أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عصام الياسري - الحائز على جائزة ابن رشد سعد سلوم.. يتحدى الإفتراضات التقليدية















المزيد.....

الحائز على جائزة ابن رشد سعد سلوم.. يتحدى الإفتراضات التقليدية


عصام الياسري

الحوار المتمدن-العدد: 7384 - 2022 / 9 / 27 - 01:09
المحور: الادب والفن
    


في العاصمة الألمانية برلين، تم يوم الخميس 8 أيلول 2022 تقديم جائزة مؤسسة ابن رشد للفكر الحر، لمتخصص في مجال الحريات الدينية الدكتور سعد سلوم مع منظمته “مسارات". موضوع جائزة هذا العام موسوم بـ "نشر مبدأ الحريات الدينية". وكانت لجنة التحكيم لهذا العام المؤلفة من: (إليزابيث كساب) لبنان/ الدوحة (خزعل الماجدي) العراق/ هولندا (أسماء المرابط) المغرب و (نظمي الجوبة) فلسطين. قد اختارت في المرتبة الأولى الدكتور سعد سلوم الأكاديمي والخبير في شؤون التنوع الديني في العراق والدكتورة نايلة طبارة (لبنان) الناشطة في مجال حرية وحوار الأديان ورئيسة مؤسسة أديان. وفي المرتبة الثانية أيضاً، الأستاذة (أم الزين بن شيخة المسكيني) تونس، لمساهماتها الفلسفية القيّمة في "فهم ليبرالي للدين"، والأستاذ (عبد الجبار الرفاعي) العراق، في المرتبة الثالثة لجهوده المستمرة منذ عقود لفتح آفاق جديدة للفكر الديني تتجاوز حدود دين واحد ومعتقد واحد وذلك على الرغم من المحن الهائلة التي حلت بالعراق في التاريخ الحديث.

الجدير بالذكر أن مؤسسة ابن رشد للفكر الحر بدأت نشاطها في العام 1999، إذ منحت أول جائزة حول موضوعة الصحافة والإعلام في العالَم العربي لفضائية "الجزيرة"، أثار في حينه ذلك، العديد من التساؤلات الإعلامية والسياسية بين الأوساط العربية. وأنها لغاية 2019 وهو موعد آخر جائزة تقدمها قبل انتشار وباء (الكورونا)، قد نجحت في اختيار مواضيع مهمة لمنح جائزتها، منها على سبيل المثال لا الحصر: نصرة حقوق المرأة ومساواتها مع الرجل في الحقوق العامة في العالم العربي. الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية في البلاد العربية. الإصلاح الديني"تفسيره وتأويله" بين الفكر الديني الإسلامي والحداثة. قضايا التنمية نظرياً أو تطبيقياً. حرية التعبير وتوسيع النقاش المفتوح عبر شبكة الإنترنت لإثراء النقاشات العامة حول القضايا الاجتماعية والسياسية. حراك ومواقف من أجل الدولة المدنية الديمقراطية. قيم الحرية والكرامة الإنسانية في العالم العربي. القادة والسلطات السياسية أو الدينية أو الاجتماعية ـ مواقفهم أو سلوكهم القمعي أو الاستبدادي أو الطائفي أو التمييزي. ألا أنها أخفقت أحيانا في اختيار أسماء المرشحين للجائزة، من حيث إنها اعتمدت في الترشيح على الشهرة والألقاب والمواقع التي يتميّزون. دون الأخذ بنظر الاعتبار الواقع السياسي والاجتماعي الذي يحيط أحيانا لجان التحكيم والدفع بها باتجاه عدم تقدير حسن الاختيار فمنحت الجائزة لبعض مَن هم موضع جدل مجتمعي وفكري وسياسي في ظل ظروف سياسية ومجتمعية معقدة يمر بها العالم، والعربي على وجه الخصوص.

الدكتور سعد سلوم كاتب عراقي وأستاذ مساعد للعلاقات الدولية في كلية العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية ببغداد. رئيس منظمة "مسارات" وهي مؤسسة غير ربحية معنية بدراسة الأقليات والذاكرة الجماعية وحوار الأديان مسجلة في العراق. مؤلف 18 كتابا عن التنوع الديني والاثني واللغوي في العراق، شارك في تأسيس مبادرة الحوار المسيحي الإسلامي 2010، والمجلس العراقي للحوار بين الأديان 2013، والمركز الوطني لمكافحة خطابات الكراهية 2018، ومعهد دراسات التنوع الديني في بغداد 2019، ومعهد دعم صحافة التنوع في العراق 2020. مدافع بأمتياز عن الأقليات العرقية والدينية في العراق وقد حرص على عكس معتقداته في عمل مسارات والمجلة الثقافية التي يرأس تحريرها ومن خلال مؤلفاته، وعلى وجه الخصوص، تقدير الصلة بين حركة العدالة الاجتماعية والمساواة العرقية والدينية. ولهذه الغاية، يعمل جاهداً على المستوى الشعبي لتعزيز "ثقافة التنوع" ومفهوم المواطنة الذي يقوم كليا على "المساواة الكاملة وغير المشروطة"، وأيضا من خلال النضال بالاعتراف بالأقليات الدينية غير المعترف بها رسميا. وفي سياق مؤسسة "مسارات" التي يرأسها، فقد أنتجت مجموعة من الأفلام الوثائقية التي تتناول حقوق الأقليات والحريات العامة. ومن خلال توثيق الأحداث التي أهملها الإعلام الرسمي وغير الرسمي، واكبت السعي لتأسيس سينما معنية بالشأن العام وقضايا المجتمع المدنية.

في كلمته باسم لجنة التحكيم الخاصة بالحديث عن الحائز على جائزة مؤسسة ابن رشد للفكر الحر لعام 2022 الدكتور سعد سلوم، تناول الكاتب والباحث الأكاديمي المتخصص في تاريخ الأديان والحضارات القديمة الدكتور خزعل الماجدي بالقول: يشرفني أن أكون معكم نيابة عن اللجنة التحكيمية لجائزة ابن رشد للفكر الحر لعام 2022. لتقديم الجائزة المشتركة هذا العام لواحد من الفائزين لها، وهو الدكتور سعد سلّوم. مضيفاً: بأن حصول الدكتور سعد سلوم على الجائزة جاء لجهوده التي ساهمت في تعزيز وحماية الحريات الدينية، ومقاومة النزعات الطائفية والتمييز بين المواطنين على أساس ديني، ودعم الاعتراف بالتنوع من أجل بناء مجتمع يسوده السلم الاجتماعي. وخلص الماجدي بالقول: يخبرنا تاريخ الأديان أن حرية الدين لم تكن على نفس المستوى من الممارسة في عصور مختلفة من التاريخ، القديمة والعصور الوسطى والحديثة، إلا أن الدكتور سلوم الحائز على الجائزة لإسهاماته بنصيب وافر في نفع المنظومة المجتمعية العراقية والعربية، سيمضي دون كلل في البحث عن الأسباب التي أدت إلى ما نتج عن تلك الظواهر والصراعات الدينية ووسم ما تستحقه من معالجات بطريقة إنسانية وعلمية.

الدكتور سعد سلّوم من مواليد بغداد، دكتوراه في العلاقات الدولية، وهو أستاذ مساعد في كلية العلوم السياسية بالجامعة المستنصرية. أحد مؤسسي المركز الوطني لمواجهة خطابات الكراهية ومعهد دراسات التنوع الديني في بغداد ومعهد الصحافة المتنوّعة في العراق، ويرأس مؤسسة مسارات للتنمية الثقافية والإعلامية. ألف 18 كتابًا في مختلف قضايا التنوع، من أبرزها: السياسات والعرق في العراق: من العثمانيين حتى الوقت الحاضر، الأقليات في العراق، حماية الأقليات الدينية والعرقية واللغوية في العراق، حرية الدين والمعتقد للأقليات، الإبادة الجماعية المستمرة، نهاية التنوع في العراق، الإعلام العراقي وقضايا التنوع الديني، وغيرها. كما حصل على العديد من الجوائز أهمها: جائزة ستيفانوس الدولية للحريات الدينية/ أوسلو 2018 لجهوده في الدفاع عن قضايا حرية الدين والمعتقد في العراق والشرق الأوسط، جائزة البطريركية الكلدانية عن كتابه (المسيحيون في العراق التاريخ الشامل والتحديات الحالية)، وجائزة كامل شياع لثقافة التنوير لعمله الفكري بأكمله.

ولعلي أختم بما إختتم الدكتور سلوم كلمته مخاطبا الحضور المتنوع الثقافات: (لكننا لن نستسلم بسهولة، إذ سرعان ما نستيقظ ونتكلم، نرفع سيفا من زجاج في مواجهة مصالح قوى كبرى تفرض نظام التفاهة والأنانية، ونحمي الأمل في التغيير كشمعة صغيرة في هذا الظلام. صحيح أننا قد نشبه دمى صغيرة تواجه عمالقة على خشبة المسرح، لكن بقوة الأمل نسعى لإنقاذ تايتانك المشرفة على الغرق، أقول ختاما “ في العالم العربي، الأمل لم يعد خيارا، بل ينبغي أن يصبح أسلوب حياة”.)



#عصام_الياسري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- متى تتوقف عجلة الرحلة السياسية المجزأة... وتستقر الأوضاع في ...
- لمنطقة الخضراء .. ودولة الصدر الفاضلة في مهب الريح
- دولة العصر.. أطفال العراق وشبابه بلا آفاق ومستقبل مفقود
- الاوضاع السياسية في العراق ... وإلى أين سيفضي احتقان الشارع؟
- البحث عن عقد اجتماعي جديد ضرورة ملحة
- من يتحمل حقا مسؤولية ما حدث للابرياء في منتجع سياحي في شمال ...
- ألا من حسيب لقتل الأبرياء في العراق؟..
- مظفرْ النوابِ.. خاتمةُ شاعرٍ.. تنذرَ بثورةِ غضبٍ!
- مفهوم الوطن والوطنية.. بين المنظور القيمي ومواقف احزاب السلط ...
- الدولة العراقية نحو المجهول.. فما العمل؟
- بسبب شحة المياه.. الاراضي الزراعية في العراق تتحول الى اراضٍ ...
- رواية -الطوفان الثاني-.. أزمنة وأماكن لم تغادر حتى تبدأ من ج ...
- السياسة والحروب تطرق مضاجع الثقافة من ابوابها الواسعة.
- على حافة الرصيف التمييز المفرط في مفردات الحياة اليومية
- على حافة الرصيف الغزاة من هيأ لنهب العراق وشعبه!
- الصراعات الطائفية وأزمة الانتخابات الرئاسية؟
- مع الذكرى التاسعة عشر لغزو العراق .. هل يستطيع الشباب ان ينه ...
- على حافة الرصيف 15
- النظام السياسي في العراق واعادة مفاهيم صدام الخطيرة إلى الأذ ...
- فيلم فاطمة -سيدة الجنة- دراما تاريخية مثيرة تحاكي عصرين مختل ...


المزيد.....




- شاهد: فنانون أميركيون يرسمون لوحة في بوتشا الأوكرانية تخليدً ...
- حضور فلسطيني وسوداني في مهرجان أسوان لسينما المرأة
- مهرجان كان: اختيار الفيلم المصري -رفعت عيني للسماء- ضمن مساب ...
- -الوعد الصادق:-بين -المسرحية- والفيلم الأميركي الرديء
- لماذا يحب كثير من الألمان ثقافة الجسد الحر؟
- بينهم فنانة وابنة مليونير شهير.. تعرف على ضحايا هجوم سيدني ا ...
- تركيز أقل على أوروبا وانفتاح على أفريقيا.. رهان متحف -متروبو ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...
- -فيلم هابط-.. علاء مبارك يسخر من هجوم إيران على إسرائيل
- شركة عالمية تعتذر من الفنانة هيفاء وهبي بطريقة خاصة (صور)


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عصام الياسري - الحائز على جائزة ابن رشد سعد سلوم.. يتحدى الإفتراضات التقليدية