أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اشرف عتريس - أنــــــا والشعر














المزيد.....

أنــــــا والشعر


اشرف عتريس

الحوار المتمدن-العدد: 7354 - 2022 / 8 / 28 - 22:37
المحور: الادب والفن
    


تعريف الشعر عندى بعيداً عن الأدلجة والقولبة والكم المعرفى من تكويناته
التاريخية فى العالم ومحمية أصحابه الحقيقيين من يقبضون على الجمر
طائعين بشغف ومتعة شديدين..
أقول انه طائر رقيق بمخالب قوية وان لم تكن صياداً ماهرا لن تقتنصه أبداً،
وقد أراه انساناً يمشى على الأرض لكنه غامض غموض الشك والريبة
قد أجده فى الاسواق بين الناس والباعة ، فى الريف والمدينة يتجول حراً
ً لا يأبه بشئ غير انه يلبس ثوباً مزركشاً متعدد الألوان ،
اذا اقتربت منه يبتسم ثم يكشر عن وحشيته فى نفس اللحظة ،
إذا حادثته يسمع وينصت ثم ينطلق ثرثاراً ويعود بعد لحظة
إلى هدوء غريب ، صمت جميل
هو الجنون الجميل لاشك ، هو لسان حال المفوه الجرئ الفيلسوف
الباحث عن الحقيقة ، الذى تغلبه الأسئلة فيطرحها بلا كهنوت ولا تابو
ولا رهبة الآخر المهيب ..
نعم هذه ليست بلاغة ولا استعراض لثقافة ولا توهمات عبقرية ولا استعلاء مرضى
يحتاج للشفاء قدر ماهو انحياز للجمال وصيغة التعبير وقدرة لها خواص محددة للفنان .
هكذا أفهم ،،
هكذا أعلم ماهية الشعر وهوية الشاعر ،،
قيمة شعر العامية التى أنتمى إليها بكل فخر واعتداد بها عن مقدرة واختياراً عظيما
وليست هروباً من الفصيح وجموده وقدسيته والمغالاة فى تعظيمة
بلا تقدير لنوع آخر له حق الوجود والتفاعل والابداع والتجاوز والتخطى بلغة حيوية متجددة .



#اشرف_عتريس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اسلوب عتريس فى محدش غيرى
- محدش غير عتريس - دراسة نقدية - 1
- مسرح الثقافة الجماهيرية - 2
- لا - نريد مسرحاً شعرياً
- تراها ..لمن ؟
- أين أنتم يا سادة
- اللهم منك المدد
- حتى آخر نفس
- المقاهى الثقافية
- نص جديد - بين زرياب ولوركا
- الكابو قائد ثورة الغناء
- قصيدتان - من ديوان راهنت عليك
- حاجة تفرح بجد
- من ديوان راهنت عليك
- المسرح ليس بخير .. حقيقة موجعة
- من ديوان راهنت عليك -2
- ثقافة القشرة واستقلالية الأبناء
- رؤية أحمد سليمان فى ليل العبابدة
- حسام مسعد يكتب عن ليل العبابدة
- ذات مرة


المزيد.....




- أحمد عز ومحمد إمام.. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 وأفضل الأعم ...
- تيلور سويفت تفاجئ الجمهور بألبومها الجديد
- هتستمتع بمسلسلات و أفلام و برامج هتخليك تنبسط من أول ما تشوف ...
- وفاة الفنان المصري المعروف صلاح السعدني عن عمر ناهز 81 عاما ...
- تعدد الروايات حول ما حدث في أصفهان
- انطلاق الدورة الـ38 لمعرض تونس الدولي للكتاب
- الثقافة الفلسطينية: 32 مؤسسة ثقافية تضررت جزئيا أو كليا في ح ...
- في وداع صلاح السعدني.. فنانون ينعون عمدة الدراما المصرية
- وفاة -عمدة الدراما المصرية- الممثل صلاح السعدني عن عمر ناهز ...
- موسكو.. افتتاح معرض عن العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اشرف عتريس - أنــــــا والشعر