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


وفق مقاييس علم الاجتماع وتعريفه للظواهر الاجتماعية ، لم يكن التسول في المغرب ظاهرة ، و كان مجرد تسول موسمي تتحكم فيه الحاجة والمناسبة ، وعدد المتسولين قليل جدا ومتفرقة هنا أو هناك ، حسب المناسبات الوطنية والاجتماعية والدينية التي يستغل فيها المتسولون العوطف الإنسانية للمجتمع المغربي والحالة الروحانية للمواطنيه المفطورين على التكافل الاجتماعي الذي يؤجج مشاعر الانحياز لكل المتسولين الذين يتخذون من الشارع ومرافقه العامة أماكن لاستجداء الناس ، على اعتبار أنهم الفئة الأقل حظاً والأكثر بؤسا والأ عظم عوزا من عامة المغاربة ، بينما حقيقة الأمر أنهم ليسوا كذلك ، إذ أنهم أكثر فقراء ولا أفضع حاجة ، كما كشفت ذلك بعض الدراسات العلمية المنسوبة لجامعات أجنبية.
ربما يقول قائل : وما الجديد في إثارت هذا الموضوع الذي قيل فيه الكثير حتى غدا مكشوفا لدى عامة المجتمع قبل نخبه؟ ، فأرد بأن غايتي من ذلك ليس التكرار ، لكن التنبيه إلى أن التعامل مع هذه الظاهرة بواقعية، ليس تخلٍّ عن الإنسانية وقيمها ، وان تحكيم العاطفة تجاهها ، ليس في محله أبدًا ، ولا يمكن اعتباره موقفًا إنسانيًا ، خاصة إذا علمنا أن التسول لم يعد يقتصر على المعوزين والمحتاجين ، وتحول- في العقود القليلة الأخيرة - إلى مهنة لها قواعدها وأمكنتها الخاصة، ومؤطروها المحترفون الذين اتخذوا من التسول مهنة قارة من أجل الاغتناء ، ضدا في حكم الشرع الذي يحرم "سؤال الناس" على من لديه ما يكفيه ، وضدا في القانون الجنائي المغربي، الذي يعاقب بالسجن من شهر واحد إلى 6 أشهر، كل من يثبت امتهانه التسول وهو يملك وسائل العيش ،أو بوسعه الحصول عليها بالعمل أو بأية وسيلة مشروعة ،
وإذا عرفنا أن هذه العادة السيئة التي ليست من طباع المغاربة ولا من شيمهم، ،انتشرت في كل شوارع المدن المغربية الى أن أصبحت تعج جميعها بجحافل من تعودوا على ممارسة ، نساء ورجالا ، أطفالا ومسنين ،دون خجل من أحكام الشرع المحرمة لهذه المعضلة الدخيلة على مجتمعنا ، وبلا خوف من القوانين الجنائية الرادعة لها، والحملات الأمنية المكافحة لديوعها ، لما يحققه المتسولون منها من أرباح مغرية على حساب "فاعلي الخير" الذين يلهب عطفهم وكرمهم جشع المتسولين وتهافتهم على "سؤال الناس" رغم حالهم الميسور والأفضل من الكثير من المتصدقين ، ما يصعَّب على المسؤولين الحكوميين والسياسيين مأمورية مكافحة هذه الآفة ، ويجعل مسؤولية معالجتها تتطلب وعيًا وتحركًا مجتمعيًا فاعلاً يقوم على تحمل المواطن مسؤولياته تجاه ممتهني التسول الذين ليس كل من يستجدي منهم عطف الناس ويطلب يد المساعدة ، هو بالضرورة محتاج ، و"دايزا فيه الصدقة" الصدقة التي لايجب التعامل معها من خلال الحالة الروحية والعاطفية ، بل وفقا للقانون ، ووفقا للمسؤولية المجتمعية التي يجب أن ينهض بها كل أفراد المجتمع ، واقعيًا وميدانيًا، خاصة بعدما أخذ التسول القديمة-في ظل التردي المستمر للأوضاع الاقتصادية والسياسية التي عرفتها البلاد مع انتشار كورونا - أشكالاً إلكترونية مستحدثة ، باتت معها شبكة الإنترنت وكافة وسائل التواصل الاجتماعي ، منصات كبيرة للتسول ، والوجهات المفضلة للاستجداء ، والطريق الأسهل للتكسب دون حياء ، تحت لافتة "التسول الإلكتروني"الذي نشط مع انقطاع التواصل المباشر بين الناس بفعل الإغلاقات وقرارات حظر التجوال التي فرضتها الجائحة العالمية كورونا ، والتي نتج عنها جيل جديد من المتسولين الذين يمارسون التسول بكل خبث وحرفية من وراء شاشات هواتفهم وحواسبهم ، متسلحين بزخم ما يوفره العالم الرقمي من امكانيات التأثر على عواطف المحسنين للحصول على التبرعات ومراكمتها.
حميد طولست [email protected]
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان "



#حميد_طولست (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شر الناس من بفسوقه يضر نفسه والناس
- التعلق الغريزي باللذات 1
- إذا تعاطى الحاكم التجارة فسد الحكم وفسدت التجارة !
- يوم النظافة العالمي.
- عندما يشتاق الإنسان لنفسه !
- مكره أخوك لا بطل !
- ليس هناك أصعُب من أن تقوم بشيء أنت مجبر عليه !
- ولا يحق المكر السيئ إلا بأهله.
- الخيانة آفة تفتك بالمجتمعات وتدمر ما بينها من علاقات !
- وستبقى الصحراء مغربية!
- الخيانة لا يمكن أن تكون موقفا سياسيا
- هموم الامتِحانات والاختِبارات !
- المزايد بالقضية الفلسطينية لترميم المواقع السياسية !
- الوقاحة هي ان تنسى فعلك وتحاسب غيرك على فعله !
- لا أحد يموت قبل أوانه وإن أصيب بكورونا!
- تحجر العقول اخطر من تبرج الأجسام !
- -الهاشتاغ Hashtag -والحملة الاستنكارية ضد الغلائ الفاحش !
- ليس في الكذب ما يدعو للزهز أو الفخر5
- ليس في الكذب ما يدعو للزهو أو الفخر4
- ليس في الكذب ما يدعو للزهو والفخر3


المزيد.....




- حركة مواطني الرايخ: ما هي هذه الجماعة التي يُتهم أعضاء فيها ...
- الرئيس الصيني يبدأ زيارة للسعودية تتخللها لقاءات مع قادة عرب ...
- بعد ترامب.. حملات التضليل الاعلامي تهيمن على الانتخابات عبر ...
- وزارة الخارجية الأوكرانية: 15 سفارة أوكرانية تلقت طرودا مشبو ...
- حرب أوكرانيا: بوتين يؤكد أنه لن يستخدم السلاح النووي إلا ردّ ...
- بعد فوز -أسود الأطلس- على إسبانيا.. الملك المغربي يخرج إلى ش ...
- الناتو: روسيا تسعى لتعليق القتال بأوكرانيا قبل شن هجوم جديد ...
- إصابة العشرات في تصادم قطارين في إسبانيا
- اكتشاف ظاهرة وراثية نادرة مرتبطة بالاصابة بمرض الفصام
- شقيقة خامنئي تندد بحكمه وتطالب الحرس الثوري بإلقاء السلاح


المزيد.....

- ‫-;-وقود الهيدروجين: لا تساعدك مجموعة تعزيز وقود الهيدر ... / هيثم الفقى
- la cigogne blanche de la ville des marguerites / جدو جبريل
- قبل فوات الأوان - النداء الأخير قبل دخول الكارثة البيئية الك ... / مصعب قاسم عزاوي
- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - حميد طولست - إغتناء المتسولين على حساب -فاعلي الخير- !